الثلاثاء , مايو 28 2024
صلاح عبد السميع
دكتور صلاح عبد السميع عبد الرازق

الدكتور صلاح عبد السميع يكتب للأهرام الكندي الشخص التافه وكيف تتعامل معه ؟

الشخصية التافهة هي شخص يفتقر إلى الشخصية القوية والمميزة، ويشعر بالضعف في حياته.

ويمكن أن يظهر هذا الضعف في سلوكياته وتفاعلاته مع الآخرين، ويمكن أن يؤثر سلبًا على العلاقات الاجتماعية والمهنية

يمكن التعامل مع الشخصية التافهة ببعض النصائح، ومن أهم هذه النصائح:

1- تشجيعه على تطوير مهاراته : يجب تشجيع الشخصية التافهة على تطوير مهاراتها والعمل على تحسين نفسها، وذلك عبر الاستماع إلى النصائح والاقتراحات من الآخرين والعمل على تحسين النقاط الضعيفة

2- الحفاظ على الاحترام والتعاطف : يجب الحفاظ على الاحترام والتعاطف مع الشخصية التافهة، وذلك عبر الاستماع إليها والتحدث معها بلطف واحترام وعدم الانتقاد اللاحق

3- تشجيع الشخصية على التواصل الاجتماعي: يجب تشجيع الشخصية التافهة على التواصل الاجتماعي والانخراط في الأنشطة الاجتماعية، وذلك عبر إيجابية تجارب التواصل والتفاعل مع الآخرين

4- تقديم المساعدة والدعم: يجب تقديم المساعدة والدعم للشخصية التافهة، وذلك عبر تقديم النصائح والدعم المعنوي والمساعدة في تحسين الأداء في العمل أو الحياة الشخصية

لماذا كثرت الشخصيات التافهة في واقعنا الحالي؟ يمكن أن يعزى ذلك إلى عدة عوامل مختلفة، مثل انعدام التربية السليمة والتعليم الجيد والتركيز على الجوانب السطحية في الحياة، وانتشار الثقافة الاستهلاكية والمادية والتي تركز على الظهور الخارجي والمظهر الجمالي بدلاً من القيم الحقيقية والمهارات الحقيقية.

ومن المهم توعية الناس على أهمية التركيز على القيم الحقيقية والمهارات الحقيقية لتطوير شخصياتهم وحياتهم

إضافة إلى ما تم ذكره، هناك بعض العوامل الأخرى التي قد أدت إلى انتشار الشخصيات التافهة في واقعنا الحالي، ومنها:

الاهتمام الزائد بالتكنولوجيا: يمكن أن يؤدي الاهتمام الزائد بالتكنولوجيا إلى تركيز الناس على العالم الافتراضي والتواصل الرقمي بدلاً من العالم الحقيقي، وهذا يمكن أن يؤثر على القدرة على التواصل الاجتماعي وتطوير الشخصية


الثقافة السريعة: يمكن أن يؤدي التركيز الزائد على السرعة والفورية في الحصول على المعلومات والأشياء إلى فقدان التركيز على العمل الجاد والتركيز على الأهداف الطويلة الأجل، وهذا يمكن أن يؤدي إلى انتشار الشخصيات التافهة


الضغط الاجتماعي: يمكن أن يؤدي الضغط الاجتماعي إلى التركيز على المظاهر الخارجية والاندفاع للحصول على المواد الاستهلاكية والمظاهر الخارجية الراقية، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تجاهل القيم الحقيقية والتركيز على الظاهريات


التعليم الضعيف: يمكن أن يؤدي التعليم الضعيف وعدم التركيز على التنمية الشخصية إلى إنتاج شخصيات تافهة، وهذا يمكن أن يؤثر على القدرة على التفكير النقدي وتحليل الأفكار


من المهم التركيز على تنمية الشخصية والتركيز على القيم الحقيقية والمهارات الحقيقية، وتوفير البيئة الصحيحة لتنمية هذه القدرات والمهارات.

ويمكن تحقيق ذلك من خلال التركيز على التعليم الجيد والتربية السليمة وتوفير الفرص لتطوير المهارات والقدرات المختلفة

ومن المهم ان تتعرف على بعض الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لتنمية الشخصية وتجنب الوقوع في فخ الشخصية التافهة تشمل:

التركيز على القيم الحقيقية: يجب التركيز على القيم الحقيقية مثل الصدق والصداقة والتعاون والانفتاح والتفكير النقدي، وتحديد الأهداف الشخصية والمهنية والعمل بجدية لتحقيقها


تنمية المهارات الحقيقية: يجب تنمية المهارات الحقيقية والتركيز على التعلم المستمر، وذلك عبر قراءة الكتب والمجلات المفيدة والاستماع إلى النصائح والتجارب الأخرى


الاستماع والتواصل الفعال: يجب الاستماع والتواصل الفعال مع الآخرين وتحسين مهارات التواصل الاجتماعي، وذلك عبر الاهتمام بالآخرين والاستماع إلى أفكارهم وتجاربهم


الاهتمام بالصحة العقلية والجسدية: يجب الاهتمام بالصحة العقلية والجسدية والعمل على تحسين اللياقة البدنية والنظام الغذائي والتخلص من الضغوط النفسية والتوتر


العمل على تحسين الذات: يجب العمل على تحسين الذات وتعزيز الثقة بالنفس والعمل على تحقيق الأهداف الشخصية والمهنية والاستمتاع بالحياة


تحديد أولوياتك: يجب تحديد الأولويات الخاصة بك والتركيز عليها، وذلك عبر تحديد الأهداف الشخصية والمهنية والعمل على تحقيقها


الابتعاد عن التشبث بالمظاهر الخارجية: يجب الابتعاد عن التشبث بالمظاهر الخارجية والاندفاع للحصول على المواد الاستهلاكية والمظاهر الخارجية الراقية، وذلك عبر التركيز على القيم الحقيقية والتطوير الشخصي.


البحث عن الهوايات والاهتمامات: يجب البحث عن الهوايات والاهتمامات التي تناسب شخصيتك وتعزز تنمية شخصيتك، والعمل على تطويرها والاستمتاع بها.


الاهتمام بالعلاقات الإيجابية: يجب الاهتمام بالعلاقات الإيجابية والتواصل مع الأشخاص الذين يساعدون على تحسين شخصيتك وتطوير قدراتك.


تحديد العيوب والعمل على تحسينها: يجب تحديد العيوب والنواحي التي يمكن تحسينها في شخصيتك والعمل على تطويرها وتحسينها.


الاستمتاع بالحياة: يجب الاستمتاع بالحياة والاستمتاع بالأشياء الصغيرة والتركيز على الإيجابية، وذلك عبر العمل على تحقيق الأهداف والاستمتاع بالنجاحات الصغيرة.


وفى النهاية عليك ان تدرك أن تجنب الوقوع في فخ الشخصية التافهة يتطلب منك التركيز على القيم الحقيقية ، وتنمية المهارات الحقيقية ،والاستماع والتواصل الفعال ، والاهتمام بالصحة العقلية والجسدية ،و تنمية الشخصية، وتحديد الأهداف والعمل على تحسين الذات، والاستمتاع بالحياة، والابتعاد عن التشبق بالمظاهر الخارجية .

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بابا الإسكندرية وأسقفها يُحيي مجد نِقْية

ماجد سوس انعقد مجمع نيقية في عام ٣٢٥ م بطلب من بابا الإسكندرية، بعد طلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.