الأحد , نوفمبر 27 2022
السفيرة سها جندى وزيرة الهجرة المصرية

وزيرة الهجرة المصرية تتابع تفاصيل إصابة أسرة مصرية داخل الحرم المكى

في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، قامت الوزارة بإبلاغ المجمعة بوقوع حادث لأسرة مصرية، إثر سقوط رخام في ساحة الحرم المكي بسبب العواصف والأمطار، لمتابعة تفاصيل الحادثة والوقوف على حجم الإصابات التي لحقت بالأسرة المصرية.

وقد وجهت السفيرة سها جندى وزيرة الهجرة عميق شكرها للسيد محمد زهران، المدير التنفيذي للمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، لاستجابته السريعة لطلب وزارة الهجرة بمتابعة الحادثة، وتحركه الفوري للوقوف على كافة تفاصيل الواقعة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات، في إطار توفير الرعاية الصحية للأسرة المصرية وتحمل المجمعة كافة تكاليف العلاج.

من جانبه، قال السيد/ محمد زهران المدير التنفيذي للمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، إن المجمعة تواصلت بشكل فوري مع الشبكة الطبية لشركة مساعدات السفر المتعاقدة مع المجمعة، لمعرفة حجم إصابات الأسرة المصرية الناجمة عن الحادث، والتي أفادت بأن الطفلة ريتاج مواليد 2/12/2012 مصابة بكسر في الأنف، بينما الأم هدى مواليد 23/3/1984 مصابة بكسر ١٠٠% في اليد اليسرى، وكسر بسيط في اليد اليمنى، فيما تعاني الطفلة هدى مواليد 2/12/2014، ثلاثة كسور في الجمجمة ونزيف في المخ.

وتابع زهران بأن الأم والطفلة هدى متواجدين في مستشفى النور في مكة المكرمة، وسيتم توجيه الطفلة ريتاچ إلى مستشفى تابعة للشبكة الطبية الخاصة بشركة المساعدات “يور اسيست” لاتخاذ الإجراءات اللازمة لاستكمال العلاج الخاص بحالتها، وجار متابعة حالتي الأم والطفلة، وفق ما جاء في تقرير المجمعة عن الواقعة، مؤكدا أن المجمعة ستتحمل تكاليف علاج المصابين، حيث إن المصابين لديهم تأمين سفر على جوازات السفر الخاصة بهم، أحد البرامج التأمينية للمصريين بالخارج، حرصًا من الدولة المصرية على حماية أبنائها في الخارج ورعايتهم في أي مكان في العالم.

وتدعو السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة جموع المصريين بالخارج، للاشتراك والاستفادة من البرامج التأمينية التي تقدمها الدولة المصرية، والتي تستهدف بالأساس توفير الحماية لأبنائنا بالخارج، ومنها التأمين على جوازات السفر وكذلك الوثيقة التأمينية للمصريين العاملين بالخارج، حرصا منا على سلامة كل فرد مصري خارج البلاد.

ويمكن للمصريين بالخارج الاشتراك في “وثيقة تأمين أبناء مصر بالخارج” وهي خدمة تأمينية للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج تغطي تكاليف في حالة الوفاة بالخارج ورجوع الجثمان بشكل آمن إلى أرض الوطن.من خلال الطرق الآتية: — مكاتب تصاريح العمل التابعة لوزارة الداخلية والمنتشرة في جميع محافظات الجمهورية والمطارات الرئيسية.

شاهد أيضاً

الرئيس التنفيذي لجمعية صيادلة أونتاريو يحذر من طريقة سحب أدوية الأطفال المستوردة

أمل فرج استوردت كندا مزيدا من أدوية الأطفال، ومن الملاحظ أن هناك زيادة غير مسبوقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *