الجمعة , سبتمبر 30 2022
وحيد حامد وابنه مروان حامد

مروان حامد … من شابه “أوان الورد” فقد أهان الأقباط

رامى كامل

لازال الأقباط حتى اليوم يتذكروا مسلسل أوان الورد من تأليف وحيد حامد حيث يسرد قصة فتاة مسلمة لأم مسيحية تتزوج من ضابط بوليس و حينها صرخ عقلاء الأقباط بأن هذا الاتجاه فى الثقافة كارثى على المجتمع و مهين لفئة من نسيج المجتمع و يرسخ لأمور يرفضها الأقباط و ليست ثقافة عامة عندهم و يحرمها دينهم.

اليوم يعيد الابن مروان حامد لعبة الأب و بصورة اكثر فجاجة حيث يصر على تبنى خط درامى فى فيلم كيرة و الجن لفتاة قبطية تدعى دولت غبريال تقع فى حب شاب مسلم من اسفل قاع المجتمع شحاته الجن يتعاطى البودرة

والخمور و بعد ان توضح له أنها قبطية و “مينفعش” تلين و تحن و تحب و تطلب منه التوقف عن الخمور

و البودرة و تنزل الى قبو ريش لترقص معه و يضبطهم احد اعضاء التنظيم.

ماذا يريد المخرج من هذا الخط الدرامى ؟ هل الوحدة الوطنية و قوة الجبهة الداخلية لا تتحقق الا بمسيحية فى حضن مسلم ؟هل الوحدة الوطنية لا تتحقق بنضال مشترك و تقدير للاخر ؟

هل الأعراض هى أسهل شئ عند مروان حامد و ابوه أن هذا الخط الدرامى مستفز بل و قذر و على المسئولين أن يتخذوا موقف وأنا أيضا سأتخذ موقف و أطالب النائب العام بوقف عرض الفيلم.

شاهد أيضاً

نبيل شرف الدين أشكر الله لرفض تأسيس نادى عيون مصر

في البداية أرجو أن تتسع صدورنا لمناقشة موضوعية هادئة دون تعصب أو تشنج، ولا ينكر …

تعليق واحد

  1. واحد من الناس

    الأمه الاسلاميه هى أمه مأزومه ومهزومه نفسيا وعلميا واقتصاديا وسياسيا وأخلاقيا الخ الخ ..ويبحثون عن نصر …أى نصر ..ويرون أن فتاه مسيحيه تحب شاب مسلم أو فتاه مسيحيه تعتنق الاسلام هو أكبر نصر أو انتصار ..لا يهم لماذا اعتنقت الاسلام ؟ المهم أنها دخلت دين الله …لا تغضب عزيزى من شعب لا يستحى كما قال الشاعر العراقى أحمد النعيمى فى قصيدته ” نحن شعب لا يستحى ” وبدلا من قراءة قصيدته بالصدق والشجاعه ..أعدموه ..نعم هم شعب لا يستحى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *