الجمعة , ديسمبر 9 2022
شوقى عقل

كفر العمدة

(مهداة إلى السادة الحوارجية)

شوقى عقل

عمدة بيحب الستات في الحلال، والحلال بحوره واسعة لما فضيلة الشيخ يرضى وينبسط، وربنا يديم المعروف، أشي بعقد ، وأشي عرفي ومتعة ومسيار وملك يمين، المهم الأشهار، وأوقات من غير، وربنا غفور ستار.

يقوم العمدة يجوز ويطلق من غير حساب.

لكن ربك، لاجل حكمة يعلمها، خلى خلفته كلها بنات.

العمدة قلق وقرب المسافات بين الواحدة والتانية، يسأل عن اللي أمها ما بتجبش غير الصبيان وياخدها.

الراجل نسوانه كترت وبناته كترت والصبيان مالهمش خبر، السن عدى ورُكبه فضيت والجوازات خفت.

يقوم ربنا بعد ما يأس يرزقه بولد من بنت واحد من الغلابة، خلفت الواد وتوكلت على الله.

العمدة فرح وعلق اللمض ودبح وأكل الجعانين وبعت الندر للسيدة والحسين.

كبر الولد وبقى طول في عرض، يفطر بط ويتعشى عكاوي.

لما عدى التلاتاشر سنة مسك البت الشغالة وكان حيفطسها، خلصوها منه بالعافية، قام من عليها ولا كأنه عمل حاجة.

بعدها جت بنت عمه تزورهم ما سابهاش!! يعمل أيه العمدة راح مجوزها له، الواد أنبسطله يومين وماكانش بيخرج من الأوضة إلا للحمام والاكل، دخلوا يطلوا على البنت الغلبانة اللي صوتها كان مسمع الكفر كلته ليل نهار! رجع بعدها لسيرته الأولى، كل ما واحدة حلوة أو حتى مش حلوة تعدي قدام الدار، يطلع وراها والمسكينة تجري وتصوت وهي ونصيبها، يا يلحقوها يا..!

كترت الفضايح، والعمدة تعب وما كانش عارف يعمل أيه ومن كتر همه مات.

صاحبنا بقى العمدة.

قام واد صايع من الكفر لسن على العمدة الجديد وقال إنه مش عاتق وداير في الكفر بالليل، يدخل على الحريم بيوتها وهي نايمة!

قام الواد اللي بقى عمدة مسك المايكرفون وبرق وشخط ونطر وقال بعزم ما فيه: – أيوه ح ادخل وادخل وادخل!

الكفر سكت والدنيا هديت والناس دورت وشها الناحية التانية، والغفرا بقوا يقفوا على الباب يستنوا لما العمدة يخلص.

قام الواد الصايع رجع تاني وقال:- بس كده يا رجالة الكفر كلته حيبقى شكل العمدة!!

الكفر اتقسم نصين، نص قال وماله، أهي عزوة قصاد الأعداء ونسميه كفر العمدة ونبقى كلنا أخوات، شكل واحد وايد واحدة، وبعد شوية بدل مانتوه في الأسامي يبقى عندنا حسن واحد وحسن أتنين ومينا ستة وحسنية خمسة وتريزا سبعة.

النص التاني غلي دمه وفار لكنه سكت لما العمدة شخط فيهم وقال لشيخ الغفر:

اللي تلاقيه قافل عليه بابه وضبه وهاتهولي، واللي تظبط معاه حباية منع حمل ترميه في الزريبة فورا مع العقارب ما يطلعش منها إلا على تربته! مع الوقت طلعت جماعة تانية قالت نحمد ربنا أن عمدتنا حنين ومالوش إلا في صنف الحريم بس وربنا سترها وإلا كنا بقينا زي الكفر اللي حدانا، رجالتهم لابسين ملس

وعليها بقى الكفر أسمه كفر العمدة، تخش فيه تلاقي نفسك محتار ما تعرفش تميز بين محمود و نبوية ولا جرجس وسعدية.

شاهد أيضاً

النص المقدس و المروية

لكل نص مروية، فالنص المقدس يحمل عدة مرويات تبدأ عادة بمروية اصلية “التقليد و التسليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *