الجمعة , يوليو 1 2022
الشهيد القمص أرسانيوس وديد والشاهدة المسيحية

ضابط التحريات : قاتل القمص أرسانيوس وديد قتله بسبب ملابسه الكنسية ..وهى جريمة وليدة اللحظة

نازك شوقي

لم ولن تكن جريمة استشهاد القمص أرسانيوس وديد جريمة عادية فلقد تركت آثر وحزن عميق داخل المجتمع المسيحى ، بل والأدهى من ذلك انتشر الخوف وعدم الأمان بين أبناء الوطن من المسيحيين بأن أى شخص يعيش بأفكار متطرفة وهم كثيرين فى هذا المجتمع الذى اصبح يعيش ويتعايش مع الوهابية السعودية كأنهم عاشق ومعشوق ، الغريب فى كل هذا أن المجمتع المصرى يلهث للتقدم من خلال العودة إلى الخلف إلى زمن اللاطائفية الزمن الذى لم يكن أحد يستطيع فيه أن يفرق بين السيدة المسلمة والسيدة المسحية ، فالمجتمعات تؤمن بأن التقدم هو عبارة عن السير خطوات للأمام إلا نحن نؤمن بأن التقدم فى المواطنة هو العودة إلى الخلف إلى زمن ما قبل 52

اليوم نسرد لكم تفاصيل الحادثة الت أبكت الشعب المصرى بأكمله وهى تفاصيل استشهاد القمص أرسانيوس وديد

التفاصيل

حيث قررت محكمة جنايات الإسكندرية ، تأجيل جلسة محاكمة قاتل كاهن الإسكندرية القمص أرسانيوس وديد إلى جلسة 18 مايو القادم لسماع مرافعة الدفاع.

واستمعت هيئة المحكمة لشهود عيان الحادث من المتواجدين مع المجنى عليه وقد اشتبكت شاهدة مسيحية مع قاتل القمص ارسانيوس وديد اثناء اجراء اول جلسات محاكمة المتهم ، وقالت الشاهدة المسيحية التى كانت مع الكاهن اثناء استشهاده ، ان هذا الشخص هو القاتل
‏وظهر المتهم فى قفص الاتهام وهو يخطب وكأنه أمام مسجد

‏ وتم مطالبتها الاقتراب لقفص الاتهام لمعاينة القاتل فاقتربت وصرخت فى وجه القاتل وهى تقول ” هو ده اللى قاتل انت اللى قتلته انت اللى طيرت رقبته .

وتدخلت المحكمة لتهدئة الاوضاع حيث قالت الشاهدة انها كانت مع الشهيد أبونا ارسانيوس

مع مجموعة من الخدام واثناء خروج من الشاطىء كان يقف هذا الشخص يتربص به واسرع بطعنه فى رقبته

وهو يصرخ ” الله اكبر ولله الحمد ” ، واشارت انها كانت تقف هى ومايكل مع ابونا

وكان القاتل ينظر بقوة لابونا وانتظاره لعشرة دقائق حتى ينصرف من حول ابونا

لاننا كنا 35 شخص حول أبونا ، فانتظر الى بدا الجميع ركوب الميكروباص

وظل ابونا اخر شخص بمفرده وكنت معه ، فظل القاتل ينتظر حتى ينفرد بابونا

ولم تتوقف نظرته لابونا طوال الوقت.


وتابعت اسرع القاتل يصرخ الله اكبر لله الحمد وقام بذبح ابونا

وكانت السكينة حمية وبتلمع وتم طعنه برقبته بجهة اليمين ، وكان يريد ان يكمل الطعنات ولكن قمنا بالتصدى له .

قال ضابط الشرطة وشاهد الإثبات في قضية قتل القمص أرسانيوس وديد بمحافظة الإسكندرية، إن المتهم ارتكب الجريمة بعدما شاهد المجنى عليه يرتدى ملابس كنسية، وإن الجاني لا يعرف المجنى عليه مسبقا، فهى جريمة وليدة اللحظة.
‏ وأضاف ضابط التحريات أمام المحكمة، أن المتهم حصل على سلاح أبيض من القمامة، وهو دائم افتعال المشاكل بين أبناء قريته بمحافظة أسيوط، وجاء الإسكندرية قبل أيام قليلة من الواقعة وكان يسكن الشارع.

‏ وأشار إلى أن المتهم اعتقل في الفترة من عام 1987 حتى 2008 على فترات متفاوتة ومنتمي للجماعة الإسلامية، وأن التحريات أثبتت اعتقال المتهم على فترات متفاوتة، وأن المتهم المشهور باسم عبد الرحمن نهرو، كان منتميا للجماعة الإسلامية.

شاهد أيضاً

حكم بالحبس ضد نجم مصر والأهلى اللاعب طاهر أبو زيد

نازك شوقي لا يوجد مصرى واحد من ال110 مليون مصرى سواء داخل مصر او خارجها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *