الأربعاء , فبراير 1 2023
المفكر الاقتصادى ناصر عدلى
المفكر الاقتصادى ناصر عدلى

خبير ضريبى يكشف حقيقة ما يحدث فى سعر الدولار أمام الجنيه

اوضح المستشار الضريبى المعروف ناصر عدلى محارب عدد من الملاحظات الخاصة بارتفاع سعر الدولار امام الجنيه مؤكدا

أولا : أن هذا التدهور يرجع لظروف الحرب وليس للظروف الداخلية

ثانيا : أن مصر امتصت كثير من المؤثرات السلبيه للحرب بالنظر لتدهور اقتصاديات دول عظمى مثل فرنسا وانجلترا وامريكا وباقى دول العالم

ثالثا : أن سعر الدولار اليوم هو سعر كاشف وليس منشى أو جديد فكان بالأمس القريب يتم توفير الدولار من السوق السوداء بهذا السعر وكل المنتجات تم تسعيرها بهذا السعر وننتظر من التجار عدم رفع الأسعار حيث تم رفعها بالفعل

الدولار
الدولار والجنية المصري

رابعا : أن ليس معنى ارتفاع الدولار امام الجنيه أنه أفضل حالا ولكن الدولار يعانى فى موطنه الأصلى وجميع العملات تعانى ضعف القوة الشرائية لظروف الحرب التى تؤثر على معدلات الانتاج وبالتالى جميع اقتصاديات العالم بلا استثناء ارتفعت بها الاسعار وزاد التضخم وزادت المعاناة

خامسا : فى هذه الظروف ليس هناك خاسر أو فائز فالجميع خاسر لظروف خارج عن اراده الدول أو العالم فالحرب لها تاثيرها السلبى على العالم كله

سادسا : ليس كلامى مبرراً ولا دفاعاً عن سياسات الرئيس فقد يكون هناك أفكار اقتصاديه خارج الصندوق وتحل المشكله وتقلل من تباعاتها وسلبياتها ، ولكن لا تقدم حلولا جذريه لأننا فى وضع حرب وهو ظرف استثنائى له قواعده ونظرياته الاقتصادية التى تناسبه وآليات وسياسات نقدية وضريبية عاجلة وملائمة تواجه الظرف الاستثنائي الحاد حتى لا تتفاقم المشكله

ولذلك يجب التدخل فورا بالغاء ضريبة القيمة المضافة على السلع التى يستهلكها الفقراء وتخفيضها على السلع التى يستهلكها متوسطى الدخل ويجب زيادتها على السلع المستوردة الاستهلاكيه منها وعالية الرفاهية التى يستخدمها فقط طبقة كبار الاغنياء بحيث يكون سعر للضريبه مرتفع نسبيا

البنك المركزى “1”

وهنا أما يتوقفوا عن استيرادها وبالتالى نحافظ على قوة الجنيه او يصرون عليها ونعوض بزياده حصيلتها ما تم تخفيضه على سلع الفقراء لأن اسراف الاغنياء فى السلع عاليه الرفاهيه والمستوردة منها تضعف الجنيه الذى يمتلكه الفقير فى مصر فيتاثر الفقير بالسلب من زياده مشتريات الاغنياء

سابعا : يجب التوسع فى اعفاء صغار العاملين من الضريبه على المرتبات بصفه استثنائيه لحين انتهاء الحرب وزياده الاعفاء الضريبى حتى ٥ الاف جنيه شهريا وليس ٣ الاف بصفه استثنائيه حتى زوال الحرب

ثامنا : اقترح ان يقوم الوطنين من المصريين بالخارح بزياده ودائعهم بالدولار فى البنوك المصريه وربط وديعه لمدة ثلاث سنوات بالدولار حتى تستطيع مصر العبور بالازمه الى بر الامان ويحق للمصريين بالخارج استرداد ودائهم بالدولار او بالجنيه طبقا لرغباتهم بعد ٣ سنوات

دولار

تاسعا : على المصريين عموما ان يعوا لان يخرجوا من هذة الازمه الا بالتوحد والتعاون معا ويشعروا اننا فى سفينه واحدة نريد لها ان تعبر الى بر الامان ونضع ايادينا مع رئيسنا عبد الفتاح السيسى الذى يعمل بجد من اجل مصر وكلا يقوم بدوره وواجبه والاهم فى هذة الفترة زيادة الانتاج وتقديس العمل وعلى الحكومه اعطاء اولويه قصوى للانشطه الصناعيه والزراعيه وبدونهم لن ترتقى اى دوله فى العالم

عاشرا : ساقدم روشته اقتصاديه قد تساعد فى الخروج من الازمه وتزيد من الحصيله الضريبيه باكثر من مائتى مليار جنيه وتخفف فى ذات الوقت من الضرائب على محدودى الدخل وتزيد الاستثمارات انها معادله صعبه ولكن واقعيه وعمليه وسهل تحقيقها .

شاهد أيضاً

كندا تتبنى استراتيجية جديدة في رسالة إلى الصين بعد توتر العلاقات

كتبت ـ أمل فرج كانت قد تحدثت كندا في وقت سابق عن سياستها الاقتصادية و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كازينو 888 الكويت