الأحد , أبريل 14 2024
القاتل وزوجته وطفلته" أحد ضحاياها"

تقرير مفصل حول واقعة “مذبحة الإسكندرية” كما ورد بالتحقيقات

كتبت ـ أمل فرج

كان قد تلقى اللواء خالد البروي، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة الرمل ثان بورود بلاغ من غرفة عمليات النجدة يفيد بقتل شخص لأفراد أسرته بشارع الكرامة، متفرع من شارع الترعة المردومة بمنطقة أبوسليمان، انتقل على أثر البلاغ قوة أمنية من مباحث القسم، برفقة 4 سيارات إسعاف إلى موقع الحادث.

معاينة مسرح الجريمة

وبوصول الأجهزة الأمنية لمسرح الجريمة ، وبمعاينة المكان، تبين أن الشقة ،محل البلاغ، بالطابق الثاني علوي بعقار مكون من أرضي و5 طوابق علوية، ووجود سبعة جثامين، اثنين بالصالة، واثنين بالمطبخ، وثلاثة أطفال بغرفة النوم “أحدهما ملقاة على وجهها على الأرض واثنين على السرير”.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة،وباشرت النيابة العامة التحقيقات؛ حيث تباشر حاليا نيابة الرمل ثان بالاسكندرية تحقيقاتها في واقعة مذبحة منطقة المحروسة، في أبى سليمان دائرة قسم شرطة الرمل ثان؛ حيث أطلق فيها زوج أعيرة نارية على زوجته وأسرتها و أبنائه، الأمر الذي نجم عنه مقتل سبعة أشخاص.

تداعيات الحادث

وكشفت التحريات المبدئية أن المتهم ارتكب جريمته بالأمس، عقب صلاة العشاء؛ حيث توجه إلى منزل أسرة زوجته، للاتفاق على تفاصيل الطلاق بينهما، أو محاولة إقناعها بالعودة إلى منزل الزوحية؛ حيث كانت تقيم لدى والدتها.

وأضافت التحريات الأمنية أنه على إثر الخلاف بين الطرفين خلال جلسة الصلح، أخرج المتهم سلاحا ناريا كان بحوزته، وأطلق النيران على الجميع، ما أسفر عن مقتل زوجته ووالدها ووالدتها وشقيقها وثلاثة من أبنائه وإصابة آخر، ثم أغلق باب الشقة وغادر مسرح المذبحة.

اعترافات الشهود

وبسؤال الأهالي شهدوا بأن المتهم “ياسر.ع.ح”، سائق، يبلغ من العمر أربعين عاما، قام بالتشاجر مع أهل زوجته وسماعوا صوت أعيرة نارية قادمة من الشقة محل البلاغ ، هروب المتهم بعدها.

اعترافات المتهم

وبامتثال المتهم أمام النيابة العامة، اعترف بارتكاب جريمته، وأنه قد أطلق نحو ثلاثين رصاصة، على زوجته و أهلها، و أبنائه، وغادر المنزل بعدها.

واعترف بإقدامه على الانتحار، بعد ارتكاب الجريمة، ومغادرته لمسرح الجريمة، ولكنه فشل، ذلك قبل إلقاء القبض عليه مباشرة، ولكنه فشل.

وقد ناظرت النيابة العامة جسد المتهم وتبين وجود أثار جرح بيده اليمنى بمنطقة الرسغ.

قرار النيابة العامة

وبانتهاء التحقيقات أمر المستشار محمود عوف ،المحامى العام لنيابات المنتزة،بحبس المتهم أربعة أيام، على ذمة التحقيقات، متهما في واقعة القتل العمد، كما تم التحفظ على السلاح المستخدم في الحادث وإرساله إلى المعمل الجنائى، وإستعجال تحريات المباحث حول الواقعة،وإستعجال تقرير الأدلة الجنائية.

فحص جثامين الضحايا

وبمناظرة الجثث ظاهريًا، تبين أن الزوجة، في منتصف العقد الثالث من العمر، ترتدي كامل ملابسها وملقاة على وجهها بأرض المطبخ بها إصابات بالوجه عبارة عن جرح قطعي وإصابات أخرى غير ظاهرية.

وتبين من فحص جثة شقيقها وجود فتحة دخول لطلق ناري بالصدر وجرح قطعي متهتك باليد اليسري، ووالدتها بها إصابة بمنتصف الرأس، ووالدها إصابة بمنتصف الراس عبارة عن فتحة دخول لعيار ناري وإصابات أخرى وأثار دماء تدنو من أذنه اليسرى.

وكشفت المعاينة أن الطفل الأول “آسر” لقي حتفه إثر جرح ناري بالصدر، وشقيقته “آسير” جرح ناري بالصدر، والثالثة “وعد” بها إصابة ظاهرية عبارة عن جرح ناري بالصدر.

كما كشف التقرير الطبي أن الطفل الرابع “ياسين” 8 سنوات-الناجي الوحيد- أصيب بطلق ناري، بالجانب الأيسر من الصدر، وطلقتين بالفخذ الأيسر، وخضع لتدخل جراحي، وحالته غير مستقرة.

شاهد أيضاً

تقرير حديث يوضح تراجع متوسط أجور الكنديين بسبب التضخم

أمل فرج  أظهر تقرير جديد صادر من هيئة الإحصاء الكندية، أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.