السبت , يونيو 25 2022
الأنبا دميان

برعاية الأنبا دميان : اللقاء الأول للأطباء الأقباط في ألمانيا!

د.ماجد عزت إسرائيل

   في ظاهرة فريدة من نوعها وتحت رعاية صاحب النيافة الأنبا «دميان» أسقف شمال ألمانيا وتوابعها ورئيس دير السيدة العذراء مريم والقديس موريس بهوكستر بألمانيا؛ يعقد اللقاء الأول للأطباء الأقباط في ألمانيا في الفترة ما بين(20-22 مايو 2022م) بدير السيدة العذراء مريم والقديس موريس بهوكستر.

ومن الجدير بالذكر يرجع الفضل إلى الدكتور الدياكون موريس « وديع منصور» بالتنسيق مع هؤلاء الأطباء وأسرهم وأولادهم.

وبالتنسيق مع خدمة الشباب بالمطرنية تحت إشراف الدكتور القس «مرقس سليمان» راعى كنيسة السيدة مريم العذراء والسبعة رؤساء الملائكة- بيليفيلد.

   ويهدف هذا اللقاء إلى التعارف بين الأطباء وأسرهم وأولادهم على بعضهم البعض في أحضان «الكنيسة» التي تعد المؤسسة التي أقامها يسوع لجماعة المؤمنين، منذ يوم الخمسين بحلول الروح القدس على التلاميذ (أع2: 1-3). ” وَكَانَ الرَّبُّ كُلَّ يَوْمٍ يَضُمُّ إِلَى الْكَنِيسَةِ الَّذِينَ يَخْلُصُونَ.” (أع 2: 47).

وبكل تأكيد كلنا القديس بطرس الذي قال له رب المجد قائلاً:”أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا.” (مت 16: 18). وكذلك  “كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا مَبْنِيِّينَ ­كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ­ بَيْتًا رُوحِيًّا، كَهَنُوتًا مُقَدَّسًا، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.” (1 بط 2: 5).

 على أية حال، يَسْعَى هذا اللقاء الأول للأطباء الأقباط بألمانيا إلي وضع آليات للترابط والتلاحم والتعاون على أساس كيفة تقديم الخدمات للكنيسة القبطية بألمانيا، أو إذا جاز لنا التعبير كيف يمكن الاستفادة من الأطباء القبط الموجدين بألمانيا في خدمة الكنيسة سواء بالخدمة الروحية  داخل الكنيسة أو الخدمة المهنية أو بدعم الكنائس التي تحتاج لدعهم.وأيضًا خدمة هؤلاء الأطباء الكنيسة في مصر أو المؤسسات المصرية عند الطلب منهم.

 وأخيراُ، يَسْعَى هذا اللقاء الأول للأطباء الأقباط بألمانيا في تقديم الخبرات للأطباء الجدد في المجتمع الألماني. وأيضًا وضع إطار خدمي لكل طبيب حسب تخصصه وطبيعة ما يمكن تقديمه لزملائه من الأطباء الجدد أو طلاب كليات الطب أو قطاع التمريض؛ سواء بعمل كورسات للمستجدين أو المساهمة في عمل كورسات لقطاع التمريض من الأقباط في ألمانيا.

وفي المقام الأول والأخير ربط الأطباء الأقباط وأسرهم بالأم(الكنيسة) حتى لاننسى العادات والتقاليد القبطية القبطي العريقة.

شاهد أيضاً

الدكتور أحمد الطيب يخرج عن صمته ويحسم الأمر حول النقاب

نازك شوقي العالم من حولنا يتكتل يتقاتل من أجل أن يضع له موضع قدم فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *