الإثنين , يناير 30 2023
المعلم إبراهيم الجوهري

المعلم إبراهيم الجوهري سلطان القبط

حنا حبيب

المعلم ابراهيم الجوهري سلطان القبط وهو لقبه الذى اطلقه عليه العوام ويقال انه وجد منقوشا على حجاب هيكل كنيسة فى دير الانبا بولا بالجبل الشرقى مارواه الجبرتى فى كتابه تاريخ الجبرتى الجزء الثانى بعد نياحة المعلم ابراهيم الجوهرى 1795 ميلاديةومات المعلم ابراهيم الجوهرى رئيس الكتبة الاقباط بمصر وادرك فى هذه الدولة بمصر من العظمة ونفاذ الكلمة وعظم الصيت والشهرة مع طول المدة بمصر مال م يسبق لمثله من ابناء جنسه فيما نعلم واول ظهوره من ايام المعلم رزق كاتب على بيك ولما مات على بيك والمعلم رزق ظهر امر المترجم ( المعلم ابراهيم)

ونما ذكره فى ايام محمد بيك فلما انقضت ايام محمد بيك وترأس ابراهيم بيك قلده جميع الامور فكان هو المشار اليه فى الكليات والجزئيات حتى دفاتر الروزنامة والميرى وجميع الايراد والمنصرف وجميع الكتبة والصيارف من تحت يده واشارته وكان من دهاقين العالم ودهاتها لايغرب عن ذهنه شىء من دقائق الأمور ويدارى كل انسان بما يليق به من المداراة ويحابى ويهادى ويواسى ويفعل ما يوجب انجذاب القلوب والمحبة ويهادى ويبعث الهدايا العظيمة والشموع الى بيوت الامراء وعند دخول رمضان الى غالب ارباب المظاهر ومن دونهم الشموع والهدايا والارز والسكر والكساوى وعمرت فى أيامه الكنائس وديور النصارى واوقف عليها الاوقاف الجليلة والاطيان ورتب لها المرتبات العظيمة والارزاق الدارة والغلال وحزن ابراهيم بيك لموته وخرج فى ذلك اليوم الى قصر العينى حيث شاهد جنازته وهم ذاهبون به الى المقبرة وتأسف على فقده تأسفا زائدا ..

شاهد أيضاً

جورجيت شرقاوى

ملف المواطنة الساخن بين مرمي السباق الرئاسي وتطلعات أقباط مصر

بقلم جورجيت شرقاوي احدثت زيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية في عيد الميلاد المجيد فارق كبير هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كازينو 888 الكويت