الثلاثاء , ديسمبر 6 2022
ماجدة سيدهم

أيوه كلنا نتيجة عمل إرهابى ..

لما الأقباط على أرضهم بقوا يفرحوا بالفتات علشان يبنوا لهم حتة كنيسة مخنوقة بمنافعها وفي حارة ضيقة من غير أي معالم ولا أي وسائل للحماية والآمان …يبقى دا نتيجة لعمل إرهابي مستوي على نار هادية من سنين ..

لما تتأخر سيارات الإسعاف والمطافي بعد ما يتخنق العدد المخيف دا من الضحايا وتترمي الجثث في الشارع مش لاقية اللي يشيلها لأقرب مشفى ويجري كل الأهالي الجدعان يعملوا المستحيل وحدهم وما حدش ساعدهم يبقى دا نتيجة خلل وتقصير واستهتار اللي هو بالفعل عمل إرهابي متعتق من سنين ..؟!

لما يجري الشباب ولاد البلد المصريين بحق ويعرضوا نفسهم للموت لانقاذ أي من الضحايا ويلاقوا الأبواب مقفولة حسب مانشر .. يبقى فيه تساؤل مشروع ..

لما نفضل نمدح ونهلل ونقول المسلم أنقذ أخوه المسيحي ، وتركز الكاميرا على جارة محجبة محروقة من البكاء على ولاد جيرانها من الضحايا ونقول أنها مسلمة عظيمة وكأن دا مش طبيعي وأنه استثناء ..كدا أنت لغيت إنسانية وإحساس الناس الطيبين تماما ..وبتأكد أن هناك شرخ . هو دا كدا سبق اعلامي مثلا ..! دا في حد ذاته سم إرهابي ملا شوارعنا دخان خنقنا كلنا من سنين ..

لما نستكتر على بعض أبسط حقوقنا كبشر أسوياء نحزن ونبكي ونستفسر ..ونستكتر على الناس المكلومة تغضب من ربنا وتلومه وتسأله ليه .. وتزعل من العذراء وهم في فترة صيامها ونقولهم كدا حرام .. يبقى دا نتيجة جهل والجهل عمل إرهابي شوش الأدمغة من سنين..

لما يطلع إعلامي يهرتل ويقول أن الشمع في الكنيسة ممكن يكون هو سبب الحريق دا كدا تفسير حضرتك نتيجة تشويه ذهني إرهابي غبي بامتياز اتزرع في الأدمغة من سنين ..

لما يطلع شوية أقباط غلابة في قرى الصعيد اللي واكلها الفقر والقهر ويتبرعوا لبنا مسجد لمجرد يتقوا شر محتمل أو لاثبات حسن النية يبقى دا نتيجة خوف إرهابي شارب مرارته الطرفين من سنين ..

بتلوموا على الكنيسة أنها خالية من آية وسائل حماية وأمان .. طيب هو مين في شوارعنا الضنك متحصن بالحماية والأمان والكرامة ..مين فينا سليم ..لما يبقى الفساد والعنف والذبح في الشوارع بين الشباب وداخل البيوت نفسها هو أسهل قرار وبلا خوف ولا وازع ..يبقى دا برضه مش نتيجة تعليم وبث وتخريب إرهابي استهدف الحاضر لينهي على المستقبل تماما ولا إيه !

مش لازم تطلع منظمة مؤمنة تعلن بفخر أنها ورا حادث احتراق أو تفجير أو أي اجرام ضد الأقباط ..لأن الألعن والأخطر اللي بيمارس إرهابه وسموم قلبه بهدوء وهو في مكانه ..وهو في وظيفته .. من على منبره.. من موقع مسئوليته حتى لو كان في دكان بقالة ..بالظبط زي المجرم اللي يفضل يساعد أهل الضحية ويدور معاهم وهو اللي قاتل ..

اوعوا تفكروا أن الأقباط هدف لوحدهم ..للأسف التخريب دمر الشارع كله ..الشر طال الكل .. طلوا كدا بقينا فين يا مصريين وإزاي .. يكفي بس جسور الخوف و سوء الظن اللي زرعها زعماء الإرهاب نفسيا وذهنيا في كل الأجيال ..والكل بيدفع التمن حتى لو كان الاقباط وش القفص ..

ياعزيزي كلنا بقينا سلوك فوضوي غير إنساني بالمرة ..كلنا نتيجة عمل إرهابي وضيع و فاسد اتسلط على اروحنا لما بقينا مش طايقين بعض .. وللاسف فلح .. من المسؤول عن تسليم الشارع المصري برخص التراب لمرارة الفكر والإجرام الإرهابي وقاعد يتفرج علينا واحنا كل يوم بنموت .. .

شاهد أيضاً

أيها الأسقف … من أنت ؟ [5]

كمال زاخر6 ديسمبر 2022 كنت فى السنة النهائية فى مرحلة البكالوريوس، حين أعلنت الكنيسة اختيار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *