الجمعة , مارس 1 2024
القاتل و المجني عليها

النيابة العامة تصرح بنتائج تحرياتها حول تداول مقطع فيديو لجثمان فتاة المنصورة من داخل المشرحة

كتبت ـ أمل فرج

كان قد أثار مقطع فيديو لطالبة المنصورة نيرة أشرف، من داخل مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، الرأي العام مجددا، وقد صرحت أسرة الطالبة بمقاضاة مصوري الفيديو، ومن قام بتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما قررت الأجهزة الأمنية بالتحري، وفتح ملف للتحقيق في الأمر، كما صرحت النيابة العامة بمجموعة من الإجراءات على ذمة التحقيقات، وفيما يلي النفاصيل.

حبس ثلاث ممرضات

حيث أمرت النيابة العامة بحبس ثلاث ممرضات أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات؛ وذلك لاتهامهن فيما نسب إليهن من تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف بمستشفى المنصورة، وتداول المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اعترافات الممرضات

عُرضت ثلاث ممرضات، متهمات في واقعة تصوير جثمان نيرة أشرف، أثناء تواجد الجثمان في المشرحة على النيابة العامة لاستجوابهن، حيث أقرت الأولى بالاتهامات المنسوبة إليها، موضحةً أنها صورت جثمان المجني عليها خلال فحصه، بهدف عرض التصوير على إخصائي الجراحة، ثم طلبت اثنتان من زميلاتها التصويرَ؛ فأرسلته إليهما، وهما المتهمتان الأخريان بالواقعة، و باستجوابهما أقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، وأوضحت أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها المحمول، بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى، حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية أن تتعرض للمساءلة القانونية، بينما أنكرت الثانية الاتهامات المنسوبة إليها وادعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، ولم تصرح أي من المتهمات الثلاث عن مسئولية حداهن في انتشار المقطع عبر مواقع التواصل.

نتائج تحريات الشرطة

 وقد كشفت تحريات الشرطة إلى إثبات المتهمات الثلاثة بتصوير جثمان المجني عليها بالمستشفى، ونشرهن الفيديو، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي نتج عنه تكدير الأمن، والسلم العام، لهدف الحصول على نسب عالية لمشاهدة مقطع الفيديو. 

 ووفقا لما سبق أمرت النيابة العامة بحبس المتهمات الثلاث أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، ولازالت التحقيقات مستمرة.

شاهد أيضاً

الكنيسة الإنجيلية

وفاة الدكتورة هدي جرانت ..والعزاء داخل الكنيسة بالملابس البيضاء حسب وصية الراحلة

رحلت اليوم الدكتورة هدى جرانت Hoda Grant ، الأستاذ المساعد بالجامعة الأمريكية سابقًا، وبقسم اللغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.