الخميس , ديسمبر 8 2022
Mohamed Ramadan
محمد رمضان

محمد رمضان والمحبس

جمال رشدى

من الغباء أن تكسر كل بلاط الأرضية وكل الحوائط التي تمر بها المواسير، لكي تكتشف من أين يكون تسريب المياة، لكن عليك بغلق المحبس أولا لكى توقف التسريب حتى تتلاشي خطورة سقوط السقف والمنزل، وبعد غلق المحبس عليك الاستعانة بأحدث الأجهزة المتخصصة في تحديد مكان التسريب بدقة، وعند ذلك سيكون العلاج الصحيح بأسرع وقت وأعلى جودة وأقل تكلفة.

إلي كل من ينتقد ويهاجم محمد رمضان، أنت مخطئ، لأنك مغيب بنفس ثقافة محمد رمضان التي تقود أعماله،

محمد رمضان فقد ظاهرة لثقافة هيافة تم توطينها داخل الهوية المصرية، وأصبحت سائدة وتقود العقل الجمعي المصري في كل الاتجاهات.

أغلق المحبس اولا، وهو منهج التعليم العفن الذي ينتج سنويا ملايين محمد رمضان،استعين بمتخصصين لديهم القدرة َوالمقدرة على وقف زحف ثقافة الهيافة التي ستؤدي الي انهيار المجتمع ومع المتخصصين قانون قوي صارم يلجم سعار هذا التوسع

ومن هنا ستكون بداية العلاج السليم، وضع منهج علمي متطور قادر علي انتاج ثقافة الإبداع والتطوير والبحث العلمي ذلك المنهج له جهة وحيدة، وهو تاريخ الأجداد الفراعنة، غير ذلك فى التسريب مستمر والتكسير مستمر وانهيار المنزل وارد وبقوة وفي اسرع وقت

شاهد أيضاً

صلاح عبد السميع

دروس وعبر تربوية من كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢

دكتور صلاح عبد السميع يكتب للأهرام الكندى كأس العالم 2022 (بالإنجليزية: 2022 FIFA World Cup)‏ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *