الأحد , يوليو 21 2024
شون فريزر

الهجرة الكندية تعلن عن بعض التسهيلات لإقامة السودانيين في كندا

كتبت ـ أمل فرج

أعلنت الحكومة الكندية الفيدرالية عن بدء إمكانية تمديد السودانيين النازحين إلى كندا لإقامتهم؛ على حلفية تصاعد الحرب في السودان.

وحول هذا الشأن صرح وزير الهجرة الكندي شون فريزر أنه بدءا من اليوم سيتمكن السودانيون في كندا من التقدم بطلب ببحصول على تمديد لإقامتهم، كما يتاح لهم التغيير إلى زائر أو طالب، أو عامل مؤقت بشكل مجاني.

كما أشارفريزر إلى أن هذا الإجراء يشمل تصاريح العمل المفتوحة المتاحة مجانا.

أعلن بعض المسئولين الكنديين عن صعوبة إجلاء الكنديين العالقين في السودان حاليا، عن طريق الرحلات الجوية، ولابد من طريقة أخرى لنقل الكنديين في السودان.

وجاء ذلك بعد إجلاء مئات الكنديين في السودان جوا، وصرح نائب أدميرالقوات المسلحة الكندية بوب أووترلوني بأن إجلاء الكنديين عن طريق الجو أصبح غير متاح حاليا، أو أنه أمر صعب، وعلينا البحث مع حلفائنا في بحث جميع الخيارات المتاحة.

وكان قد صرح بعض المسئولين في الحكومة الكتندية بنجاح أول دفعة لإجلاء الكنديين العالقين في السودان؛ حيث تم نقل نحو 100 كندي و جنسيات أخرى، من السودان، إلى كندا.

وأشارت أنيتا أناند ،وزيرة الدفاع الكندية، أن الحكومة الكندية قامت بنقل نحو 180 كنديا، باستخدام طائرة سي 130 هيركوليس، وهي تابعة للقوات الجوية الملكية الكندية.

وأفاد المسئولون بأن أول رحلة كان على متنها 45 كنديا، وجنسيات أخرى من دول حليفة، وتضمنت الرحلة الثانية 73 شخصا.

وصرحت وزير الدفاع الكندية أنيتا أناند فيما سبق بأن كندا قد أرسلت طائرتين باتجاه السودان؛ لإجلاء الكنديين العالقين في السودان، في ظل اشتعال الحرب و الصراع الدائرة بين الجيش السوداني، و قوات الدعم السريع السوداني، على مدار تسعة أيام على التوالي.

وأشارت أناند أن السلطات الكندية تتابع تطورات الوضع، وعملية نقل الكنديين إلى بلادهم بشكل آمن.

وكانت قد أعلنت الحكومة الكندية في وقت سابق  أنها تجري تحركاتها، و تنسيقها مع حلفائها؛ في سبيل إجلاء الكنديين العالقين في السودان.

وصرحت ميلاني جولي ،وزيرة الخارجية الكندية/ حول هذا الشأن بأن هناك تواصل بين كندا و حلفائها من أجل هذا الهدف، و تخليص الكنديين في السودان، و مساعدتهم على الفرار من السودان، بعد اشتعال حدة الأوضاع في السودان.

و كانت قد ناشدت الكنديين في السودان بسرعة التواصل مع الحكومة الكندية، ممن سجلوا لدى الحكومة، وكان قد تم تسجيل نحو 1600 كنديا بشكل رسمي في السودان، ذلك حتى يوم السبت الماضي، بينما تتوقع الحكومة أن يفوق عدد الكنديين على أرض السودان الرقم المعلن عنه.

وكانت قد أعلنت السلطات الكندية فيما سبق عن تعليق جميع أنشطتها الدبلوماسية في السودان، في الوقت الحالي، على أن يعمل الدبلوماسيين الكنديين في السودان من خارج البلاد؛ حيث تجنب خطر الحرب، وتوتر الصراع الدائر في السودان بين الجيش السوداني، و قوات الدعم السريع السوداني، الذي يستمر لليوم 12على التوالي.

كما صرحت الحكومة الكندية أنه سيتم مباشرة خدمات قنصلية، في نظاق محدود، خلال فترة تعليق النشاط في الخرطوم.

كان قد تم الاتفاق على هدنة من الحرب بين الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع السوداني، على وقف القصف من الجانبين، بينما أصدر الجيش السوداني بيانا أعلن فيه، أن قوات الدعم السريع انتهكت الهدنة بقصف مدفعي على مواقع في محيط القيادة العامة.

وقال الجيش السوداني في بيانه:” إن انتهاكات الدعم السريع للهدنة المعلنة تواصلت اليوم بأعمال قنص بمناطق متفرقة من الخرطوم

وأضاف الجيش السوداني في بيانه: “سنقدم كل المساعدة المطلوبة من أجل إصلاح الأعطال في شبكات الكهرباء والمياه في الخرطوم”.

شاهد أيضاً

كندا

الجالية اللبنانية تخطف الأضواء في مسيسوجا بمهرجانهم السادس

كتب: مدحت عويضة على الرغم من كثرة المهرجانات الشعبية للجاليات المختلفة في كندا بصفة عامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.