الجمعة , ديسمبر 9 2022

أجراس الخطر تدق بمنشاة القناطر الفلاحين في انتظار الحبس والتشرد بعد احتجاز محصول البصل علي أرضه لدفع قيمة ايجار الأرض فالأمر كارثى

كتب : عبده حامد

من ينقذ الفلاح بمنشاة القناطر بزمام محافظة الجيزة حالة من الغضب والخوف من الحبس تنتظر الفلاحين بمنشاة القناطر خصيصا بعد اصرار ملاك الاراضي المستأجرة للفلاحين لزراعة محصول البصل الموسمي بدفع قيمة الايجار قبل تحميل المحصول علي السيارات لنقلة للتخزين او الاسواق فمن اين يا تي المزارع بأموال لتسديد الملاك قبل بيع المحصول …؟

فهناك حالة تشير لخطر قادم وصدام محتمل بين الفلاح الغلبان وبين ملاك الاراضي والبديل هو ترك المحصول علي الارضي يتلف ويدخل الفلاح السجن من اوسع الابواب فعتاد الفلاح منذ القدم علي زراعة محصول البصل في شهر يناير ويظل ينفق عليها كل الأموال الازمة لتحصين المحصول من الأمراض فكثير من شركات المبيدات والاسمدة تتعاقد مع الفلاحين علي موسم زراعة البصل

ويتم صرف لهم كل الكميات الازمة من المبيدات والاسمدة طول الشهور الستة المخصصين لزراعة المحصول ويعتمد الشركات علي توقيع الفلاح على كميات كبيرة من الايصالات الامانة علي بيض مقابل صرف الأدوية والاسمدة طول فترة الزراعة على موعد الحصاد يتم دفع المستحقات المالية للشركات ولكن الوضع اختلاف هذا العام تم احتجاز المحاصيل في المزارع من قبل الملاك بعد بورصة البصل

اكدت ان المحصول عام العام مختلف عن الاعوام السابقة حتى يترواح سعر البصل هذا العام بين 3ج و2ونصف وهذا السعر يشير لكارثة حقيقة فيدافع بالفلاحيين للسجن الموكد علاوة علي شركات الاسمدة ترفض تمام جدولة الارصدة للفلاحين لجزء من الدين للعام الماضي في حالة الافراج عن محصول البصل وبيعها في الاسواق من يستطيع حل هذه المعادلة ..؟

الفلاح لا يملك اموال لسداد قيمة الإيجار قبل رفع المحصول تحصيل اموال وسداد الايجار وأموال شركات الادوية والمالك مصر على التحصيل قبل رفع المحصول من الأرض فماذا يفعل الفلاح علي الدولة التدخل لحل ازمة الفلاحين وعلاوة علي ضمانة نقابة الفلاحيين للمرعيين عن الملاك بضمانات قانونية مع مراعاة اسعار البصل وتكلفة الزراعة هذا العام .

شاهد أيضاً

بالصور: دير القديسات كاثرين وفيرينا يحتفل بعيد القديسة كاثرين برئاسة مطران لوس انجلوس …

أشرف حلمي ترأس صباح يوم أمس الخميس الموافق ٨ ديسمبر ، نيافة الحبر الجليل الأنبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *