الإثنين , يوليو 22 2024
موبايل

“Viva Video ” حروف ستدمر جهازك المحمول فى لحظة

مرة أخرى، أصبح مستخدمو هواتف أندرويد في حالة خطر بشأن التطبيقات الموجودة على أجهزتهم، وذلك بعد تحذيرات مماثلة خلال الأشهر القليلة الماضية، ولكن هذا التهديد الأخير يمكن أن يكون أحد أسوأ التهديدات، حيث يقول الخبراء إنه يمكن أن يؤثر على ملايين الأجهزة في جميع أنحاء العالم.

اكتشف فريق الأمان في شركة الأمن السيبراني VPNpro أن تطبيقًا شائعًا جرى تحميله

أكثر من 100 مليون مرة، يطلب أذونات محتملة الخطورة يمكن أن تترك أي شخص

قام بتنزيله معرضا لهجوم قراصنة الإنترنت، إذ يسمح للهاكرز

باستخدام التفاصيل الشخصية التي يأخذها لكسب المال دون علمهم،

التطبيق، المعروف باسم Viva Video، هو واحد من أكبر تطبيقات تحرير الفيديو المجانية

تحميلا عبر نظام أندرويد، وعلى الرغم من أنه قد يبدو غير ضار، إلا أن هذا غير صحيح

لأنه يطلب الوصول إلى العديد من الإعدادات، بما في ذلك القدرة على قراءة وكتابة الملفات

إلى محركات الأقراص الخارجية، بالإضافة إلى الوصول إلى موقع GPS المحدد للمستخدم

حتى عندما لا يستخدمون تطبيق.

واحدة من أكثر أنواع البيانات المربحة للهاكرز هي بيانات الموقع الدقيقة

حيث يمكن أن يسمح هذا للتطبيقات بإرسال تحديث للمكان الذي كنت فيه 14000 مرة في اليوم

حتى عندما لا تستخدم التطبيق.

يمكن أن يبيع الهاكرز هذه البيانات مقابل مبلغ جيد من المال، حيث يدفع بعض وسطاء البيانات 4 دولارات شهريًا لكل 1000 مستخدم نشط، وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إلقاء الضوء على VivaVideo حيث تم تحديده على أنه برنامج تجسس من قبل مجتمع المخابرات الهندي في عام 2017 مع توصية بحذفه على الفور.

الشركة مالكة التطبيق اسمها QuVideo Inc، لديها أيضًا عدد من الخدمات الأخرى المتاحة على متجر “جوجل بلاي” يمكن استخدامها جميعًا لبيع المعلومات إلى وسطاء البيانات.وأشار خبراء الأمن السيبراني غلى أن الحل الوحيد للنجاة من فخ هذا التطبيق هو حذفه على الفور من على الأجهزة

شاهد أيضاً

كندا تشهد ارتفاعا قياسيا لأسعار تأمين السيارات

أمل فرج من المتعارف عليه حاليا أنه قد زادت أقساط التأمين على السيارات في كندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.