الثلاثاء , أبريل 16 2024

قرار المحكمة البريطانية بنزع الأجهزة عن طفل الغيبوبة بسبب تطبيق التيك توك يثير فزع والديه وجدل الرأي العام البريطاني

أمل فرج

تعود قضية الطفل البريطاني، البالغ من العمر 12 عاما، و الغائب عن الوعي؛ بسبب تطبيق التيك توك، وعادت تثير الجدل من جديد بعد أن رفضت المحكمة العليا في بريطانيا استكمال علاج الطفل، وحكمت بفصل أجهزة الإنعاش عنه، بعد غيبوبة منذ شهر إبريل الماضي، الأمر الذي أثار ذعر الوالدين، وفيما يلي التفاصيل.

طالبت والدته بنقله إلى دار رعاية لقضاء لحظاته الأخيرة إلى جانب أسرته، بينما رفضت المحكمة العليا البريطانية هذا الطلب.

بدأت أزمة الطفل منذ أن دخل في غيبوبة منذ 7 أبريل الماضي، عقب مشاركته في تحد عبر تطبيق “تيك توك” يعرف باسم “التعتيم”، وهو عبارة عن حبس الأنفاس عن الدماغ، بواسطة حبل حتى الغياب عن الوعي. 

ومنذ ذلك الحين، لم يستعد الطفل وعيه.،ويعتقد الأطباء أنه من المحتمل أن يكون قد مات دماغيا، وطلبوا من المحكمة أن تحكم بنزع أجهزة الإنعاش؛ لما فيه من مصلحة آرتشي. 

وبناء على هذا الطلب، سمح القضاء البريطاني لمستشفى لندن الملكي في يوليو الماضي بفصل الأجهزة عنه، غير أن والديه دانس باترسبي وبول باترسبي رفضا هذا القرار في محاولة لإنقاذ ابنهما و طالبا بمنحه المزيد من الوقت، كما تعاطف المتابعون للقضية مع الطفل و والديه، وأثار الأمر جدلا واسعا، فيما طالب البعض بمواجهة تطبيقات الموت؛ حتى لا يتكرر هذا المصير.

و أكدت والدته أنها “ستواصل الإصرار من أجل حياة ابنها، رغم قرار المحكمة“، و أصافت أنها تشعر بخيبة أمل قوية، معتبرة تدخل الحكومة البريطانية بنزع الأجهزة، التي تربط ابنها بالحياة خيانة.

كما ذكرت أن محامي العائلة تقدم بطلب إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان؛ لمنع تطبيق هذه الخطوة، التي كان من المقرر تنفيذها في أول أغسطس الجاري.

شاهد أيضاً

اجتماع طارئ لقيادات دينية وسياسيه بأستراليا يسفر عن ادانة حادث طعن الأسقف مار مارى عمانوئيل

أشرف حلمي عقد السيد كريس مينز رئيس حكومة ولاية نيو ساوث ويلز الساعة العاشرة والنصف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.