الأحد , فبراير 5 2023
البابا تواضروس الثانى

قداسة البابا تواضروس الثانى : لشباب لوجوس الحب مسؤولية!

د.ماجد عزت إسرائيل

ألقى صاحب القداسة البابا تواضروس الثاني يوم الأربعاء الموافق 18 مسرى ١٧٣٨ش./ 24 أغسطس ٢٠٢٢م. عظته الأسبوعية من مركز لوجوس بالمقر البابوي بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، بحضور لفيف من الآباء الأساقفة ولكهنة والرهبان وأيضًا حضور ملتقى شباب لوجوس الثالث حيث تناول قداسته جزءًا من الأصحاح الرابع من رسالة القديس يوحنا الرسول الأولى الأصحاح الرابع، الآيات من ٧ وحتى ١٠ ، وأشار إلى خمسة أبعاد للحب والتي تحدد مسؤوليات الإنسان في الحياة أثناء سيره في طريق ربنا، من خلال:

١- محبة الإنسان لربنا:

“أُحِبُّكَ يَا رَبُّ، يَا قُوَّتِي” (مز ١٨: ١)، “نَحْنُ نُحِبُّهُ لأَنَّهُ هُوَ أَحَبَّنَا أَوَّلًا” (١يو ٤: ١٩)، ونحب ربنا لأنه:

* سبب سعادة الإنسان.

* عطاياه دائمة وإحساناته كثيرة في كل صباح.

* حارس للإنسان ويحفظه.

٢- محبة الإنسان الآخر:

* “تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ… تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ” (مت ٢٢: ٣٩)، تحب الآخر لأنه خليقة الله ودون النظر لأي اعتبار، كمثال السيد المسيح عندما أحب المرأة الخاطئة برغم خطيتها، وأحب زكا رغم أنه كان عشارًا وظالمًا، أحب السامرية برغم أنها يهودية.

* تبذل نفسك من أجل الآخر، “إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ” (رو ٨: ٣٦).

* تشارك الآخر في أي عمل، وتقدم المساعدة.

* تبادر وتنطلق نحو الآخر بالحب.

* “أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ” (مت ٥: ٤٤)، لا تنتظر بل تتقدم نحو الآخر بالحب.

٣- محبة المجتمع:

طالما نعيش في مجتمع فكلنا نحتاج لبعض، “«أَعْطُوا إِذًا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا للهِ للهِ»” (لو ٢٠: ٢٥)، عليك دور ومسؤولية في المجتمع، ويجب أن تجتهد في عملك، “إِلهَ السَّمَاءِ يُعْطِينَا النَّجَاحَ، وَنَحْنُ عَبِيدُهُ نَقُومُ وَنَبْنِي” (نح ٢: ٢٠)، لأن محبة المجتمع والوطن لازمة.

٤- محبة الطبيعة والمناخ:

الله كلَّف الإنسان الاهتمام بالأرض والحفاظ على الطبيعة، تحب الطبيعة وتحافظ على مواردها من أجل الأجيال القادمة، كما نصلي في كنيستنا (اذكر يا رب مياه الأمطار والأنهار والينابيع وثمار الأرض والهواء و..)، لأن الله خلق الطبيعة متوازنة، “اَلسَّمَاوَاتُ تُحَدِّثُ بِمَجْدِ اللهِ، وَالْفَلَكُ يُخْبِرُ بِعَمَلِ يَدَيْهِ” (مز ١٩: ١).

٥- محبة السماء والأبدية:

(لكي ما إذا ذقت من إحساناتك، أقدم لك تسبحة بغير فتور، مشتاقًا إلى بهائك أفضل من كل شيء)، تحب السماء والأبدية والقديسين، والتأمل في سيرهم، وتحب أن تحافظ على مكانتك في السماء والنصيب السمائي في ملكوت السموات.

ويقام ملتقى لوجوس للشباب في نسخته الثالثة حاليًا في مركز لوجوس بوادي النطرون، تحت شعار back to the roots ويشارك فيه هذا العام ٢٠٠ من الشباب ينتمون لـ ٣٥ إيبارشية من إيبارشيات الكرازة المرقسية من كافة أنحاء العالم.

شاهد أيضاً

اليوم النظر في دعوى منع ظهور إبراهيم عيسى و وقف برنامجه

أمل فرج تنظر محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، الدعوى التي تقدم بها المحامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كازينو 888 الكويت