الثلاثاء , فبراير 27 2024
الثانوية العامة
مريم إبراهيم عزيز برسوم طالبة الثانوية العامة

تأجيل قضية الطالبة مريم الحاصلة علي ١٢٪ في الثانوية العامة ..ووالديها “تتمني الموت”

كتبت جورجيت شرقاوي

قال المستشار أحمد عبده ماهر المحامي بالنقض والباحث في الشأن الاسلامي ،انه حدث بقضاء مجلس الدولة ان الطالبة المتفوقة مريم إبراهيم عزيز برسوم التي تم العبث بنتيجتها بالثانوية العامة تم بالأمس تأجيل قضيتها امس لجلسة يوم ٥ مارس فقالت مريم: “يا ليتني كنت ميتة قبل ان ادخل امتحان الثانوية العامة

واضاف،كيف يتم التلاعب بمستقبل الطالبة وتفريغ قضيتها من مضمونها بكثرة التأجيلات وقد انقضى نصف العام بغية هدم عزيمة الطالبة في استقضاء حقها في شأن تزوير نتيجتها وتبديل اوراق إجاباتها ليحصل أبناء الاسياد على حقوق أبناء الشعب من الدرجات.؟!.

واضاف،لقد تم إضاعة العام الدراسى على الطالبة بتأجيلات العدالة البطيئة وأصبح التقاضي لا طائل منه إلا إهدار الجهد والمال.

علما بأني متطوع بلا اتعاب ولا مصروفات لمساعدة الطالبة ووالدها للحصول على حقها.

و كشف التظلم إلذي قام والد الطالبه مريم بعمله في أوراق إجابات امتحان الثانوية العامة الحاصلة على 12،4% في الثانوية العامة بالمنيا في شهر اغسطس الماضي أن أوراق الإمتحانات تختلف عن بيانات الطالبه مريم بحسب ما وصف والدها

وقال إبراهيم عزيز، والد الطالبة مريم ، اننا انتظرنا خبير خطوط للبت في تظلم ابنته ضد كونترول اسيوط ، الي انه حتي الأن لم يدلي بالتقرير ، الا انه بعد تقديم التظلم اطلعنا علي أوراق امتحانات مريم لمراجعتها

واكتشفنا أنها ليست أوراق امتحانات بنتي مريم، وهذه كانت المفاجأة التي كنا نتوقعها، مشيرًا إلى أنه كان برفقة أحد المحامين الذين سوف يتولون قضية مريم ، مؤكدا أن مريم متفوقة وكانت تحلم بدخول كلية الطب، ولم تتوقع هذه الأحداث التي احزنت الجميع ، و ان المحامي د.أحمد ماهر تبني قضية ابنتي مريم و بعد عدة تأجيلات مرت بها القضيه كان اخرهم امس في رول “٤٤٢” بمجلس الدوله ، لم نجد جديدا بل نفس الورق الذي سبق و الاطلاع عليه

و اكد ابراهيم ، انه يجري الطعن عليه بالتزوير ، فانا واثق من تفوق ابنتي الحاصله علي ٣٢ شهادة تكريم و الاولي علي مدرستها في الشهادة الاعداديه ، “فكيف تفشل في التعليم حتي بعد شهادة المدرسين الذين عبروا عن صدمتهم بدلا من ان تصير من الاوائل ؟”

و اختتم، لما طالبه “الصفر” لم يحاسب احد ،فتكرر الامر مع طلاب اخرون ، و ان لم يحاسب احد في هذة الواقعه سوف يستمر ايضا مع طلاب جدد كل عام .

وكانت الطالبة مريم إبراهيم عزيز، المقيدة في مدرسة المحرص الثانوية المشتركة بمركز ملوي بمحافظة المنيا، و هي مقيدة بالصف الثالث الثانوي شعبة علمي علوم قد أطلقت عدة استغاثات؛ بسبب حصولها على مجموع 12.4% في نتيجة الثانوية العامة 2022، معبرة عن صدمتها الشديدة مما حدث؛ نظرًا لأنها أجابت على الأسئلة في كل الامتحانات، لذلك فهي لا تستحق هذه الدرجات التي لا تعبر عن درجاتها الحقيقية.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

رامي كامل ..التمثال … كيف نراه ؟

علق رامي كامل الناشط القبطي المعروف على وضع وإزالة تمثال الأنبا أنطونيوس بساحة دير الأنبا …

تعليق واحد

  1. الظلم الظلم الظلم
    هذه الكلمه المفجعة والكئيبه الاحساس لم نجدها في اي دستور او قانون غير القانون المصري والدستور المصري الذي يسعي الي تشريد الملايين من الشعب وان يبالي الي مستقبل ابناء هذا الوطن ومن وضع هذا الدستور يجلس القرفصاء علي مكتبه ويضحك ويخرج لسانه بضحكته الصفراء في قفا هذا الشعب الذي اعطاه الفرصه ليجلس علي هذا المقعد فاصبح الدستور والقانون المصري ظالم لكل ذي حق يتلاعب به القضاء الفاشل لعدم وجود رقيب عليه وانهم يمثلون العدل الظالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.