الأربعاء , يونيو 19 2024
بني سويف
الطفل الضحية

عروس الصعيد تتخلص من زواجها بعد إجبارها عليه بحيلة شيطانية .

أمل فرج

حاولت عروس بالصعيد، في بني سويف الإفلات من زواجها بحيلة لم تخطر على بال أحد من أقاربها، وذلك في محاولة منها للتخلص من زواجها المكرهة عليه، حيث وافقت أسرتها على زواجها من أحد أقاربها، دون إتاحة الفرصة لها بالرفض، من قبل أسرتها.

الأمر الذي اضطرها لاختلاق حيلة للإفلات من الزواج، ولم تجد سوى محاولة التخلص من طفل في عائلتها بالقتل؛ مما يضطر العائلاتان لإلغاء حفل زفافها ؛ حيث ينتمي الطفل للعائلتين.

حيث استدرجت الطفل “يزيد” ابن نجل عم والدها، مع اقتراب موعد زفافها،وتحديدا قبل الزفاف بأربعة أيام ، حيث قامت بكتم أنفاس الطفل الصغير بـ”فوطة” حتى لفظ أنفاسه الأخيرة

وقامت بوضع جثته داخل جوال وألقته أعلى سطح المنزل في “عشة فراخ” وعادت إلى شقتها، وكأن شيئا لم يكن، بل وشاركت في البحث عن الطفل فيما بعد.

وكشفت التحريات عن تورط الفتاة في اختطاف الطفل، و قتله، واعترفت المتهمة، أنها ابنة عم والد الطفل القتيل وكانت مخطوبة لنجل عم المجنى عليه، وأسرتها أرغمتها على الزواج منه

حيث كان سيقام حفل زفافها بعد أيام قليلة، فقررت أن تقوم بإخفاء الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات

قبل زفافها بأسبوع والتخلص منه وكتمت أنفاسه بـ” قطعة قماش” إلى أن فارق الحياة

وقامت بوضعه فى شوال وأخفته فوق سطح منزلها، وبدأت فى البحث مع أسرتها عن الطفل

إلى أن اكتشفت المباحث الجنائية الواقعة أثناء عمليات البحث فى قرية بهبشين بمركز ناصر.

قرر المستشار مصطفى المتناوى المحامى العام الأول لنيابات بنى سويف، حبس المتهمة “ر.ح.ح”

بقتل طفل بنى سويف، 4 أيام على ذمة التحقيقات. 

حيث اعترفت الفتاة بارتكابها للجريمة، وكان قد عثر أهالى قرية بهبشين التابعة لمركز ناصر شمال محافظة بنى سويف على جثة طفل يبلغ من العمر 3 أعوام، بعد 6 أيام من اختفائه، وكانت قد تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بنى سويف إخطارًا، يفيد بالعثور على جثة طفل

كانت قد تلقت بلاغا يفيد باختفائه، عن منزل أسرته بقرية بهبشين بدائرة مركز ناصر منذ 6 أيام.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور الحان وترانيم القيامة القبطية تهز التحالف المسيحي بأستراليا في ” الأحتفال بيسوع

أشرف حلمي شهدت منطقة سان جورج بمدينة سيدني عاصمة نيو ساوث ويلز بأستراليا السبت الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.