الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
نورا عادل

فتاة المعادي صاحبة أول حكم بحبس والدها تروي مأساتها

كتبت ـ أمل فرج

في واقعة تبدو وكأنها من تلفيق الأكاذيب، أو من خيال مؤلفي الأفلام و المسلسلات، ولكنها أحداث حقيقية، من قلب الواقع، والذي يكشف أن كل شيء في هذا الوجود، وكل طعنة غدر، أو صفعة ألم أمر متوقع من قريب أو بعيد، حتى وإن كانت للأباء، هكذا تحدثت مجموعة من قضايا، وحوادث تناولناها مؤخرا، وكان أخرها مأساة نورا عادل ـ فتاة المعادي ـ و صاحبة أول حكم بحبس والدها، وفيما يلي التفاصيل.

تفاصيل مأساة نورا

تعود تفاصيل قصة نورا  إلى ما بعد ولادتها بـ6 أشهر، حيث قام والداها بتركها مع جدها وزوجته، مشيرة إلى أنه مع أول خلاف حدث بين جدها ووالدها بسببها كانت في عمر 8 سنوات.

وقالت “نورا” في روايتها : إن والدي كان قد تنازل عن الجنسية المصرية، و كان يضغط على جدي ليحصل على بعض الأموال أو الممتلكات عن طريق أخذي للخارج، و بعد أن بلغت من العمر 17 عامًا، كنت قد التحقت بالأكاديمية البحرية في الإسكندرية، و بعدها قام والدي بسحب ملفي من الجامعة، باعتبالاه ولي أمري، ولكن الحقيقة لو لم يكن ولي أمري، وكل هذا ليجبرني على العيش معه في اليابان، وكنت أرفض كثيرا هذا الأمر، حتى أنه اعتدى علي بالضرب “وجرجرني لغاية السفارة اليابانية”.

وأضافت: “حكيت لهم في السفارة الموقف .. وأبلغتهم إنه مالوش حق يجبرني أسافر أو يجدد ليا جواز السفر،عملنا محضر ضده في قسم الشرطة ومن وقتها جدي بدأ يتأكد إن والدي خطر عليا ؛ ولذلك قام جدي بالحصول على حق حضانتي رسميا، وحصل على حق الولاية التعليمية، وكتب ثلث ممتلكاته لي”.

وتابعت: “بعد ما سحب ورقي بدأت الخلافات تحصل تاني، وكل الاتصالات اللي بيننا كانت رسمية جدا .. وفي المناسيات و الأعياد، كنت بحاول أحافظ على صلة الرحم لما كان بيكلمني، وجدي كان بيحاول يديله فرصة يصلح معايا اللي عمله فيا وأنا صغيرة”.

تقرير بحبس الأب

وكان قد نشر تقريرً عن حبس أب بتهمة حجز وضرب ابنته في قضية “فتاة المعادي”، موضحة أن الفتاة تدعى نورا طالبة جامعية عمرها 23 عامًا.

وأوضح التقرير أن والدة الفتاة كورية الجنسية، ووالدها مصري، وبعد ولادتها بأشهر، وقعت خلافات بينهما، كان سييا في حدوث الطلاق، وحينها ترك الأب ابنته مع جدها في مصر ليتكفل بتربيتها ورعايتها، وقام والدها بإجبارها على دخول كلية الطب باليابان.

وسبق أن قضت محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة الأب المتهم بخطف ابنته نورا، والتعدي عليها في منطقة المعادي، بالحبس عاما عن تهمة الاعتداء عليها بالضرب واحتجازها، وبراءته من تهمه الخطف.

شاهد أيضاً

كمال زاخر يطالب بتشكيل مجلس استشارى بابوي ويضع عشرة أسماء له

وجه المفكر المعروف كمال زاخر موسى رسالة إلى قداسة البابا تواضروس الثانى مضمونها تشكيل مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *