الجمعة , مايو 24 2024
الأقصر
ايهاب صبري

إيهاب صبرى يكتب : خطة التقاعد

يبدو من العنوان أن موضوعنا يندرج تحت سياسة التخطيط للمستقبل ؛الذى يستلزم تجنب أخطاء الماضي والتخطيط بشكل أفضل لما هو قادم .

لذلك فإن خطة التقاعد تعتمد بشكل أساسي على طرح أسئلة داخلية قبل الشروع فى اى خطوة محورية فى حياة الإنسان العملى الذى يرسم استراتيجية مالية لأسرة وليس فرد .

وللتوضيح أكثر سنضرب مثالاً بشخص يبلغ من العمر أربعون عاماً …… فعليه أن يسأل نفسه قبل وضع خطة العشرون عام المقبلة :

ماذا لو كنت فعلت كذا ؟؟؟ خلال العشرين عام الماضية

* ماذا لو استطعت توفير خمسمائة جنيها كل شهر ؟

* كنت سأمتلك فى الوقت الحالى مائة وعشرون ألف جنيها من مدخراتى .

* ماذا لو كنت استثمرت هذه المبالغ فى شراء الذهب ؟

* كنت سأمتلك ما لا يقل عن ثلثمائة ألف جنيها .

* ماذا لو كنت استثمرت هذه المبالغ فى تجارة ما ؟

* من الجائز أن كنت امتلكت ما يقرب من خمسمائة ألف جنيه وهذا فى حالة نجاح التجارة .

ومن الجائز أيضا أن خسرت فى استثماراتى وأصبح لدى خمسون ألف فقط .

إذن فى المثال الأول وهو التوفير امتلك الشخص المدخر المبلغ 120000 ؛ فى المثال الثانى 300000 وفى المثال الثالث ما بين الخسارة والمكسب .

إذن لا بد من التخطيط للعشرون عاما القادمة بشكل مختلف وذلك لأن الشخص فى سن الاربعون لديه التزامات مختلفة ويعول عدد من الأشخاص على عكس الشباب ذو العشرون عاما .

لذلك سأضع بين ايديكم الآن وجهة نظر تأمينية لخطة التقاعد الأكثر أمانا للفرد وأبنائه :

وثيقة تأمين ذات الطابع الاستثمارى والتى تعتمد على دفع مبلغ سنوى لشركة التأمين يمنح العميل مبلغ تأمين يتم دفعه للأبناء فى حالة وقوع خطر لا قدر الله إلى جانب استثمار هذه الأموال للعميل طوال مدة الوثيقة ولتكن على سبيل المثال عشرون عاما حتى يتثنى لمالك الوثيقة صرف المبلغ وهو في سن التقاعد وبحسبة بسيطة سيجد أن أرباحه بعد عشرين سنة تقارب ثلاثة أضعاف ونصف من إجمالى ما تم دفعه على دفعات سنوية .

فهل هناك افضل من وثيقة التأمين للتخطيط لما بعد التقاعد ؟

هو سؤال لكل شخص يريد الاستقرار لأبنائه ؟

فى حالة الإجابة بأنه بالفعل لا يوجد افضل من ذلك فعليك بالبحث عن أقرب مستشار تأمين لاتخاذ افضل قرار لخطة التقاعد.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

ترند أسقف تحاصره طموحاته!!

كمال زاخر الأسقف ارميا الذى أُلحق بسكرتارية البابا الراحل بتخطيط من المطران بيشوى فى زمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.