الأربعاء , أكتوبر 5 2022
هانى رمسيس

كنيسة فى العشوائيات.

سؤال يسألنا فيه كثيرين منذ امس كيف تبنون الكنائس دون الاشتراطات الفنية والقانونية وقواعد السلامة والامن وكيف توافق الدولة على وجود كنائس فى الازقة والحوارى والشوارع الضيقة سؤال وجيه جدا بل ومنطقى ؟ وكان التاريخ القريب والبعيد تم ازالته باقوى وسائل المحوا تتذكرون معى كيف كانت الكنائس سابقا؟

اقول لكم (فى السر) نعم فى السر وباستخدام كافة وسائل عدم المعرفة والاعلان نعم كانت وسائل التموية تستخدم حتى لا يعرف احد ام هناك كنيسة تبنى فى هذا المكان… كيف تقول ذلك؟

هذه هى الحقيقية المره فان شرعت فى بناء كنيسة فهى طبقا لقانون زمنها وعلى العشرة شروط التى ظهرت فى فبراير سنة 1934 وامتدا للخط الهاميونى أيام وزارة عبد الفتاح يحى باشا أصدر القربى باشا وكيل وزارة الداخلية منشور بشروط مجحفة رجعت مصر بها إلى التخلف وهو خاص براغبى بناء الكنائس والحصول على ترخيص بذلك .

بناء الكنائس بشروط القربى العشرة

1. هل الأرض المرغوب بناء كنيسة عليها هى أرض فضاء أو زراعة , هل مملوكة للطالب أم لا , مع بحث الملكية من أنها ثابتة ثبوتاً كافياً وترفق أيضاً مستندات الملكية .

2. ما هى مقادير أبعاد النقطة المراد بناء كنيسة عليها عن المساجد والأضرحة الموجودة بالناحية ؟

3. إذا كانت النقطة المذكورة من أرض الفضاء هل هى وسط أماكن المسلمين أو المسيحين ؟

4. إذا كانت بين مساكن المسلمين فهل لا يوجد مانع من بنائها ؟

5. هل يوجد للطائفة المذكورة كنيسة بهذه البلد خلاف المطلوب بناؤها ؟

6. إن لم يكن بها كنائس فىمقدار بالمسافة بين البلد وبين أقرب كنيسة لهذه الطائفة بالبلدة المجاورة ؟

7. ما هو عدد أفراد الطائفةالمذكورة الموجودين بهذه البلدة ؟

8. إذا تبين أن المكان المراد بناء كنيسة علية قريب من جسورالنيل والترع والمنافع العامة بمصلحة الرى فتؤخذ رأى تفتيش الرى وكذا إذا كانت قريبة من خطوط السكك الحديدية ومبانيها فيؤخذ رأى المصلحة المختصة

9. يعمل محضر رسمى عن هذه التحريات ويبين فيه ما يجاور النقطة المراد إنشاء كنيسة عليها من محلات السارية عليها لائحة المحلات العمومية والمسافة بين تلك النقطة وكل محل من هذا القبيل ويبعث به اإلى الوزارة

10. يجب على الطالب أن يقدم مع طلبه رسماً عملياً بمقاس واحد فى الألف يوقع عليه من الرئيس الدينى العام للطائفة ومن المهندس الذى له خبره عن الموقع المراد بناء الكنيسة به وعلى الجهه المنوطة بالتحريات أن تتحقق من صحتها وأن تؤشر عليها بذلك وتقدمها مع أوراق التحريات

وهذه الشروط فى التطبيق جود عليها اخرين وجاء اخرين وضعوا بصمتهم النتيجه لم تكن هناك قواعد قانونية وانما هناك قواعد شخصية فهناك من يتساهل وهو رجل يقبل الاخر وهناك من يقف ويعقد الامور

ثانيا لم يكن هناك في مصر التزام بتلك القواعد الخاصة بالسلامة والامن والدفاع المدنى وما عرف من قواعد الأمان واجهزة الانذار وتركيب اجهزة اطفاء تكون مع اجهزة الانذار فاغلب الظن أن هذه الأمور لم تكن لتطبق بمصر وقتها

ثالثا ظهور ظاهرة المناطق الشعبية والتى امتلات بإعداد غفيرة من السكان وتم البناء فيها بشكل خارج التنظيم وربما ايضا خارج اى قواعد للبناء والاشتراطات القانونية فالامر ليس قاصر على الكنائس فقط فهى جزء من كل محيط ممتلئ بكل ماهو عشوائي منمبانى وورش وخدمات واحياء ومحلات بل وحياة كاملة ضربت بالعشوائية لا يحكمها غيرالتدخلات الامنية بدائا من شيخ الحاره وصولا لرئيس المباحث

رابعا وجود كنيسة فى منطقة عشوائية هو يمثل وجود لاضخم عمل اجتماعى فى تلك المناطق نعم… فالكنيسة فى تلك المناطق العشوائية تقدم خدمات اجتماعية تعادل لا ابالغ ان قلت عشرات وربما مئات الجمعيات الاهلية والخيرية لخدمة اهالى المنطقة المسيحين وهذا امر طبيعى وكل من يتقدم لها من اهالى المنطقة خصوصا فى امور مثل الأدوية وغيرها من الأمور العلاجية وغيرها

خامسا هذه الكنائس لفترة قريبة جدا كانت جميعها غير مرخصه وليس لها اوراق رسمية اصلا فكيف كانت تتوافر لها وفيها الاصول الفنية وكل هذا بسبب نظريات كنا نسمع عمها ومنها ضيق عليهم ولا تسمح لهم بالبناء فى ارضنا وغيرها من ماسى عشناها وعاشها كثيرين معنا واسمع من الاباء الكهنة والخدام والشعب ماسى كثيرة في هذا اخيرا وليس اخيرا ربما لا تكون هناك بالفعل شبهة جنائية ولكن من سيحاكمه التاريخ عندما تفتح الاوراق وتقرا الاسفار وعرف من تسبب فى بناء مهزلة العشوائيات وتسبب فيما حدث فمن سمح بالعشوائيات هو من السبب فى وجود كنيسة العشوائيات التى بنيت تحت ستارمن خدع العشوائيات لتظهر كنيسة كما يقال الأن بلا اى خدمات للدفاع المدني

شاهد أيضاً

النرجسية الطريق نحو الهاوية (١)

أيمن عريان صارت النرجسية مرض العصر، وهي أخطر ما يواجهنا الآن. لقد مررت السوشيال ميديا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *