الثلاثاء , يونيو 25 2024
ضحية العنصرية "محمد أبو مرزوق"

بعد أربع سنوات .. بدء التحقيق في واقعة الاعتداء العنصري الوحشي على محمد أبو مرزوق بميسيساجا

كتبت ـ أمل فرج

كانت قد شهدت ميسيساجا حادثة من أكثر حوادث العنصرية، و الكراهية الدينية وحشية التي شهدتها المدينة، واهتز لها المجتمع الكندي بأكمله، على مستوى جميع أطيافه حينها؛ حيث يتجدد فتح ملف قضية الضحية محمد أبو مرزوق، والذي قتل غدرا بالضرب حتى الموت على يد مجموعة من العنصريين، وتبدأ المحكمة النظر في القضية بعد أربع سنوات من حدوثها، و التي تم تأجيل النظر فيها بسبب ما تعرض له العالم من جائحة الفيروس كوفيد19.

وكانت شرطة بيل قد أصدرت وقتها بيانا أصدرت خلاله تعليمات بالتحقيق في الواقعة باعتبارها جريمة كراهية، أيضا أصدرت عمدة ميسيساجا بيانها في ذلك الحين تدين فيه هذا الهجوم، قائلة إنه لا مكان لهذه الكراهية في ميسيساجا.

تفاصيل الواقعة

تعود أحداث هذه الواقعة لعام 2018 ؛ حيث كان قد خرج الضحية محمد أبو مرزوق في نزهة برفقة عائلته لأحد المتنزهات، في مدينة ميسيساجا، حتى فوجئ الرجل بمجموعة من الأشخاص يقومون بالضرب على مؤخرة سيارته، مما استدعى الضحية محمد أبو مرزوق للنزول من سيارته؛ ليشاهد ما الطارئ، حتى انهالت عليه الضربات المتلاحقة في شتى أنحاء جسده، دون سابق إنذار، و تحذير، أو أي كلمة منهم توضح سبب هذا الاعتداء، غير أنهم مانوا يرددون عبارات الكراهية الدينية، و العنصرية.

خرجت زوجة الضحية من السيارة في محاولة لإنقاذ زوجها من هؤلاء الوحوش، بمساعدة أحد الأشخاص من المارة ولكن انهالوا عليهما بالضرب أيضا، وفي هذه الأثناء فرت الزوجة مسرعة إلى قسم شرطة، كان على مقربة من مكان الحادث، ووبحضور الشرطة كان الضرب الوحشي لالزال مستمرا على جسد الرجل، وخاصة في منطقة الرأس.

وكان رجال الشرطة يحاولون إيقاف المتهمين عن ضرب الرجل، ولكن دون جدوى، حتى اضطر رجل من رجال الشرطة لإطلاق أعيرة نارية في الهواء؛ ليتوقف الضرب الوحشي على الرجل، والذي أصيب بنزيف واضح؛ حيث كان غارقا في دمائه، وبالفعل تبين إصابته بنزيف دماغي، بعد نقله إلى المستشفى، وكان قد خضع لإجراء عملية جراحية دقيقة في المخ، هذا كما كشف الفحص الطبي، عن تفاصيل الحالة، بعد أن نقلت الأجهزة الأمنية الضحية إلى المستشفى لإسعافه.

بدء التحقيقات بعد 4 سنوات

وبعد مرور أربع سنوات على هذه الواقعة التي هزت أرجاء كندا، والتي وقعت في 2018 كانت قد توقفت التحقيقات، و توقفت المحاكم عن العمل؛ بسبب جائحة كورونا العالمية، عادت اليوم هذه الواقعة تطفو على السطح من جديد، و عادت القضية تنظر أمام المحكمة منذ أيام، والتي تنظر في محكمة براميتون.

شاهد أيضاً

بعد غضب المصريين.. تعليق السلطات المصرية بشأن ادعاء “الأفروسنتريك” انتماء الحضارة المصرية لهم من داخل المتحف المصري

كتبت ـ أمل فرج  أصدرت الجهات المختصة بيانا أوضحت فيه ملابسات القضية كاملة لواقعة زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.