الأربعاء , مايو 22 2024
المراغة
هاني وصفي

هاني وصفي يناشد أبناء المراغة بمساندته قبل قطع رقبته بالسعودية

وجه السجين المصري المسيحي الديانة بالسعودية هاني وصفى راغب جندي نداء واستغاثة إلى أبناء المراغة بمحافظة سوهاج للتدخل من أجل انقاذه قبل قطع رقبته بالسعودية بعد 16 سنة قضاها داخل سجن تبوك متسائلا لماذا لم يتدخل أبناء المراغة فى مشكلته حتى الأن ؟ لماذا لم يتدخل أهل الخير من المسلمين والمسيحيين فى الأمر من أجل وقف حكم إعدامه ؟

وقد عرض السجين المصري بالسعودية هاني وصفي على خالته تقديم كفنه ، وعدم العيش داخل بلدته والإقامة بمحافظة أخري بعيداً عن أعين خالته وأبنائها ،وتقبيل قدمها هى وأبنائها وأبناء القتيل عادل مختار ، من أجل العفو عنه

من هو هاني وصفي

هاني وصفي راغب جندي ابن قرية المراغة بمحافظة سوهاج قال للأهرام الكندي كنت أعمل بالسعودية مع ابن خالتى أيمن مختار يؤنس وشهرته عادل مختار ، فنشب بيننا شجار ، فقام بحمل سكين ابيض لقتلى فقاومته وأخذت السكين من يده وأثناء محاولته أخذ السكين من يدى مرة أخرى حصل الشد والجذب فيما بيننا فقتلته بالخطأ حين نفذ منى السكين بجسده ولكن بدون عمد

فحكم على بتاريخ 2009/10/24 بالقصاص بالسيف ولكن فى حالة تنازل خالتى عن القضيه سيتم إخلاء سبيلى فوراً
أليس الله يقبل التوبة أناشد  كل مصرى أن يقف بجوارى ليخلصنى من حد السيف .

فأناشدكم التدخل لدى خالتى أن تصفح عنى الصفح الجميل فبحق أيام الله المفترجه أنا نادم على ما فعلت يا خالتى يا أمى أنا أيضا أبنك سيتم إعدامى واقتل ويموت لكى ابن اخر كان يلعب ويجلس معك يوماً ما كان يخطو أمام عينك يوما ما فأغفرى لى حتى وأن اذهقت روحى ابنك ويعلم الله انى ما كنت قاصدا ذلك فهو بمثابة أخ لى ولكنه حادث فرض نفسه علي وليس لى من الأمر شيئا غير مسامحتك لى وعفوك عنى

مسيحية تبعث برسالة إلى خالة هاني وصفي السجين المصرى بالسعودية ” خليكى مثال حى للمسيح “

نشرت سيدة تدعى حكمت سليمان رسالة إلى خالة السجين المصرى بالسعودية المحكوم عليه بقطع الرقبة هاني وصفي بعد قتل ابن خالته تطالبه فيه بأن تكون مثال حى لسيدها السيد المسيح الذى سامح وغفر لمن قاموا بصلبه

السفارة المصرية بالسعودية تحصل على تفويض من هاني وصفي للتفاوض مع خالته

قام وفد من القنصلية المصرية بالسعودية بزيارة سجن تبوك اليوم والحصول على تفويض من السجين المصرى هاني وصفي راغب الجندى للتفاوض مع خالته للموافقة على العفو عنه أم لا ضم الوفد السفير هشام فتحى والمستشار احمد التميمى ومندوب سفارة جدة بتبوك

قال هاني وصفي لوفد القنصلية أنه مستعد لتقديم كل شىء لخالته بداية من تقديم الدية أو تقديم كفنه أو اى شىء توافق عليه هو موافق عليه توعد وفد السفارة ببذل أقص جهد فى القضية التى شغلت الرأى العام

هانى وصفى مستعد أشيل كفنى وأبوس رجل خالتى بس تخرجنى من السجن

أرسل هاني وصفي المحكوم عليه بالإعدام بالسعودية  مقطع فيديو  قال فيه أن مستعد أشيل كفنى والف بيه  كل البلد وأبوس  رجل خالتى بس تخرجنى  من هنا 

مصرية مسلمة تعرض كفنها..لانقاذ رقبة المسيحى المحكوم عليه بالإعدام بالسعودية

عرضت أميرة حافظ المصرية المغتربة بالسعودية المهتمة بالعمل العام “ هيرو الجالية أو سيدة الجالية كما يطلق عليها أبناء الجالية المصرية بالسعودية ، نظراً لنشاطها وخدماتها الكبيرة للمصريين بالخارج والداخل

عرضت أميرة حافظ تقديم كفنها أو المشاركة فى دفع الدية الخاصة بالسجين المصرى هانى وصفى راغب المتهم بقتل ابن خالته والمحكوم عليه بالقصاص بقطع الرقبة داخل سجن تبوك بالسعودية

Ameera Hafiz Abduallah
هاني وصفي وأميرة حافظ

مسلم يعلن تبرعه ب 200 ألف جنية لوقف حكم قطع الرقبة على هاني وصفي

كشف المستشار أحمد بدوى المحامى المعروف وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة الذى يهتم بأحوال المصريين بالخارج عن قيام مغترب مصرى بالإمارات مسلم الديانة  أرسل له بوصفه المحامى الوحيد للسجين المصرى بالسعودية هاني وصفي راغب جندي  بأنه مستعد بالتبرع بمبلغ 200 ألف جنية مصرى  لخالة  السجين المسيحى هاني وصفي  ضمن مبلغ الدية الذى سيتم تقديمه  لوالدة القتيل   أيمن مختار يؤنس وشهرته عادل مختار ابن خالة هانى وصفى ،  شريطة أن توافق خالته على الدية

أسباب التبرع

أكد صاحب مبلغ ال 200 ألف جنية الذى رفض ذكر اسمه  ابتغاءاً لوجه الله فى عتق رقبه، أن الهدف من  المشاركة بهذا المبلغ فى  مبلغ الدية المستوجب على هانى وصفى  يأتى من منطلق  بأن هانى وصفى قضى بالسجن ما يقرب من ال 15 سنة ، وهذه فترة عقاب  كافية ستجعله يفكر مليون مرة فى حالة الإقدام على أى خطأ ولو بسيط

الشىء الثانى بأن العرف الصعيدى يؤكد بأن الشخص الذى يسعى لتقديم كفنه والموافقة على دفع الدية هو شخص اعترف بخطئه ، ويريد وقف نزيف الدم ، وهذه النوعية من الرجال  تعانى طوال حياتها من  نظرة الدونية  لها لأن من يقدم كفنه سيبقى ذليل فى بلدته

المستشار أحمد بدوى يعلن تقديم كفنه لأسرة القتيل المسيحى

أعلن  المستشار أحمد بدوى المحامى المعروف وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة ، والمحامى الوحيد الحاصل على توكيل من قبل السجين هاني وصفي ، تقديمه لكفنه لخالة هاني وصفي راغب جندى ، وأنه سيجرى اتصالات مع الجهات الأمنية ومع أسرة القتيل لتقديم الكفن مؤكدا بأن تقديم كفنه لا يعنى أن هاني وصفي لن يقوم بتقديم كفنه بل سيقوم هانى أيضا بتقديم كفنه ، ودفع الدية المطلوبة من قبل أسرة القتيل ، كل ما يرجوه المستشار أحمد بدوى أن تقبل أسرة المجنى عليه هذا الكفن

المراغة
المستشار أحمد بدوى و هاني وصفي

واقعة فريدة من نوعها حدثت بالسعودية بطلها سجين مصرى”بالمستندات”

 قام  هانى وصفى  المحكوم عليه بالقصاص منذ  2008  بتقديم  طلب لإدارة سجن تبوك  وللقنصلية المصرية بجدة لتنفيذ حكم الإعدام في مصر بدلا من السعودية  معتمدا فى ذلك  على  الشق القانونى الذى طرحه المستشار أحمد بدوى  المحامى  حينما أكد بأن اتفاقية الرياض  تسمح للسجين بالمطالبة بتنفيذ  الحكم فى  بلده على أن يكون ذلك  بشروط معينة  

تنفرد الأهرام بنشر صورة للمذكرة  وما تحتويه

واليكم التفاصيل

معالي النائب العام للمملكة العربية السعودية

فضيلة الشيخ / سعود بن عبد الله المعجب حفظه الله

       السلام عليكم ورحمة الله  ….. وبعد :

أتقدم لمعاليكم بطلبي هذا كأخر طلب لي في الدنيا التي كتب الله عليً فيها أن تنتهي بالقصاص نتيجة قتلي أبن خالتي، فعل اقترفته لحظة فاصلة – إن عادت لعادة الحياة بأكملها – ولا مجال للحديث عنها الأن حفاظاً على وقت معاليكم، ولكني أطلب هذا الطلب وأنا في حكم الميت وأتمنى أن يتم الاستجابة لطلبي، حيث أنني أرغب في تنفيذ الحكم ضدي في جمهورية مصر العربية بعد توديع عائلتي وطلب السماح من خالتي، وذلك إعمالاً للمادة ( 58 ) من اتفاقية الرياض للتعاون المبرمة فيما بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والتي تقضي نظاماً بالآتي :

” تنفيذ عقوبات المحكوم عليهم لدى الدول التي ينتمون إليها ” وجميع شروطها تنطبق على الحكم الصادر ضدي، حيث أنه حكم قطعي واجب النفاذ ويخلو من أن يكون من ضمن الأحكام التي تم استثنائها من التنفيذ في دولة الموطن، وخاصة أنه لا ينطبق علي العفو في هذا الحكم وفقاً لقوانين الدولتين .

صاحب المعالي :

ألتمس من عدالتكم الموافقة على طلبي بعين الرحمة لا بنصوص النظام النافذ ولا بضوابطها أو ألفاظها، وإنما استجابة لطلب من هو في حكم الميت الذي لا يضر بطلبه أي شخص أو دولة متعاقدة من ضمن الدولتين التي أنتمي إليها والتي قد سبق وأن سعيت إلى السفر لها للبحث عن مصدر دخل وكانت الأمال والأهداف في السفر تختلف اختلافاً جوهرياً عن الأسباب التي تدعوني للرجوع لموطني، لا للعيش فيه بل للموت على أرضها راضياً بما تقرره ضمائركم وعدالتكم، غير أن الموافقة على الطلب قد تجعل من بيده الدم يُفكر في التنازل عندما تجد ( خالتي ) نفسها مضطرة لحضور التنفيذ مع ( أمي ) شقيقتها المسنة، وإلا فليتم التنفيذ بعد وداعهما وطلب العفو منهما .

والله يحفظكم ويرعاكم ،،،،

   مقدمه

 هانى وصفى راغب جندى 

شاهد أيضاً

كندا

المحكمة العليا الأمريكية ترفض استئناف كندي متهم بارتكاب جرائم الحرب

كتبت ـ أمل فرج رفضت المحكمة العليا الأمريكية الاستئناف الذي تقدم به المعتقل الكندي عمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.