الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
النساء في إيران

مظاهرات حاشدة في كندا احتجاجا على مقتل الفتاة الإيرانية مهسا أميني وسيدات إيران يخلعن الحجاب

كتبت ـ أمل فرج

شهت كندا مظاهرات حاشدة؛ اعتراضا على ما تعرضت له الفتاة مهسا أميني، التي لقيت حتفها، بعد احتجازها من قبل شرطة الأخلاق الإيرانية، التي أثار تصرفها مع الفتاة انتقاد العالم؛ حيث اعتقلت الشرطة الإيرانية الفتاة اعتراضا على ملابسها التي لا تعترف بها القوانين الإيرانية، واحتجزت الفتاة، وتعاملت معها قوات الأمن بعنف حتى لاقت حتفها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا قد فرضتا عقوبات على السلطات الكندية، و شرطة الأخلاق الإيرانية؛
احتجاجا على ما تعرضت له الضحية.

مهسا أميني

وعلق الكثيرون، وعدد كبير من المسئولين على مختلف أنحاء العالم بأن ما تعرضت له الفتاة البالغة من العمر 22 عاما هو اختراق واضح لحقوق المرأة، وأن الاعتداء عليها حتى الموت أمر ليس في محله، ولا يحق لأحد، ولا يليق أن تتهم بمثل هذه الاتهامات التافهة، خاصة و أنها كانت ترتدي غطاء للرأس فضفاض للغاية، وحتى إن لم يكم الأمر كذلك فمن حق من أن يقتل إنسانا بسبب ملابسه، وفي أب دين جاء هذا التشريع الظالم؟!

وقد نظمت العاصمة الكندية مظاهرات حاشدة، امتدت لجميع أنحاء كندا؛ تهدف للضغط على النظام الإيراني، و اتخاذ إجراءت حاسمة ضد الحكومة الإيرانية.

كما شهد عدد كبير من دول العالم أبرزها بريطانيا، و ألمانيا لاحتجاجات واسعة النطاق، شملت افتحام السفارات.

أما في إيران فقد أوقفت السلطات الإيرانية 450 متظاهرا جديدا في شمال إيران حيث سبق أن أوقف 700 شخص آخر لمشاركتهم في الاحتجاجات على ما ذكرت وسيلة اعلامية رسمية اليوم الاثنين.

ونقلت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية “إرنا” عن المدعي العالم في محافظة مازندران محمد كريمي قوله “خلال الاضطرابات في الأيام الأخيرة أوقف 450 من مثيري الشغب في مازندران”.

وكانت السلطات أعلنت السبت توقيف 739 متظاهرا بينهم 60 أمراة في محافظة غيلان المجاورة لمازندران في شمال البلاد.

ومن أبرز ما خرج عنه مشهد مقتل مهسا أميني هو ثورة النساء في إيران، خاصة السيدة التي صورت مشهد قصها لشعرها، في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، هتف حشد كبير من الناس بينما ترفع امرأة مقصًا لشعرها المكشوف ، دون أن ترى حجابًا في الأفق ، حيث تعالت صيحات الرجال، وهي تقطع خصلات شعرها وترفع قبضتها في الهواء.

جيث يستوجب على النساء في إيران تغطية شعرهن وجسمهن بلباس يتجاوز الركبتين في الفضاء العام، وعدم ارتداء السراويل الضيقة أو الجينز الممزق، من بين أزياء أخرى. وأظهرت مشاهد انتشرت على نطاق واسع إيرانيات يحرقن حجابهن خلال الاحتجاجات.

كان موقفا قوياً للتحدي ليلة الثلاثاء في مدينة كرمان بإيران ، حيث يُفرض على النساء ارتداء الحجاب في الأماكن العامة – وكانت مجرد واحدة من الاحتجاجات العديدة التي جرت في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة مهسا أميني ،ذات 22 عاما حيث توفيت في حجز الشرطة الأسبوع الماضي.

شاهد أيضاً

كمال زاخر يطالب بتشكيل مجلس استشارى بابوي ويضع عشرة أسماء له

وجه المفكر المعروف كمال زاخر موسى رسالة إلى قداسة البابا تواضروس الثانى مضمونها تشكيل مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *