الجمعة , سبتمبر 22 2023
صورة الايصال

تحصيل غرامة «دي جي» اجبارية مقابل قسائم الزواج في الأفراح يثير الجدل بكنائس أبو قرقاص

كتبت جورجيت شرقاوي

نشرت الصفحة الرسمية لكنيسة الشهيد أبي سيفين بابيوها التابعة للبراشية أبو قرقاص للأقباط الأرثوذكس ايصال غرامه تحصيل لأحد أبنائها ، مما أثار الجدل علي مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت الصفحة إنها غرامة لإقامة “دي جي” بقيمه ٢٠٠٠ جنية بحسب التعليمات علي حد وصفهم، ثم قامت الصفحة بحذف المنشور بعد ساعات من نشرة.

وتداول نشطاء الايصال وعبروا عن غضبهم وسخريتهم متسائلين عن سبب النشر، بينما رأي آخرين أنه نوع من الردع لبعض الظواهر الاجتماعية السيئة داخل الأفراح، وهو مُطبق أيضا في ايبارشية سمالوط، في صورة تبرع بعد اتمام مراسم الأكليل في قاعه الأفراح و المهدد بعدم تسليم قسائم الزواج للمتزوجين اذا لم يتم دفع الغرامه او تأمين مسبق

فمن المتعارف عليه أن الكنيسة مؤسسة غير ربحية تتمثل في التبرعات والنذور والأعمال الخيرية تنمو الخدمة المادية لأخوة الرب.

الغرامة تقنن الخطأ ولا تمنعه

يقول جورج فرج، الغرامة لن تمنع الخطأ بل سوف تقننه وبالأخص للأغنياء، مبدأ عقاب المخطئ في حق نفسه بغرامة أمر غير مسيحي على الإطلاق، يجب إرشاد الناس ونصحهم وليس فرض غرامة عليهم.

ليس دور الكنيسة

ومن جانبه قال كريم كمال الكاتب والباحث في الشأن السياسي والمسيحي تعليقا على تحصيل غرامة دي جي، بأن هذه الأمور لا تصح وليس من دور الكنيسة تحصيل مثل هذه الغرامات بجانب انه أيضا لا يوجد بند قانوني لذلك.

وطالب كمال بوقف هذه الأمور فورا ،وأضاف دور الكنيسة في هذه الحالات هو النصح والإرشاد ثم بعد ذلك كل شخص يتحمل مسؤوليته أمام الله بجانب لا يجب على الكنيسة افساد فرحة العروسين بمثل هذه الأمور التي لم تغير من الواقع فسيعمل كل شخص ما بريد ثم يدفع الغرامة بعد ذلك وهنا يفقد الموضوع الهدف منه ويتحول الي مصدرا لجمع المال وهذا مرفوض تماما.

رسالة إلى الأنبا فلوباتير

ووجه مكرم ميخائيل رسالة إلى الحبر الأعظم الأنبا فلوباتير، قائلا، فكرة دفاتر الكنيسة لما استعملت كان هدفها إثبات وتنظيم جمع التبرعات ومعرفة مصادرها وليس أوجه الصرف لكن للأسف أصبحت الدفاتر عبارة عن جباية بكل الأشكال وبإيصال دفتر ستفرض غرامات مثل مخالفات المرور وهذا ليس من صحيح الدين

وأضاف، فكرة أنك بتربية أولاد الكنيسة بدفع غرامة على أنه استخدم دي جي في الأفراح شيء منفر ومكروه، ألم يصل إلي الأذن أن هناك تجارة بأسرار الكنيسة المقدسة، فأصبح المال داخل الكنيسة مذمة الكاهن وبه يباع ويشتري.

وأضاف، المفروض بدرب شعب الكنيسة على العطاء والعشور والنذور بحرية من خلال التعليم المسيحي الحق

وأضاف، أنا عايز اعرف أيه العيب في كده هل المشكلة في الدي جي إم في ماذا، أتركوا الناس تفرح وكل واحد حر كل الأفراح يتقدم فيها الذي يليق ولا يليق وهذا عادة مجتمعية ، أبحثوا على بناء الأسرة الوليدة ولا تصنعون عدوانا.

واختتم شكلك أية وأنت بتبارك لهم و فارض عليهم جباية بحجة التوقير واحترام النظام الكنسي، لو مشكلتك فلوس حلها بشكل غير مفضوح ولو مشكلتك تقويم وتهذيب ليس بالفرض بل بالمحبة والتعليم.

القادة الفاشيون هم من يستندون إلى السلطة فقط في قيادة خدمتهم ولا يفسحون مكانا لعمل الرحمة

بينما اتهم الكاتب والمفكر كمال زاخر قائلا، القادة الفاشيون أقامهم البابا الراحل، في إشارة واضحة لقداسه البابا شنودة وأضاف، القادة الفاشيون هم من يستندون إلى السلطة فقط في قيادة خدمتهم ولا يفسحون مكانا لعمل الرحمة بوعي وإفراز، أنا لا أقيم أحدا إنما أعمالهم تشهد لهم أو عليهم

ثم عاد وأوضح في أحد التعليقات، لم أقل إن كل من أقامهم البابا الراحل فاشيين، إنما قلت إن من يعتمد على السلطة في إدارة خدمته هو بالضرورة فاشي وربما ما هو أكثر، وأسندت الوصف الى اعماله التى تشهد له أو عليه.

البابا، أي بابا، هو في الأساس إنسان لا تعصمه رتبته، ولا تحصن قراراته و اختياراته، وقد يرتب اختياراته على الظاهر من الشخص المرشح لنوال نعمة الأسقفية، ثم قد تكشف الأيام عكس ما كان يبديه قبل رسامته، ولعل هذا يلزم صاحب القرار بوضع شروط موضوعية فيمن يختار، وما يقال هنا لا يستثنى أحد من الآباء البطاركة، ولعلك تراجع الرسامات في حبرية البابا الحالي ستجد أنها لم تخل مما أشرنا إليه قبلاً. بل وتمتد القاعدة إلى البابا الأسبق.

وقالت مريم سمير، إحدى الخادمات، حتى يتم إظهار الصورة كاملة، فكرة دفع غرامة هينة جدا لردع بعض الأساليب، يا ما تكلمنا عليها بأنها لا تليق، والكنيسة كانت لتستخدم العقاب في حاله أن أولادها أخطار، وهناك أمثله كثيرة للعقاب في الكتاب المقدس.

وأضافت، لما فرح يكون حاضرون فيه غير مسيحيين وتحصل مشاكل بسبب كل المظاهر السيئة، يتحول لمشكلة فردية خاصة بأهل العرس لتشمل الكل ويكون الكلام موجها للكنيسة ومطلوب من الكنيسة حل.

مصدر كنسى 22% من الا يصال لأخوة الرب

فيما أوضح مصدر كنسي، أن الإيصال عبارة عن رصيد كنيسة نسبة منه 22 % لخدمات أخوة الرب والباقي يتم الاحتفاظ بيه فى المطرانية لرصيد الكنيسة المودعة كمبني خدمات مثلا تعطي من الرصيد التراكمي مقيد الدفاتر، أما بالنسبة للغرامات، قد تحولت فكرة الأفراح لملهى ليلي حتى وصل إلى بعض الممارسات المسيئة في ليال ألحنه عبارة عن خمور ودي جي بأغانى فجة أدى إلى ظهور مشكلة واجهت الكنيسة ووصفت المسيحيين بعدم الالتزام بتعاليم الكتاب المقدس، بجانب عدم الالتزام في مواعيد القاعات، فاضطرت الكنيسة لفرض ايصالات وغرامات حتى يكون شبه دور الزامي بدفاتر ايصال تحت رقابه المطرانية.

والجدير بالذكر أن تداولت نفس الصفحة منشورا عام ٢٠١١ لتحصيل غرامه تحت نفس المسمي “الدي جي” بقيمه ١٠٠٠ج لمواطن آخر يرجح ان يعود لإعلان قديم نشر داخل كنائس الايبراشيه .

شاهد أيضاً

منظمة ببريتش كولومبيا تكشف عن 158 مقبرة لأطفال السكان الأصليين

كتبت ـ أمل فرج أجرت منظمة Sto:lo Nation في بريتش كولومبيا تحقيقا كشف عن 158 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.