الجمعة , ديسمبر 2 2022
طارق فرج
دكتور طارق فرج

عفوا يا وزارة السياحة والآثار

نشر الموقع الرسمي لوزارة السياحة والآثار صورة صياد سمك يلتف حول كتفه ورقبته شيئ قال أدمن الوزارة أنه طوق نجاة!؟ والحقيقة أن الأدمن الهمام نقل تفسير احد الباحثين لهذا الشيئ وسار وراءه دون أن يسأل نفسه وما حاجة صياد سمك لطوق نجاة ؟

هل صادفت يوما بحارا أو صيادا محترفا لا يعرف العوم فيرتدي طوق نجاة ؟ وإذا كان قد فات على الباحث صاحب التفسير هذا التساؤل فما بالك لا تعمل عقلك؟

وإذا كان عالم المصريات الفرنسي جوستاف جيكييه قال بان هذا الشيئ كان يضعه الراعي حول رقبته للحماية أقول له عفوا سيدي لقد جانبك الصواب فهو دائما حول رقبة صيادي السمك وليس الرعيان

وحتى لا اطيل عليكم اقول ان هذا الشيئ ما هو الا شبكة الصيد ملفوفة ومربوطة قد وضعها أكبر الصيادين سنا حول رقبته عند نزوله للمركب

نعم هي عدة الصيد وهو حريص عليها فيقوم بطيها على هذا النحو ثم تعليقها حول كتفيه حتى تصبح يداه حرتان فيقوم بالتجذيف أو ما شابه وعندما يتوقف بقاربه يخلعها ويقوم بفردها مع زملائه ويتموا عملية صيد الأسماك

ولا صحة اطلاقا للقول بأنها أول طوق نجاة فى التاريخ.. فكل هذا هراء..

واخيرا انبه الأدمن الهمام ان هذه الصفحة الرسمية مكتوبة بلغتين اي تخاطب الاخر.. والأخر ليسوا جميعا من القراء العاديين لكن فيهم العلماء والباحثين من كل دول العالم..

احرص كل الحرص أن تكون المعلومة التي تبثها قد تم دراستها والتدقيق العلمي فيها ولا تنس أن تكون فطنا فالعلم وحده لا يكفي.

صورة صياد سمك

شاهد أيضاً

باختصار امرأة بمائة رجل!!!.

أيمن عبد الجواد.. مبدئياً هذه العبارة من تراثنا الشعبي والتي تضع الرجل معياراً يتم القياس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *