الأحد , أغسطس 14 2022
القس أرنست نادي

سلسلة مقالات “حياة أفضل تُعاش”

القس أرنست نادي

أهداف مُحيية(4) مواصفات الهدف الذكي في الحلقات السابقة من سلسة مقالات “أهداف مُحيية” تحدثنا في المقال الأول عن أهمية تحديد الهدف ووضوحه، وفي المقال الثاني عن العلاقة بين تحديد الأهداف وإدارة الوقت، وفي المقال الثالث عن معوقات وضع الأهداف.

وفي هذا المقال سنركز على بُعد جديد وهام وهو مواصفات الهدف الذكي (SMART GOAL). ليس من الصعب على أحد أن يضع الكثير من الأهداف والأحلام التي يأمل في تحقيقها لتحسين نوعية الحياة التي يحياها، ولكن الصعب – بكل تأكيد – العمل على تحقيق أو النجاح في هذه الأهداف. فمن البشر من يضيعون ربيعهم في التمنّي حتى يباغتهم خريفهم حين لا يستطيعون حتى التمنّي.

يقول المثل الإيرلندي: “لن تحرث حقلًا إن اكتفيت بتقليبه في خيالك”.

شكّل حياتك بالحلم، ولكن لا تضيعها حالمًا.

لذا فوضع الأهداف والعمل على تحقيقها يحتاج الكثير من التدريب وبذل الجهد المنظم والواعي حتى نتفادى اليأس والإحباط من عدم الوصول إلى شيء ملموس.

فاحرص على أن يكون لك هدف واضح لكل يوم، يقول الكاتب الأمريكي المتخصص في مجال تطوير الذات برايان تريسي Brain Tracy: “فكّر في أهدافك كلَّما أُتيحت لك الفرصة لذلك خلال اليوم”، واسْعَ ألاَّ يبدأ يومك إلاَّ وقد حددته وعرفته، ولا تستسلم حتى تحققه، واستمر هكذا في اليوم التالي، فإذا استمررت على هذا المنوال، أصبحت عملية وضع الأهداف والعمل على تحقيقها عادة من عاداتك، ثم سلوكًا منتظمًا تتميز به شخصيتك ولا تستطيع أن تتخلى عنه، وعندها ستلاحظ لوحة النتائج وهي تسجل تقدمًا ملحوظًا يومًا تلو الآخر.

أن الهدف الذكي هو ما نؤمن بأهميته، ونعمل لأجله بحماس وشغف، ونثق بأننا نستطيع تحقيقه، ونبحث عن كل الوسائل التي تساعدنا خلال رحلة العمل، ونعرف الخطوات اللازمة للوصول إليه.

ويجب أن تكون الأهداف موضوعية ومنطقية، وترتبط بتحقيق إنجاز يُحسّن من جودة حياتنا، كما يتطلب طاقة مناسبة لقدراتنا، وما يتوفر لنا من وقت ومصادر ومهارات.

فمهما كانت إرادتنا عالية ورغباتنا صادقة وإخلاصنا شديدًا وحماسنا كبيرًا، فلن نبدأ ما لم تكن قدراتنا تتناسب مع أهدافنا. والهدف الذكي هو هدف ذات معايير محددة يمكن تذكُّرها باستخدام الاختصار (SMART).

ويعتقد البعض أن فكرة الأهداف الذكية بدأت من الأب الروحي للإدارة الحديثة الكاتب الاقتصادي الأمريكي من أصل نمساوي “بيتر فيردناند دراكر Peter F. Drucker” وهو صاحب مفهوم “القيادة من خلال الغايات Management by Objectives” 1. محدد الوصف Specific(Knowing What You Will Do and How). يجب أن يركز الهدف على مجال محدد، مكتوب بوضوح، ويمكن فهمه بسهولة، بالإضافة إلى أنه يُخبرك بما تريد تحقيقه.

وهنا نستخدم أسلوب الاستفهام لصياغة الهدف بصورة محددة: ماذا؟ – لماذا؟ – كيف؟ – من؟ – لمن؟ – كم؟ – أين؟ – متى؟.

مثال على ذلك للتوضيح: ماذا؟ إنقاص وزني كم؟ 20 كجم (من 90 كجم إلى 70 كجم) متى؟ خلال الـ 4 شهور (من يوليو 2022 – أكتوبر 2022) لماذا؟ لتحسين لياقتي البدنية ومظهري العام كيف؟ باتباع برنامج غذائي محدد تحت إشراف طبيب متخصص الهدف المحدد هو: إنقاص وزني من 90 كحم إلى 70 كجم خلال 4 شهور ابتداءًا من يوليو 2022 إلى أكتوبر 2022، لتحسين لياقتي البدنية ومظهري العام بإتباع برنامج غذائي متخصص.

2. قابل للقياس Measurable(Having Precise Way To Measure) يوجد بالهدف وحدات للقياس الكمي (عدد – وقت – أشخاص – خطوات محددة …). ويجب أن نتابع باستمرار الإنجاز المحقق من خلال لوحة رسم بياني نضع عليها النتائج المحققة فعليًا. فالصورة المرئية تخلق فينا الشعور بالحماس والإثارة عند الاقتراب من تحقيق الهدف المرجو.

3. قابل للتحقيق Attainable (Being Able To Visualize Path) هل لديك القدرات والمهارات اللازمة لتحقيق الهدف؟، وهل يمكن تدبير الموارد والإمكانات اللازمة لتحقيق الهدف؟، وما هي المعوقات المحتملة وكيف اتغلب عليها؟.

4. واقعي Realistic (Being Able To Visualize Results) هل تملك – أو ستقدر أن توفر – الموارد اللازمة لتحقيق الهدف؟ (بشر – مال – مواد – أجهزة – مكان – وقت …..). وهل ترى أن الوقت والمال والجهد الذي سيبذل في تحقيق الهدف يُعد استثمارًا جيدًا؟

5. محدد المدة Timed (Having Timeline for Achievement) ما هي الفترة الزمنية التي يستغرقها تحقيق الهدف؟ ما هو تاريخ انتهاء كل مرحلة.

وضوح تاريخ تحقيق الهدف النهائي يساعد على منع المعطلات والمشتتات اليومية من إعاقة أولوية تحقيق الهدف. أن الأهداف الذكية تعد أداة فعالَّة توفر التركيز والتحفيز والشغف وتٌطلق الإبداع الفردي والجماعي الذي نحتاج إليه لتحقيق أهدافنا، كما أنها وسيلة عملية سهلة الاستخدام من قبل أي شخص، أو مؤسسة، للأهداف القصيرة أو طويلة الأجل. يقول تشارلز نوبل: “الأهداف طويلة الأجل تحفظك من الإحباطات قصيرة الأجل”.

وفي النهاية أود أن أؤكد على حقيقة هامة، وهي أننا نفتقد -عادة عندما نضع لأنفسنا أهدافًا – الوعي بأهمية كل هدف، وما يحتاجه من وقت وصبر ومثابرة، ووسائل ومهارات، وحجم قدراتنا الفعلية على تحقيقه، ومقدار ما وضعناه من رصيد في حساب نزاهتنا الشخصية Our Personal Integrity Account. رصيد حقيقي من مبادئ وقيم وعلم وتجربة وصدق والتزام، وما بنيناه في قوة شخصيتنا وإرادتنا وثقتنا بأنفسنا، وما أعددنا أنفسنا لإنجازه.

وللحديث بقية

شاهد أيضاً

يا وجع القلب

شريف رسمى من صباحية ربنا مش قادر اكتب عن حريق كنيسة ابو سيفين بمنطقة المنيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *