الإثنين , يوليو 22 2024
كندا
نقابة العماليين الفيدراليين في كندا

طرد نائب إيراني من مظاهرة كندية تضامنا مع الشعب الإيراني

منذ مقتل الفتاة الإيرانية مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق الإيرانية، ولا تعدأ المظاهرات في كندا؛ احتجاجا على التعامل الظالم، و القوانين الطاغية.

كما تظاهر العديد من الشعوب خاص في كندا، و ألمانيا تضامنا مع الشعب الإيراني، خاصة بعد قطع الإنترنت عن الإيرانيين، وطالبوا العالم بأن يكونوا صوتهم المحبوسة أنفاسه.

وفي هذا الشأن أظهر مقطع فيديو طرد النائب الكندي من أصل إيراني ماجد جوهري من احتجاجات الجالية الإيرانية في تورنتو، حيث تتهمه الجالية بدعم نظام طهران ومساندة أنصار النظام في كندا.

وقد صرحت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، بأن بلادها ستستمر في مواصلة فرض العقوبات على المسؤولين الإيرانيين، والمؤسسات المتورطة بانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

وكانت كندا قد فرضت عقوبات على 6 أفراد وأربع مؤسسات تابعة للنظام الإيراني فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

شاهد أيضاً

كندا تشهد ارتفاعا قياسيا لأسعار تأمين السيارات

أمل فرج من المتعارف عليه حاليا أنه قد زادت أقساط التأمين على السيارات في كندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.