الجمعة , مايو 24 2024
كنيسة الملاك

ظاهرة كونية تحدث بمذابح كنيسة الملاك فى هذه القرية

نازك شوقي

فى ظاهرة فلكية فريدة، تتعامد أشعة الشمس على “مذابح” كنيسة دير الملاك ميخائيل التي تقع بقرية كفر الدير الأثرية بمدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية مرتان سنوياً.

قرية صغيرة من أقدم قرى المحافظة وبها كنيسة كفر الدير المقدسة الأثرية التي تتمتع بخصوصية نادرة جدا لدى زوارها من كل أنحاء البلاد، حيث يعمها الخشوع والروحانيات العالية الساعية لنيل بركة شفيعها رئيس الملائكة ميخائيل.

شيدت الكنيسة في القرن الرابع الميلادي على الطراز البيزنطي بالطوب والحجارة المتماسكين بمادة صلبة تشبه الطين، تسمى “القصر ملى” وتتكون من “رمل وجير وحمرة”، وتشبه الكنيسة التي لم يستخدم فى بنائها الحديد أو الخشب وليس لها سقف، أديرة وادي النطرون وغيرها من الأديرة الأثرية من حيث القباب المرتفعة جداً على شكل صليب متساوي الأضلاع.

وتتميز كنيسة كفر الدير عن غيرها بظاهرة فلكية، وهي تعامد أشعة الشمس على مذابح الملائكة “ميخائيل، مارجرجس، والسيدة العذراء” في عيدهم، وهي ظاهرة تشبه ظاهرة تعامد الشمس سنوياً على تمثال رمسيس الثانى بمعبد أبوسمبل بالأقصر.

وتتعامد الشمس داخل كنيسة الدير فى أول مايو من كل عام على مذبح الشهيد مار جرجس، وفى 19 يونيو على مذبح رئيس الملائكة، وفى 23 أغسطس على مذبح القديسة العذراء، وذلك خلال القداس الذي يمتد لما يقرب الساعة.

وتذخر الكنيسة بالمخطوطات والأباريق والأيقونات والكتب المقدسة التي يبلغ عمرها ما يقرب من ألف عام، إضافة إلى بئر أثرى يصل عمقه إلى 20 متراً، وبها شجرة ضخمة عمرها مئات السنين، بالإضافة لعشرات الكنوز الأثرية، أبرزها الأيقونات الثلاث، وحجاب الهيكل الأوسط.

شاهد أيضاً

تفاصيل الإفراج عن سائق أوبر المتهم في واقعة التحرش بالفنانة هلا السعيد

كتبت ـ أمل فرج لازال مسلسل الشكاوى من جرائم و مخالفات سائقي شركة أوبر مستمرا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.