الجمعة , ديسمبر 9 2022
ضاحى سنجر

قطر تعتقل مصرى وتحكم عليه بالسجن مدى الحياة

ضاحي محمد مصطفى مصطفى سنجر.. ضاحي من مواليد 1983، لديه 4 أطفال (ضحى 16 سنة، جيداء 13 سنة، محمد 9 سنين، آدم 5 سنين).سافر إلى دولة قطر في عام 2009 وحتى 2016 عمل هناك كمحامي ومدير لأعمال أحد أفراد الأسرة الحاكمة الشيخ “حمد بن عبد الرحمن آل ثاني” وكان مشهود له بالنزاهة والكفاءة والسيرة الحسنة بين مجالس الشيوخ من آل ثاني والمقربين منهم وده كان سبب في تواجده معاهم لـ7 سنوات.

في عام 2016 بدأ ضاحي عمله الخاص، وانشأ شركة خدمات رجال أعمال وجلب أيدي عاملة بمشاركة إخوانه؛ الأكبر ضياء وأخوه الأصغر منصور، كلهم بعائلاتهم موجودين في قطر منذ ٢٠١٣ .

في مارس 2017 وأثناء عودة ضاحي من دولة الكويت في زيارة عمل لمدة تزيد عن الشهر لاستطلاع مجالات جديدة للعمل هناك، تم إيقافه في مطار الدوحة بعد توجية تهمة “جلب ايدي عاملة بدون ترخيص” وتغريمه ١٠ آلاف ريال قطري، وتم احتجازه لمدة أسبوع حتى استأنف على الحكم وأخذ براءة من التهمة المنسوبة إليه.

في مايو 2017 تم اعتقال ضاحي مرة أخرى وهذه المرة من الشارع هو وأخوه الأكبر ضياء حيث استوقفتهم سيارات جمس سوداء في منطقة اسباير بالدوحة وكان السؤال عن ضاحي بشخصه ، ولكن تم احتجاز الإثنين في مكان مجهول حيث تم اقتيادهم معصوبي العينين في الشارع، وبعدها بيوم خرج ضياء ولم نعرف شيء عن ضاحي لمدة شهر وزيادة إلى أن تم الاتصال بنا من أمن الدولة القطري لزيارة ضاحي.

في يونيو ٢٠١٧ بدأت مقاطعة الدول العربية لقطر ومع اشتداد الأزمة فوجئنا أنّ التهمة تغيرت من التخابر إلى دعم وتمويل تنظيم إرهابي !!! وعلى إثر ذلك تم الحكم على ضاحي بالسجن المؤبد (مدى الحياة)، وتم تأييد الحكم المؤبد الصادر بحق ضاحي في جميع درجات التقاضي (الابتدائي -الاستئناف – التمييز ” نقض” ) ، وتم ادراج اسمه على قوائم الإرهاب مع 18 شخص من القطريين والمصريين والسعوديين.

كل القطريين المدرجين على قائمة الإرهاب والمتهمين في نفس القضايا في نفس التوقيت، وعلى الرغم من ذلك حصلوا على أحكام مخففه لم تتجاوز الخمس سنوات ( بين 3 الى 5 سنوات) وحالياً يمارسون حياتهم بشكل طبيعي وسط أسرهم .

في نفس الوقت الذي يعاني فيه ضاحي من ظروف سجن سيئة ( حبس انفرادي / منع زيارات / تهديدات …… الخ ) ، وكذلك تعنت في الإفراج عنه أو محاكمته بشكل عادل.

هل ده لأنه مصري؟!شاب بعد جوازه سافر لـ”لقمة العيش” ولتوفير حياة كريمة لأسرته وكان مشهود له بالنزاهة والكفاءة والسيرة الحسنة بين مجالس الشيوخ من آل ثاني والمقربين منهم ، ويتم اتهامه بقضايا أقل ما يوصف عنها غير حقيقية وفيها تمييز واضح لجنسيته المصرية والتي كانت سبب في الأساس للقبض عليه بتهمة التخابر ضد قطر!

فضلاً عن أقوال الشهود من ضباط أمن الدولة امام النيابه العامة والتي تفيد بأنه لم يتبين لهم قيام ضاحي بأية أنشطة إرهابيه أو غير مشروعه، كما أكدت صحيفة الحالة الجنائية على هذه الحقيقة الجلية حيث خلت تماما من أية سوابق أو جرائم، وأفادت تقارير وحدة المعلومات المالية الموجهه لنيابه أمن الدولة بتاريخ 27-05-2018 أن المتهم ضاحي لم يتبين في حساباته البنكيه أيه معاملات غير اعتياديه أو سلوك مالي غير مناسب.

في الوقت الحالي ضاحي كان محبوس انفراديًا وفي إضراب عن الطعام منذ 23/5/2022 وممنوع من أبسط حقوقه في الأكل والشرب، وحاولنا الاتصال بالسجن المركزي في قطر مرات كثيرة لنتمكن من التواصل معه، لكنهم رفضوا التواصل معنا وأفادوا بأنه محروم من الامتيازات دون إبداء أية أسباب، إلى أن تدخلت السفارة المصرية مشكورة في الدوحة وقامت بالتواصل مع السجن ومع ضاحي وطمأنتنا على حالته .

تواصلنا مع السفارة القطرية في عدة دول لكنهم رفضوا التواصل أو حتى الاستماع.. فقط تخيل.. شاب مغترب يتم اتهامه باتهامات باطلة ولا توجد أية أدلة حقيقية ضده ويتم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة !! كل ما نريده هو الإفراج عنه أو على الأقل إعادة محاكمته بشكل عادل أمام جهات قضائية منصفة، فلن تستفيد السلطات القطرية شيئاً من سجن مواطن مصري غير مُدان لمدى الحياة، ولكن أبناء ضاحي وأسرته في حاجة مُلحة لأبيهم.

شاهد أيضاً

زوج يقيم دعوى نشوز ضد زوجته بسبب ضربة ضربا مبرحا و الاستيلاء على أمواله

أمل فرج تقدم زوج بدعوى ضد زوجته يتهمها بالنشوز، مطالبا بحبس زوجته بجنحة الاعتداء عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *