الإثنين , يوليو 22 2024
حنان بديع ساويرس
حنان بديع ساويرس

يجوز أنت ادرى ياعم الحاج !!!

قال ايه اللاهوتيون المسيحيون يعتبرونه دليل الحكمة يقصد الحجاب يمكن الأخوة اللاهوتيون قالولك ومقلولناش يمكن عايزين يعملوها لنا مفاجأة .. يعنى مش عارفة الحكمة هاتيجى من الطرحة ازاى يعنى

طيب أنا كحنان لما فكرت مرة احط أيشارب على شعرى وكنت مضطرة عشان كان شعرى مبلولو أنا نازلة الشارع شعرت بالحرج لانى حسيت انى بعمل حاجة شاذة مش متعودة عليها وكمان انا بشعر بالحر أكثر من غيرى والحر بيعصبنى واى حاجة فوق شعرى تجعلنى أشعر بالحر أكثر

فبالتالي اكون عصبية أكثر ووقتها يستحيل أعرف افكر اصلا .. يبقى الإيشارب ولا الحجاب ولا قطعة القماش دى اللى بتذنبوا الستات بها هاتخلى الحكمة تفط تنط ازاى يعنى من نافوخهم !!!!

ولاهوتيون مين دول اللى وصلوا لسيادتك المعلومة دى وموصلوهاش لنا احنا كمسيحين !!!

احنا عندنا الآية بتقول .. وأما المرأة إن كانت ترخى شعرها فهو مجد لها .. ودا معناه أن الشعر تاج المرأة وفخرها يبقى تغطيه ليه .. غاوية حر وذل … عندنا توجد حالة واحدة للمرأة تغطى شعرها فيها وهى فى القداس لأن فى حضور الله لا يعلو مجد فوق مجده ولا يعلو تيجان فوق تاجه .. دا حتى السيرافيم والشاروبيم يغطون وجوهم وأرجلهم بأجنحتهم أمام عرش الله .

ملحوظة لشئ مريب ربما يرتب له : لاحظت مؤخرا أن هناك حملة ممنهجة كالتى بدأت منتصف الثمانينيات لنشر الحجاب ومع الوقت أدركنا أن من كانوا وراء حجاب نساء مصر هم الإخوان فى خطة طويلة الأمد للإستيلاء على الحكم وعندما وصلوا للحكم بالفعل وربنا أراد وبدد مشورتهم وإنتهى حكمهم اسرع من جميع توقعاتنا بدأت الكثيرات من الفنانات بخلع الحجاب بعد استخدامهن من الإخوان فى نشره بل بدأت الكثيرات من المسلمات العاديات بخلعه أو عدم فرض بعض العائلات على بناتهم لبسه كعائلة نيرة أشرف فلها شقيقتان محجبتان

ولكن نيرة كانت غير محجبة والكثيرات مثلها فنلاحظ أن المجرمين منهم يدافعون عن القاتل ومحاولة الحفاظ على حياته وبدأت أشعر بأن هذا المجرم مرسل من جهة معينة لتنفيذ جريمته عمدا لترويع الغير محجبات لدرجة أن المدعو الشيخ مبروك خرج مباشرة بعد الجريمة البشعة ليهدد الغير محجبات بأن سيكون مصيرهم الذبح كطالبة المنصورة

الأدهى أن نجد بيان للأزهر يشدد على أن النساء لا تخرجن فى العيد سافرات وغير محجبات ودا كلام مريب يجب الوقوف عنده .. لأن الأزهر يعلم أن معظم النساء المسلمات محجبات إذن ما الداع لكلام مثل هذا إلا إذا كان هناك غرض فى نفس عمرو !!!!!

واخيرا يخرج علينا الشيخ كريمة قائلا واللاهوتيون المسيحيون يعتبرونه دليل الحكمة ومن قبله خالد الجندى يقول إن العذراء مريم والراهبات يرتدونه .. اى الأمر هنا أصبح أكثر من أنهم يريدون تثبيت فكرة الحجاب عند المسلمات فقط لا

أنهم تخطوا ذلك ويريدون حجاب المرأة المسيحية أيضا .. واضح أن هناك تغيير للخطة بعد أن كان حجاب المسلمات تمييز طائفى للمسيحيات لأجل مضايقتنا فى كل مناحي الحياة بداية من المواصلات إلى العودة مرة آخرى للبيت

فهل شعروا أن تراجع الحجاب يعود لوجود المسيحيات لأنهم غير محجبات أم أنه يموت المزمار وصوابعه بتلعب فى محاولة آخرى لعودة نفوذهم وسلطتهم على الشارع ثانية فى محاولة للرجوع للسلطة بمخطط ممنهج طويل الأجل كما سبق وحدث منذ ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضى !!!!!

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

هل أنتم رجال بجد ..؟!ا

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ..مرت أحداث الكشح بسلام مثا كل مرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.