الثلاثاء , يونيو 18 2024
نيرة أشرف وقاتلها

الإعدام شنقا على قاتل الطالبة نيرة أشرف

قضت محكمة جنايات المنصورة، بالإعدام شنقا على محمد عادل قاتل الطالبة نيرة أشرف ذبحا، في جريمة روعت الشعب المصري.

وعقدت المحكمة جلستها برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين: سعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث، وسكرتارية محمد جمال، ومحمود عبدالرازق.

الحكم على محمد عادل قاتل نيرة أشرف


وكانت المحكمة قد أحالت الجلسة الماضية أوراق المتهم بقتل نيرة اشرف، إلى مفتي الديار المصرية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه بتهمة القتل العمد، وحددت جلسة الأربعاء 6 يوليو/ تموز للنطق بالحكم.

التحليل النفسي والاجتماعي للمتعاطفين مع قاتل نيرة أشرف (خاص)


وخلال جلسة محاكمة قاتل نيرة أشرف الماضية، وجه رئيس المحكمة رسالة للقاتل، قال فيها: “جئت بفعل خسيس هز أرضا طيبة أسرت لويس. أهرقت دمًا طاهراً بطعناتِ غدرٍ جريئةٍ. ذبحتْ الإنسانيةُ كلها، يومٌ أنَ ذبحتْ ضحيةً بريئةً. إنَ مثلكَ كمثلِ نبتَ سامٌ في أرضِ طيبةَ. كلما عاجلهُ القطعَ قبلَ أنْ يمتدَ، كانَ خيراً للناسِ وللأرضِ التي نبتَ فيها”.

تفاصيل محاكمة قاتل نيرة أشرف


وخلال جلسة محاكمة قاتل نيرة، استمعت المحكمة إلى مرافعة النيابة العامة، التي قال فيها ممثل الادعاء إن “المتهم أوهم نفسه أن نيرة تبادله الإعجاب وتخيل أن مجرد تبادل الحديث أمر تجاوز حد الزمالة وظن أن المجني عليها معجبة به واستمر في التقرب لنيرة التي لم يكن المتهم أمام ناظرها من الأساس فحاول تحريك وجدانها من خلال مساعدتها في الدراسة

كان هذا الوهم نابعًا من سوء أخلاقه وأنانية مفرطة وحب للتملك وميل عنيف للاستحواذ ورغبة في فرض اعتقاده على غيره دون مناقشة أو منطق أو عقل يقبل ذلك ولا صلة للأمر باختلال عقله، واستمر لسنوات والمجني عليها تندهش من أفعاله”، مشيرًا إلى أن أفعال المتهم لم تنقطع حوالي 3 سنوات.

وخلال جلسة محاكمة قاتل نيرة، طالب محامي المتهم بتعديل صفة الاتهام من القتل العمد إلى ضرب أفضى إلى الموت، بهدف تخفيف حكم قاتل نيره.

وحظيت محاكمة قاتل نيرة أشرف باهتمام كبير في مصر، بعد قتلها في مشهد صادم، وثقته كاميرات المراقبة.

واستمعت هيئة المحكمة، في أولى جلسات قضية نيره أشرف، لأقوال المتهم محمد عادل، الذي كشف الكثير عن تفاصيل العلاقة التي كانت تجمعه بالضحية.

وحاول المتهم تبرير فعلته بكشف عدد من الوقائع والخلافات بينه وبين الضحية، وأبدى ندمه على تنفيذ الجريمة، قائلا: “مفيش حاجة هتبرر اللي عملته، لكن أهلها المفروض يتسألوا عن الموضوع ده مش أنا”.

فريد الديب يدافع عن قاتل نيرة أشرف


يأتي ذلك فيما أعلن فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق حسني مبارك، أنه لا يمانع في الدفاع عن الشاب المتهم محمد عادل، مضيفا أنه ينتظر الحكم على قاتل نيرة ليتخذ قراره عقب دراسة الحيثيات.

وقال الديب، في تصريحات خاصة له، إنه قبل مبدئيا تولي مهمة الدفاع في محاكمة محمد عادل لأن “بيان القاضي الذي ألقاه للعامة في الجلسة الماضية استفزني لأنه تضمن إدانة المتهم وذلك قبل صدور حكم المحكمة بإجماع الآراء بإدانته”.

وتساءل الديب: “لو قرر عضو بهيئة المحكمة بعد الإحالة للمفتي عدم الحكم بإدانة المتهم ومخالفة حكم المحكمة، ماذا سيكون الموقف آنذاك؟”.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

اختفاء سامية سامي مقاريوس الزوجة المسيحية فى ظروف غامضة

نشرت الصفحات والجروبات المسيحية خبر يؤكد اختفاء سامية سامي مقاريوس 25 سنة متزوجة ولديها طفلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.