الأحد , يوليو 21 2024
الداخلية المصرية
الأمن الوطني المصري

وقائع تدخل فيها الأمن الوطني المصري ونجح فى إيقاف فتنة طائفية واسعة

الوقائع التى سنسردها أمامكم اليوم هى وقائع انفرد بنشرها موقع الأهرام الكندي وتدخل فيها رجال الأمن الوطني المصري بسرعة شديدة وبطريقة احترافية مما أدى إلى إيقاف فتنة طائفية كبيرة أما عن طريق وقف عمل مخالف أو القبض على صاحب الواقعة وسنقوم بسرد هذه الوقائع بالمستندات والصور ونوضح كيف نجح رجال الأمن الوطني فى احتواء الأزمة من بدايتها قبل أن تشتعل

الواقعة الأولى والخاصة بالمدعو إبراهيم عبد الفتاح قشطة نقيب السائقين بمدينة المحلة الكبري والذى قام بتصوير عدد ثلاثة مقاطع فيديو قام من خلالها بسب وشتم واستهداف الأقباط داخل كنائسهم وإخراجهم من بلدهم بجانب سب الدولة المصرية وانتشرت المقاطع مثل النار فى الهشيم

فقام رجال الأمن الوطني المصري بالقاء القبض عليه و محاولة السيطرة على انتشار هذه المقاطع

وقد انفردت هنا فى الأهرام الكندي فى كشف حقيقة هذا الرجل حيث كان من ضمن المرشحين لمجلس البرلمان المصري لعام 2015 فردى مستقل والمضحك فى الأمر أن الجملة التى قام بنشرها إبراهيم قشطة كعنوان لحملته الانتخابية وهى ” أيد فى أيد نبنى مصر من جديد ” علق الجميع على هذه الجملة مؤكدين بأنها مجرد شعارات كاذبة للاستهلاك المحلي والضحك على البسطاء داخل هذا الوطن وأن هذه الشعارات لا قيمة لها مع أول محك حقيقي

حيث مارس هذا الشخص كل أنواع العنصرية والتمييز والتعصب ضد فئة دينية من المجتمع المصري وبعد التحرك السريع لرجال الأمن الوطني فى الأمر وانهاء الفتنة سريعاً قدم كل مؤمن بالمواطنة الشكر لرجال الأمن المصري على حرصهم الدؤوب على وقف إى فتنة فى مهدها

الواقعة الثانية

هذه الواقعة أيضا انفردنا فى الأهرام الكندي بنشرها حيث رصدنا بناء مسجد لتجميع العناصر الهدامة فى واحدة من أهم مناطق محافظة الإسكندرية وهى تتلخص فى الأتى بناء مسجد بدون أوراق أو إجراءات قانونية داخل برج المصطفى خمسة الكائن  بالهانوفيل ، بشارع اللواء المتفرع من شارع الحنفية بجوار مسجد الشرش أمام فيلا اللواء ، وبجوار فيلا الدكش بالعجمى بغرب الإسكندرية ، وبمجرد نشر الواقعة قام رجال الأمن الوطني

بتشكيل لجنة من الأمن الوطني ووزارة الأوقاف بمحافظة الإسكندرية ، انتقلت على أرض الواقع ، وقامت بتصوير اللافتات الخاصة بالمسجد الجديد بجانب منور البرج المنوط بداخله انشاء المسجد

كما حصلت لجنة الأمن الوطنى والأوقاف على كافة الفيديوهات والصور الخاصة بعدد من البلطجية الذين أصطحبهم معه المدعو مجدى حلاوة الذراع الأيمن للمالك السابق للبرج السكنى طارق غانم والمحرر ضده عدد من محاضر الشرطة ومنها محضر بسرقة ماتور المياه الرئيسى الخاص بالبرج السكنى ، والمحضر الأخر والخاص بإتلاف ممتلكات البرج من خلال تكسير كاميرات ، وأسلاك المصعد الخاص بالبرج ناهيك عن محاولته الشروع فى التعدى على عدد من أعضاء اتحاد الملاك المعترضين على ما يقوم به

طالبت لجنة الأمن الوطنى والأوقاف من مجدى حلاوة من خلال اتصال هاتفى الأوراق الخاصة ببناء المسجد بعد تأكيده بأنه حصل على موافقة الحى على بناء المسجد ومن المفترض أن يقوم بتقديم هذه الأوراق لوزارة الأوقاف

ولم يقم المدعو بتقديم إية أوراق فتم وقف الأمر بشكل كامل

الأوراق الخاصة بانشاء المسجد المخالف

الجدير بالذكر أن الأهرام وضعت أمام مكتب رئيس جهاز الأمن الوطنى بمحافظة الإسكندرية معلومات تفصيلية عن المسجد الوهمى لجمع تبرعات وتجميع عناصر مخربة للدولة المصرية بداخله

  حيث قام أحد الأشخاص ويدعى  مجدى حلاوة  مفوض من قبل المالك السابق لبرج المصطفى خمسة بوضع لافتات لإنشاء مسجد داخل البرج دون الحصول على الأوراق المطلوبة وبعيداً عن أعين وزارة الأوقاف بمحافظة الإسكندرية  حاول  اتحاد ملاك عمارة المصطفى خمسة نزع  الأوراق الخاصة بانشاء المسجد  فقام المدعو مجدى بتجميع عناصر مشبوهة  للتعدى على أعضاء اتحاد الملاك

و هذا جزء بسيط مما نشرته الأهرام حول هذا أشهر برج سكنى بالمنطقة وهو برج المصطفى خمسة

شاهد أيضاً

كندا

الجالية اللبنانية تخطف الأضواء في مسيسوجا بمهرجانهم السادس

كتب: مدحت عويضة على الرغم من كثرة المهرجانات الشعبية للجاليات المختلفة في كندا بصفة عامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.