الثلاثاء , مايو 28 2024
تقبيل الأيدى

نقاط مهمة بشأن تقبيل يد الكاهن

بالنسبه لتقبيل يد الكاهن وكلام البابا شنودة الثالث أن الكاهن إنسان ولكنه ليس مثلنا ولو أنت متضايق من الكلام ده روح لوم المسيح

ففى هذا الموضوع ثلاث نقاط

النقطه الأولى أن المسيح نهى تماما على التلاميذ أن يدعوهم احد سيدى لاننا جميعنا اخوه ومعلمنا واحد هو المسيح

النقطه الثانية : التدليس على الانجيل للمرة الثانية فبولس الرسول فى كورنثوس الاولى الاصحاح ١٢على المساواه بين أعضاء الجسد الواحد الذى راسه المسيح بل أصر ان يقول ان الرسل والأنبياء والمعلمين وغيرهم واحد وانه لا فرق على الاطلاق بين أعضاء الجسد الواحد بل الأعضاء الجميلة ليس لها احتياج والأعضاء القبيحة لها جمال أفضل

النقطه الثالثة : وهى فى منتهى الخطورة أن اردت تقبيل الأيادى أو حتى دون ذلك فانت حر وهذا شأنك إن كنت مقتنع ولكن أرجوك أبعد عن الأطفال أرجوكم أبعدوا عن الأطفال فعلموا أطفالكم العفة والعزة والكرامة.

ايها الكاهن ابتعد عن الأطفال لا ترفع يدك فى وجه طفل ليقبلها ، أياك أن تقهر طفلاً وتصنع منه جبانا بلا عزه أو نخوة ، أياك تشوه أطفالنا من أجل أمراضك

تقبيل الأيادى نوع من أنواع العار ابطلوا هذه العادة وكفى انكم تعيشون فى هوان ودعوا أطفالكم فليعش اطفالنا بكرامه وعزه فتبت كل أياديكم

شاهد أيضاً

المحكمة البلجيكية ترفض طلب عميل النظام الإيراني مهرداد عارفاني الذهاب إلى إيران مع النظام مثل أسدي

إطلاق سراح المرتزقة العاملين في التفجير وإعادتهم إلى أسيادهم في طهران في أي عملية سياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.