الأحد , ديسمبر 4 2022
احمد الشناوى
أحمد الشناوي

قضية المهندس على تتكرر من جديد .. أحمد الشناوى شاب مصرى بالسجون السعودية يدفع الثمن ظلماً

مازال الشعب المصرى يتذكر كل كبيرة وصغيرة عن فضية المهندس المصرى ابن محافظة أسوان المهندس على ابو القاسم الذى سجن ظلما داخل سجن تبوك بالسعودية ولولا مساندة الشعب المصرى ما كان على أبو القاسم مع أسرته اليوم ، ومثلما كانت الأهرام هى الداعم والمعبر الوحيد لقضية المهندس على أبو القاسم ، سنكون الداعم والمعبر للشاب المصرى أحمد الشناوى

التفاصيل

والقضية التى معنا اليوم قصتها أغرب من الخيال؛ شاب مصري راح ضحية لعصابة تهريب مخدرات في السعودية، حيث أنه يعمل في مكتب تخليص جمركي، صاحب البضاعة من الجانب السعودي وصاحب البضاعة من الجانب الأردني ينعمون بالحرية المطلقة والمخلص الجمركي هو الذى يدفع الثمن

تفاصيل القضية رقم 432006466 قيد النظر تاريخ القضية 2022/03/23 نوع القضية نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية

من خلال محضر الضبط الجمركي رقم ٢٥٦٣٥٠ بتاريخ ٣/١/٦ ١٤٤ هـ ، والمعد من قبل جمرك منفذ الحديثة والمتضمن أنه عند قدوم الشامية نوع سطحة تحمل لوحة رقم ( ٤٩٧٧٨-۲۰ ) موديل ۲۰۰۳ م

بقيادة السائق خالد جميل عوده الجراجرة – أردني الجنسية تم تسجيلها في قسم الأمن الجمركي بالقيد رقم

( ٣٣٧٦٧٧ ) وتاريخ ١٤٤٢ / ١٢ / ٢٩ هـ ، والمنظم لها بيان الاستيراد ( دخول مملكة رقم 45910 وتاريخ 1443 / 1 / 1 هـ وأثناء قيام رئيس التحري والضبط ( رعد السرحاني ) بأخذ جولة تفتيشية على أرصفة التفتيش تم الاشتباه بالشاحنة والإرسالية وبتفتيشها من قبل المفتش بقسم المعاينة ( عبد الله رحيل الأشجعي )

عثر على حبوب من نوع كبتاجون مخبأة بطريقة فنية وسرية داخل ارسالية بودرة نشاء طعام ذات وزن ٢٥ كيلو للكيس الواحد حيث تم وضع الحبوب داخل اكياس بلاستيكية شفافة وخلطها بمادة النشاء ومن ثم تخبأتها بداخل أكياس بودرة النشاء بغرض التمويه

حيث تم تخبأة المهربات بداخل عينات عشوائية في جزء من الحمولة حيث أن الجزء الأكثر من حمولة أكياس بودرة النشاء لا تحتوي مهربات ، وعليه فقد تم تسليم الشاحنة وسائقها وحمولتها وجميع المضبوطات على هيئتها دون استخراجها إلى مندوب مكافحة المخدرات بالحديثة

لضبط المستقبلين بموجب محضر تسلیم مراقب رقم ٢٩٣٩٤ ، وتاريخ ١٤٤٣ / ١ / ١ هـ وحيث انتهت المهمة وتم إعادة الشاحنة والإرسالية والمضبوطات للجمرك وتم استلامها في يوم الجمعة بموجب خطاب مدير إدارة مكافحة المخدرات بالحديثة رقم ٢١ / س ض وتاريخ ١٤٤٣ / 1 / 5 هـ

وتم استخراج المضبوطات وجردها وعدها وبلغ اجمالي عددها ( ٥٦٦٢٧٩ ) خمسمائة وستة وستون ألف ومائتان وتسعة وسبعون حبة

بالاطلاع على محضر المتابعة بتاريخ ١٤٤٣ / 1 / 1 هـ ، والمعد من قبل مكافحة المخدرات والمتضمن أنه بمناقشة المهرب ( السائق ) من قبلهم ميدئيا أنكر علمه بالمهربات

وأفاد أنه اتفق مع شركة ( لويس لصناعة النشا والجلكوز ) المتواجدة بدولة الأردن على إيصال البضاعة الى حفر الباطن لصالح شركة ( رؤى التجارية ) وبعد تجاوز المهرب الحدود السعودية ورد اتصال على جوال المهرب من صاحب الرقم ( ٩٦٢٧٩٥٢۰۰٨١ ) وطلب منه تسليم المبلغ وقدره ۱۷۰۰ ريال للمتواجد في المستودع في حفر الباطن وورد اتصال من صاحب الرقم ( ٠٥٣٣١٩٦٣٨٨ ) وأفاد أنه المخلص الجمركي ( احمد الشناوى ) الذي يتواجد في مدينة الرياض وهو الوسيط بين الشركة المستوردة والشركة الموردة وطلب من المهرب الاتجاه إلى حفر الباطن وانزال الشحنة في مستودع سيتم تحديد موقعه قبل وصوله لحفر الباطن

تم القبض على الشاب المصرى أحمد الشناوى المخلص الجمركى وصدر حكم ضد الشاب المصرى أحمد الشناوى بالحبس لمدة 25 سنة داخل المحكمة الجزئية وتم تأييد الحكم من محاكمنة الاستئناف وتم تصعيد اوراق القضية إلى المحكمة العليا

الشاب المصري أحمد الشناوى محبوس الآن في قضية لا ناقة له ولا جمل، وحسب مصادرنا المطلعة فإنه لا يوجد أي دليل واحد عليه، ومحكوم عليه بحاجة فيما يعرف ” أغلب الظن ”

فهل أغلب الظن جائز في الأحكام الجنائية؟ هل ينفع نعاقب مخلص جمركي ميعرفش أي حاجة عن المخدرات ونسيب المستورد والمصدر؟ إ

شاهد أيضاً

شروط حصول المصريين بالخارج على سيارة دون جمارك

أمل فرج حصل المصريون المقيمون بالخارج على تسهيلات بموجب المادة الثانية من القانون، والذي كفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *