الخميس , أبريل 18 2024
داعش
داعشيات

كندا توافق على أكبر عملية لإعادة الدواعش لها

حالة من اللغط الشديد وردود الأفعال الغاضبة تنتشر فى الأوساط الكندية بعد قرار كندا اتخاذها قراراً بإعادة نساء داعشيات وأسرهم إليها مرة أخرى محتجزين فى شمال شرق سوريا منذ عدة سنوات

حيث أعلنت كندا موافقتها على إعادة ستّ نساء كنديات و13 طفلاً محتجزين في شمال شرق سوريا منذ سنوات، في أكبر عملية إعادة لعائلات داعشية تنظمها البلاد على الإطلاق.

وكان عدد من الكنديين المحتجزين في سوريا اتخذوا إجراءات قانونية ضد الحكومة الكندية، لاعتقادهم خصوصا أن رفض السلطات إعادتهم ينتهك القوانين الكندية للحقوق والحريات.

وقالت وزارة الخارجية الكندية إنها “وافقت أخيرا على قرار” يتعلق فقط بنساء وأطفال المجموعة وليس الرجال الأربعة المشاركين في ملاحقتها قانونيا.

كما من المتوقع صدور قرار من محكمة فيدرالية في الأسابيع المقبلة بشأن مصير الرجال الأربعة.

هذا وتتعامل حكومة جاستن ترودو حتى الآن مع هذه القضية على أساس كل حالة على حدة، وأعادت في أربع سنوات عددا محدودا من النساء والأطفال.

منظمة هيومن رايتس ووتش

وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش، لا يزال حوالي 30 كنديا بينهم 10 أطفال، في مخيمات في سوريا.

من جانبها، كشفت مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش في كندا أن “عددا من النساء والأطفال تلقوا رسائل من الحكومة تشير إلى أنهم يستوفون شروط العودة إلى الوطن”، ما يشير إلى مزيد من عمليات الإعادة.

ولم تحدد السلطات موعد إعادة النساء والأطفال المعنيين، ولم تقدم أي إشارة إلى الإجراءات القانونية المحتملة التي يمكن أن تتخذها ضد النساء عند عودتهن إلى الأراضي الكندية.

وفي أكتوبر الماضي، أعادت كندا امرأتين وطفلين كانوا محتجزين في سوريا. وفي عام 2020، سمحت أوتاوا بعودة طفلة يتيمة تبلغ خمس سنوات، بعد أن رفع عمها دعوى قضائية ضد الحكومة الكندية.

شاهد أيضاً

الإسكندرية

وفاة شاب مصري بسبب انقطاع الكهرباء وهو بداخل المصعد

نشرت العديد من الصفحات الخاصة بمحافظة الإسكندرية عن وفاة شاب مصري بسبب انقطاع الكهرباء وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.