السبت , نوفمبر 26 2022
أخبار عاجلة
شريف رسمى

عيون مصر زوبعة في فنجان

شريف رسمى

عن موضوع انشاء نادي كرة قدم تحت اشراف كنائس وسط البلد عارض من عارض وله حججه و أيد من أيد وله أيضا حججه

لكن الغريبة بقي ان المتحدث باسم الكنيسة أعلن رفض الكنيسة للفريق

ووزارة الرياضة نفت أيضا انشاء فريق يبقي كنا بنتخانق علي ايه ؟!

عموما اللي عرفته أن في أكاديمية لكرة القدم اسمها اكاديمية وسط القاهرة ( dtc )

شغالين بالفعل من فترة ولهم فرق في مختلف الأعمار

وبالأمس كان في مباراة بين الأكاديمية فرع مدينة الشروق وبين نادي هليوبليس

وفي فرق في مختلف الأعمار بيشاركوا في الدوري المصري للناشئين و البراعم

وفي فرق للبنات و في فروع في المدن الجديدة مثل الشروق ، والعبور، والعاشر، والرحاب ، ومدينتي

و غيره من الاماكن و تابعت صفحة الاكاديمية لقيت ان بداية نشاط الصفحة في يناير ٢٠٢١

اكاديمية ناجحة بتصنع وتخرج أبطال ايه بقي اللي آثار الدنيا وكأن الموضوع جديد ؟!

الاجابة علي قدر فهمي هي صورة الأنبا رافائيل و أبونا جرجس شفيق مدير الاكاديمية

وظهور الأكليروس مع الوزير و هو رجل سياسة أعطي للموضوع بعد طائفي

وبالفعل كشف وفضح ما يتعرض له اللاعبين الأقباط من تعسف و رفض غالبية الاندية لضمهم

ما اثار دهشتي هو أن بالفعل الأكاديمية شغالة وبتفرخ لاعبين ولاعبات و بتشارك في بطولات بالفعل

وأظن أن فرقها كانت بتتقدم خطوة بخطوة و كان في يوم هتوصل للدوري الممتاز بهدوء وبساطة

أظن احنا اللي اضرينا بنفسنا و احنا اللي اللي عملنا زوبعة ملهاش أي لأزمة

و ده حصل لأننا أصلا مكناش فاهمين أن في اكاديمية شغالة بالفعل فعلا اللي حصل واللي جري

والخناقات والخلافات كانت علي مشكلة وهمية و كأنها خطوة في مسلسل الالهاء شاركنا فيها بدون علم

شاهد أيضاً

نوح زماننا المعاصر

ليس مهم في أي عصر نعيش، حتى ولو في زمن الطوفان سيترك لك الرب نوحاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *