الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
عبد المنعم حسين أحمد عبداللطيف آل جوهر

رجال الزمن الجميل : عبد المنعم حسين أحمد عبداللطيف آل جوهر

أتابع معكم السلسة واذكركم بحديث الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم عندما قال (إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق) صدق المصطفي صلوات ربي وسلامه عليه عندما أقدم هذه السلسلة الهدف منها نماذج في الأخلاق والعلم مشرفة في زمان جميل في جميع المجالات يقتدي به أجيال الشباب

كان من المفروض أن أقدم شخصية اليوم منذ يومين ذكري رحليه ولكن وجدت بناته الاثنان تقدموا بمنشورات لابيهم فكان من الواجب والاحترام أن أترك متنفسا لبنات الأخت للكتابة عن أبيهم دون مضايقة فلهم كامل الحق عن إشراك الاصدقاء عن ذكري والدهم وعدم تشتيت الاصدقاء والمحبين لهذه الشخصية نادرة الوجود في هذا العالم

شخصية اليوم هو ابن العم المرحوم /عبد المنعم حسين أحمد عبداللطيف آل جوهر عليه سحائب الرحمة والمغفرة والرضوان وهو أكبر اولاد الحاج عمي ذكي حسين جوهر صاحب أول شركة شحن وتفريغ في الأقصر

وولدته هي عمتنا الغالية الحجة نبوية عبد المنطلب أل جوهر بارك الله عمرها وصحتها وهي آخر حبة في العقد الالماظ الحر في ال عبدالمنطلب آل جوهر بارك الله عمرها واولادها واحفادها

ولد المرحوم /عبد المنعم عبد الفتاح حسين 17 ابريل 1960 دبلوم تجارة عام ٧٩ كان يعمل في شركة الشحن مع والده وبعدها اشتغل محاجر العلاقي في أسوان وعمل في مجلس المدينة الأقصر سنة 1983

وفي الجهاز المركزي استقال من مجلس المدينة وعمل في الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار كان مدير شؤن عاملين في تلك الفترة

كان لمحو الأمية شقة بالإيجار شرق السكة الحديد عمارة الحج شحاته سليم جار لنا وتقابلنا سويا وكان عند البيت الكبير إنسان خلوق بطريقة غير عادية يتحدث عن الصلة والقرابة واسع المعرفة يقابلك بأبتسامة جميلة واجمل ما رايت في هذه الشخصية أنه يوزع ابتسامتها علي الحاضرين منصت للجميع بشغف ملم بكثير من الأحداث حوله وبعد وفاته سمعت أكثر عنه من زملائه في العمل لم يكن عنيفا مع احد ولم يستخدم منصبه في التعالي والكبرياءعلي الناس كان خفيف الظل الجميع يحبه بشغف كان مشاركا للجميع في أحزانهم وافراحهم

تزوج بنت خالة بنت الأخت المحترمة الحجة عفاف عبده عبد

المنطلب آل جوهر بنت بنت خالتي الله يبارك في عمرها ويعطيها الصحة والعافية

تزوج في 1983م ورزق ببناتين هما زينب عبدالمنعم وشهرته رشا ام أشرقت وفاطمة الزهراء ام محمد ربنا يحفظهم جميعاوعندما نجح في امتحان الدنيا الفانية بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف العليا كان اللقاء مبكرا لانه أعتقد أن هولاء ليس لهم مكان الا في الجنة أصحاب الطيبة والأخلاق والقلب السليم ليس لهم مكان في الفانية غادر إلي لقاءالله في يوم 6 أغسطس 2003م وعنده من العمر 43عاما

ترك زوجة وفية قامت علي تربية بناتها واكملت لهم المشوار حتي أصبحوا لهم بيوت واولاد وله ايضا أحفاد غادر ابن العم المرحوم/عبدالمنعم ولم يغادر القلوب باخلاقة واحترامه وابتسامته واصله الطيب وذريته الكريمة عوض الله عز وجل شبابك الجنة وعليك سحائب الرحمة والمغفرة والرضوان لا تحزن علي من مات شابا فقد إجتاز الامتحان الصعب للدنيا الفانية بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف الأولى وهي الفردوس تمر عليك رجال في حياتك وزنها أكبر بكثير واقيم من وزن سبائك الذهب

هشام محمود عبد الكريم

ابوعبد الرحمن

دبي الامارات

عبد المنعم حسين أحمد عبداللطيف آل جوهر

شاهد أيضاً

التنبى حق إنسانى

دعوا الصغار ومن لا عائل لهم يأتون إلى ولا تمنعوهم .. دعوهم يركضون إلى حضن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *