السبت , يوليو 20 2024
أخبار عاجلة
صفوت سمعان

أين فضيلة التواضع والتسامح والغفران أيوه الكاهن

كان احد الزملاء ارسل فيديو لكاهن بيحكى انه غضب من زوح سيدة حاول ان يصلح بينهما ولكن الزوح راح له وكان عايز يعتدى عليه لأنه اخفى زوجته ، الكاهن صلى وطلب من ربنا وهو غضبان أن يحفظ له حق كاهنوته الذى أهين على يد هذا الزوج

وقال أنه فى اليوم التالى صدمته سيارة ومات ،وكان واضح من سرده فى الاجتماع أنه مبسوط

أن حق كاهنوته رجع بموت الزوح السىء هذا الكاهن لو كان صلى بحرارة وطلب من الله

أن ينير لذلك الزوج حياته وان يرشده للطريق الصح وهذا دوره الأهم والأعمق

بدلا من طلب الأنتقام منه

أين فضيلة التواضع والتسامح والغفران (كما نحن ايضا نغفر للمسئين الينا ) فالسماء تفرح بخاطىء واحد يتوب اكثر من 99 بار لا يحتاجون للتوبة وكاهن اخر قال الكهنوت (بما معناه ) هو الطريق للفردوس ولن يدخله احد من المؤمنين إلا عن طريق يد رجال الكهنوت

ولا بد ان يسمع الجميع كلامهم ويطعيونه اذا كان رجال الدين انفسهم لا يضمنون ان يدخلوا الفردوس او الملكوت فكيف يضمنون للآخرين دخولهم ….اين فضيلة التواضع …!!!

كل دورهم هو الأرشاد والنصح والصلاة لأجل الجميع وان يحفظهم فى تلك الأيام ليس معنى ان تكون رجل دين ان تملك السلطة المطلقة فى توجيهه المؤمنين ومحاولة اضفاء هالة القدسية عليك فى كل ما تقوله لمنع الآخرين من التفكير واستخدام منهج العقلانية فى الحياة .

هذا ليس هجوم على رجال الدين ولكنه نقد لكل ما يقال من كلام خارج سياق كلام و اعمال المسيح نفسه

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بمناسبة الذكرى الـ70 لرسامة البابا شنودة الثالث راهبًا: أوتو ميناردوس تُنَبَّأ به بطريركًا!

د. ماجد عزت إسرائيل أوتو فريدرك أوغسطس ميناردوس(1925-2005)؛ كان لاهوتيًا بروتستانتيًا ألمانيًا، وعالمًا قبطيًا وأستاذًا …

تعليق واحد

  1. ما دليلك علي ما تقول … واضح انك تحاول جاهدا تشويه الكهنوت لأن الطايفه اللي انت تبعها لا تؤمن بالكهنوت .. عيب عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.