الإثنين , فبراير 26 2024
مطرب المهرجانات

تصريحات الزوج المفجوع بعد الحكم على زوجته بتهمة الجمع بين الأزواج

كتبت ـ أمل فرج

كانت قد تابعت الأهرام الكندية واقعة جمع زوجة بين اكثر من زوج في المقطم، والتي هجرت زوجها، وارتبطت بزوج أخر بزواج عرفي، وهي لا تزال على ذمة زوجها الأول، ومن دهاء الشيطان الذي يسكن رأس هذه الزوجة أن الزوج الثاني، الذي تزوجته عرفيا يكون ابن عم الزوج الأول، وصديقه المقرب، فضلا عن ذلك فقد حرمته من أطفاله على مدار 5 أشهر.

وكانت قد حصلت المتهمة على حكم قضائي بالحبس لمدة عام، وبلقاء الزوج سرد معاناته، وما خلف له ولأطفاله من الغدر والفضيحة بين أهله، وأهل بلده، وجاء حديثه ممزوجا بالقهر، والألم، على النحو التالي.

الألم بعد الحكم

قال عبد النبي ـ الزوج المفجوع ـ والبالغ من العمر 41 عاما: ” مراتي نفسية، والبالغة من العمر 33 عاما، خدت حكم سنة بس بعد كل اللي عملته فيا وفي عيالها، فضحتني، وحرمتني من ولادي 5 شهور، أنا حاسس إني مقهور، وما خدتش حقي”

وتابع الزوج:” أنا اتجوزت مراتي لما كنت بشتغل معاها في مزرعة في الفيوم، ارتبطنا عاطفيا، وحبيتها، وطلبت أتجوزها، خصوصا انها يتيمة الأم و الأب، وعايشة مع خالها، ومراته، واتجوزنا في المنوفية سنة 2012.

تحول الزوجة

وأضاف :” بعد الزواج بدأت تبان على خقيقتها، وكانت مادية جدا، بتجري ورا الفلوس، ومابقتش طايقة العيشة، ومش راضية بقسمة ربنا، ووصلنا مع بعض لطريق مسدود، لحد ما طلقتها رسمي على يد مأذون، ولكن أهلي تدخلوا للصلح، ورجعونا لبعض عشان خاطر الأطفال، كان وقتها عند ولدين 6 سنوات، و4 سنوات.

السفر إلى الأقصر

وتابع عبد النبي بأن زوجته عادت لسخطها المعتاد، ولم تتغير، وطالبها بأن ترضى بحياته معه أو أن يطلفها من جديد، لكنها رضيت أن تبقى معه، ومنذ عامين ذهبوا ليعيشوا في الأقصر ـ مسقط رأس الزوج ـ وطلبت منه أن تعيش مع عائبته، وكان يتركها ومعهم ويسافر إلى عمله، ويعود لها في الإجازات، ليجد الجميع يشكو من مشاكلها، والتي لا تتوقف مع عائلته.

هروب الزوجة

وفي فبراير الماضي عاد الزوج من عمله ليجد عائلته تخبره باختفاء زوجته وأطفاله الخمسة، وراح الزوج يبحث عنها في كل مكان، وذهب للمقطم حيث مسكن أسرتها ولم يجدها، وكان يتعجب من موقف شقيقتها التي كانت تطلب منه أن يحول الأموال لهاتف زوجته من أجل مصاريف الأطفال، دون أن تخبره عن محل إقامتها.

ظهور ابن العم

وبدأ المقربون له ينصحونه بأن يسأل عنها ابن عمه وهو أقرب صديق له كما يعبر الزوج، وهو يعمل موظفا في شركة بترول، وهو من سيدله على مكان زوجته، واندهش الزوج المكلوم من العلاقة بين كليهما، الواضحة لدرجة أن الجيران، من وصفوه له ليسأله عن زوجته، وزادت دهشته عندما تذكر أن ابن عمه كان يبحث معه عنها خلال الشهور الماضية، ولم ينتابه الشك فيه للحظة.

خيانة الزوجة وصديق العمر

وبعد خمسة أشهر من اختفاء الزوجة والأطفال، سمع الزوج نصيحة جيرانه، وتوجه إلى ابن عمه في القاهرة، حيث يعمل هناك، وجلس معه وأخبره أن يتدخل ليساعده، ويصلح بينه وبين زوجته، وطلب منه يتصل بها، وبالفعل اتصل بها ابن عمه على رقمها الخاص، وأجابت الاتصال، فتأكد الزوج مما سمعه في بلده،مما يتردد بشأن العلاقة بين الزوجة وابن عمه، وهو الصديق المقرب له، وعندما أخد الزوج يتحدث مع زوجته على الهاتف المحمول، وهو يحاول ابتلاع الصدمة بمراراتها، وما تحمل من فجيعة الخيانة والغدر، سألها لماذا تفعل كل هذا؟! وأجابته بسبب معاملة أهلهه السيئة لها.

خيانة صديق العمر 

ولازال عبد النبي يختنق بالكلام كلما تذكر المأساة، ويتحدث وهو يقاوم مرارة الإحساس في مثل هذا الموقف ويستطرد :” ابن عمي نسي اننا دم واحد، وانه اقرب الناس ليا، وخاني مع مراتي، وساعدها تحرمني من ولادي 5 شهور، وبدأ يشرح خطته في ضبط الزوجة وابن عمه، عندما كان يتتبعه، ووصل إلى بيت يقيم بها ابن عمه في المقطم، عند شقيقة زوجته، وصعد الزوج وراءه ووجد زوجته معه، وأسرع بإبلاغ الشرطة، وتأكد أن شقيقة زوجته وزوجها كانا يسهلان الزواج الباطل بين زوجتي وابن عمي، ويتستران عليهما.

صدمة جديدة في التحقيقات

صدم الزوج حين تم ضبط زوجته، وابن عمه، واتضح زواج زوجته من ابن عمه بعقد عرفي، مقابل 100 ألف جنيه، وتتستر عليهما شقيقتها، وزوجها، مقبل حصول الميع على الأموال، فضلا عن أنه كان قد وقع لهم على وصل أمانة.

وقررت النيابة حبس الزوجة والزوج العرفي، على ذمة التحقيقات، وتم تسليم الطفلين لوالدهما.، كما صدر أمرا بإحضار شقيقة الفزوجة و زوجها.

وكانت النيابة قد أمرت بإحالة المتهمين إلى المحاكمة بتهمة الجمع بين الأزواج، وتم حبس المتهمين الأربعة، وعقب الزوج على الحكم الصادر بأنه قصير جدا ولا يشف غليله بعد فضيحته في البلد، وأمام أهله وجيرانه.

شاهد أيضاً

طيران كندا تعلن عن أسعار مخفضة للطيران بعد إغلاق شركة الطيران Lynx Air

كتبت ـ أمل فرج أعلنت شركة طيران كندا عن طرحها لأسعار مخفضة للمسافرين ممن تأثروا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.