الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
احمد الشناوى
أحمد الشناوي

قضية أحمد الشناوى القضية التى تغافل عنها المصريين

فى قضية المهندس على أبو القاسم السجين المصرى بالسعودية ، والذى حكم عليه فى وقت من الأوقات بالقتل تعزيراً” الإعدام “، صنع المصريين بالداخل والخارج ملحمة على شبكات التواصل الإجتماعى ، نجحوا من خلالها بأن جعلوها القضية الأولى داخل كل أجهزة الدولة المصرية ، فأرجعوا المهندس على من ساحة الإعدام إلى أسرته ليحتضن زوجته وابناءه ، وليكمل مسيرة الحياة معهم

بعدما كانت حياته كلها رهن ضربة واحدة من السياف السعودى ، اجتمع الشعب المصرى بكل أطيافه على جملة واحدة وهى ” لن نصمت حتى يعود المهندس على إلى أسرته ” وتحقق الحلم وعاد المهندس على أبو القاسم مرفوع الرأس ، وكانت سعادة المصريين بعودته وقتها تفوق كل شىء لا لعودة شاب مظلوم إلى أسرته فقط ، ولكن لشعور المصريين بأنهم قادرون على تغير الواقع المرير

ولكن الشعب الذى ساند المهندس على وأسرته وكان عوناً وسنداً لهم تغافل ولا نعرف سبب هذا التغافل هل بسبب ضغوط الحياة عن قضية المصرى أحمد الشناوى البرىء القابع خلف السجون السعودية ظلماً

فهل سيترك المصريين هذا الشاب وأسرته للمصير المظلم أم سيقول الشعب المصرى كلمته ويصنع ملحمة جديدة ؟

من هو أحمد الشناوى

هو أحمد جمال الشناوى عبد الرحمن ابن قرية الهجين مركز الرياض بمحافظة كفرالشيخ متزوج ولديه 4 أطفال عبد الرحمن 5 سنوات ، ومصطفى – عائشة – خديجة ثلاثة توائم لديهم سنتين ونصف

مغترب بالسعودية ورقم إقامته 2330856242 ويعمل كمستشار قانونى نظم عامة من تاريخ 3-2-2013 حتى 12-8-2021 كمخلص جمركى فى شركة التخليص العالمية المحدودة بمكتب تخليص بالميناء الجاف بالسعودية

طبيعة عمله

انهاء أوراق ومستندات للشحنات القادمة عن طريق المينا – ويعمل بهذا المجال ما يقرب من التسع سنوات دون ان يكون عليه إى ملحوظة ويشيد الجميع بسلوكه واخلاقه

عمل أحمد الشناوى على انهاء شحنات عديدة من دول مختلفه وله علاقات جيدة بأصحاب مجموعة شركات فى جميع اركان المملكة

بداية الأزمة

منذ فتره تواصل مع أحمد الشناوى شخص يدعى ( أبو فهد ) مقيم بالمملكة للسؤال عن الأوراق المطلوبة لجلب شحنة نشاء من دولة الأردن الشقيقة ، فقام أحمد بدوره بتقديم كافة المعلومات اللازمة عن الأوراق المطلوبة

وبعد فترة قام المدعو أبو فهد بالاتفاق على شحنة من الأردن بعد استكمال أوراقها وارسالها إلى أحمد الشناوى وطلب أبو فهد من أحمد الشناوى سداد رسوم الشحنة ، رفض أحمد ذلك وهذا الرفض مدون فى رسائل الواتس أب والتسجيلات الصوتية التى انفردت الأهرام بنشرها

فقام أبو فهد هو بسداد هذه الرسوم إلى أن وصلت الشحنة من الأردن إلى الحدود السعودية ، وكان يقودها  السائق خالد جميل عوده الجراجرة – أردني الجنسية

قام السائق الأردنى بالإتصال ” بأحمد الشناوى” المخلص الجمركي فى نفس الوقت الذى كان فيه أحمد يريد التواصل مع أبو فهد لمدة 4 ايام من اجل تحصيل فلوس التخليص الجمركى ولكن جوالاته كلها كانت مغلقة

طلب السائق من احمد تأجير مستودع واستلام البضاعة لحين ظهور أبو فهد ولكن أحمد الشناوى رفض ذلك

فتحجج السائق بأن نجله قد توفى بالأردن ولا بد أن يعود فى أقرب وقت ، ومن الممكن أن يكون أبو فهد قد حدث له مكروه ولا بد من مساندته كموقف إنسانى ، ونقوم بتخزين البضاعة لحين ظهوره فكان رد أحمد كما جاء بالفيديو ورسائل الواتس آب ( أنا معنديش مشكلة أخسر 5 آلاف ريال خاصة بى عند أبو فهد لحين ظهوره و أنا بأخدهم منه بعد كده لكن أنا مخلص جمركي مليش استلم بضاعة وعايز تكبها أو ترميها فى الشارع أنا مالى دخل بكده )

الشرطة السعودية تعثر على حبوب الكبتاجون

قامت الشرطة السعودية بتفتيش الشحنة وتم العثور على حبوب من نوع كبتاجون مخبأة بطريقة فنية وسرية داخل ارسالية بودرة نشاء طعام ذات وزن ٢٥ كيلو للكيس الواحد حيث تم وضع الحبوب داخل اكياس بلاستيكية شفافة وخلطها بمادة النشاء ومن ثم تخبأتها بداخل أكياس بودرة النشاء بغرض التمويه

حيث تم تخبأة المهربات بداخل عينات عشوائية في جزء من الحمولة حيث أن الجزء الأكثر من حمولة أكياس بودرة النشاء لا تحتوي مهربات ، وعليه فقد تم تسليم الشاحنة وسائقها وحمولتها وجميع المضبوطات على هيئتها دون استخراجها إلى مندوب مكافحة المخدرات بالحديثة

وتم استخراج المضبوطات وجردها وعدها وبلغ اجمالي عددها ( ٥٦٦٢٧٩ ) خمسمائة وستة وستون ألف ومائتان وتسعة وسبعون حبة

تم القبض على أحمد والسائق بتهمة جلب وترويج حبوب مخدرة

أحمد بيدفع تمن عصابه تهريب مخدرات على الأراضي السعودية بصفته مخلص

شاهد أيضاً

كمال زاخر يطالب بتشكيل مجلس استشارى بابوي ويضع عشرة أسماء له

وجه المفكر المعروف كمال زاخر موسى رسالة إلى قداسة البابا تواضروس الثانى مضمونها تشكيل مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *