الخميس , أكتوبر 6 2022
المتهم بارتكاب المذبحة

تفاصيل المذبحة التى أبكت المصريين

نازك شوقي

اعترف المتهم بارتكاب مذبحة قنا بحق والده وأشقائه الأربعة أمام النيابة العامة بارتكاب الواقعة بسبب قسوة والده ومعاملته السيئة
كان بيكرهني ومش عايز يساعدني حتى بعد ما طردني من البيت، عشان كده قررت انتقم منه ومن أشقائي»، بهذه الكلمات بدأ المتهم بقتل والده و4 من أشقائه والشروع في قتل والدته، اعترافاته أمام جهات التحقيق في مركز دشنا شمال محافظة قنا، وذلك في القضية المعروفة بـ مذبحة دشنا

وقال المتهم في التحقيقات، إنه قبل ارتكاب مذبحة دشنا بساعات، ذهب لوالده لطلب مبلغ من المال لاستكمال بناء منزله بعدما تعرض للطرد هو وأسرته من منزل العائلة، فرفض والده مؤكدا أنه سيحرمه من الميراث بسبب كرهه له، حسب أقوال المتهم، مضيفا: «انتقلت إلى المنزل الجديد الذي أقوم ببنائه، والغل والحقد يملآني، فقررت انتقم منه، وأحضرت بندقية بعد ما ضاقت بي الدنيا».

وتابع، أنه استغل خروج والده لأداء صلاة الفجر، وتسلل إلى المنزل وقتل شقيقه الأول على سطح المنزل، وأضافت: «ثم ذهبت إلى غرفة شقيقتي وقتلتهما، ثم شقيقي الأصغر وقمت بقتله، ثم والدتي، وانتظرت والدي وانتقمت منه، ثم قمت بالهرب بواسطة دراجة بخارية إلى مدينة قنا للاختباء».

الأم تنجو من المذبحة

وعن نجاة والدته من مذبحة دشنا، قال المتهم «إن أشقاىي ووالدتي كانوا يساعدون والدي على قسوة قلبه عليّ لذلك انتقمت منهم، ولم أتوقع أن أمي ستنجو رغم أني قمت بإطلاق وابل من الرصاص عليها ما بين يديها ورجليها وطلقة نحو الصدر»، موضحا أن ما دفعه لذلك هو كم الحقد والكراهية من الأسرة بسبب طرده من المنزل وعدم مساعدة الأسرة له، بحسب أقواله في التحقيقات.

واستجوبت النيابة العامة، والدة مرتكب مذبحة دشنا، شمال محافظة قنا، بعد تحسن حالتها إثر تلقيها العلاج في مستشفى قنا الجامعي، وأوضحت أن ابنها هو من قام بقتل والده وأشقائه وحاول قتلها، بسبب أن والده رفض إعطائه أموالا لاستكمال بناء منزله الجديد.

كانت بداية واقعة مذبحة دشنا فجر الاثنين الماضي، عندما استيقظ أهالي قرية أبومناع غرب بمركز دشنا، على صوت طلقات نارية في منطقة جبلية مأهولة بالسكان، وانتقلوا ليجدوا جثث أسرة كاملة غارقة في دمائها في منزل مِلك عبدالناصر أحمد، 70 سنة.

وعلى الفور، تم التواصل مع عمدة القرية الذي أبلغ الشرطة، والتي انتقلت على الفور إلى مسرح الجريمة، وعاينت الجثث التي أبكى منظرها كل المتواجدين بحسب شاهد عيان.

وكان اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، تلقى إخطارا بقيام «جمال.ع.ا» وشهرته «خالد»، بإطلاق الأعيرة النارية على أسرته، مما أدى إلى وفاة والده وأشقائه «أحمد» و«محمد» و«وحيدة» و«نجاة»، وإصابة والدته «سعاد وحيد علي»، بطلق ناري في الساقين.

وكشفت التحريات الأولية في مذبحة دشنا، أن المتهم أطلق النيران على أسرته، بسبب خلافات على الميراث والأموال، وتمكنت حملة أمنية من ضبطه أثناء اختبائه في قرية بقنا، وتم التحفظ عليه، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت الجهات المختصة لتتولى التحقيق، وقررت النيابة العامة حبس المتهم بقتل والده و4 من أشقائه والشروع في قتل والدته بقرية أبومناع غرب في مركز دشنا، 4 أيام على ذمة التحقيق.

شاهد أيضاً

فتح باب الهجرة و التوظيف لفئة من الجزائريين

أمل فرج قررت مقاطعة كيبيك الكندية، تسجيل العمال الأجانب لديها، ومن ضمنهم الممرضين الجزائريين، وكانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *