الجمعة , مايو 24 2024
سوهاج
خالد المزلقاني

خالد المزلقاني يكتب : صحة المواطن لابد أن تكون من أولويات عمل الحكومة

أن المنظومة الصحيه وتوفير الخدمات الطبية والصحية من مستشفيات عامة ومراكز طبية ووحدات صحية بالقرى والنجوع هو حق انسانى لكل مواطن قبل ان يكون حق دستورى وهى مسئولية الدولة اتجاه مواطنيها .. ان رداءة وتدنى الخدمات الصحية بالمستشفبات الحكومية أدى الى إستغلال الأطباء فى العيادات الخاصة تلك العيادات التى اصبحت أسعار الكشف فيها أسعار خيالية بل بعضها فلكية يفوق طاقة ودخل المواطن المتوسط والفقير دون رحمة أو شفقة

هؤلاء الأطباء الذين تجردوا من انسانيتهم وأصبحوا يتفنانون فى كيفية إستغلال المريض واستنفزافة ماليا والتجارة بألامه ومرضة وحاجتة للشفاء .. لقد جعلوا من مهنة الطب الإنسانية مهنة إستثمارية وتجارية بحتة دون رحمة فى ظل غياب الدولة من تقديم خدمات صحية جيدة تغنى المواطن الفقير ومتوسط الدخل من الذهاب الى تلك العيادات الخاصة

المستشفيات الحكومية ( حدث ولا حرج ) بداية من سوء الإستقبال ومعاناة البحث عن الطبيب النوبتجى للكشف عن المريض ثم فى عدم وجود اسرة آدمية وعدم وجود العلاج إلا القليل مما يضطر المريض الى ان يشترية من خارج المستشفى

المواطن أصبح مجبورا على ذلك ولابد ان يرضى ويتحمل كل هذا الاهمال وما تم سرده بالمقال بسبب نار الأسعار وإستغلال العيادات والمستشفيات الخاصة .. ام الحديث عن غرف العناية المركزة التى اصبحت محدودة ولعدم كفاية الآسرة مما جعل المستشفيات تتلاعب بالمريض من مستشفى الى مستشفى اخرى بحثا عن سرير

وينتهى به المطاف فى الذهاب الى المستشفيات الخاصة .. ومن العجب العجاب ان يفاجىء المريض بان نفس طاقم العمل بمستشفيات الحكومة التى لم يجد بها اى سرير لديهم وذاق منهم الآمرين فى البحث عن سرير يجدهم هم نفس الطاقم يعملون بالمستشفيات الخاصة ويجد منهم الاستقبال بحفاوة بالغة وتكون تلك الحفاوة هى بداية

استنزاف أمواله .. ان ردائة وتدنى الخدمات الصحية بالمستشفيات الحكومية قد ساهم وعمل على مساعدة العيادات والمستشفيات الخاصة لإستغلال المريض واستنزاف امواله فى ظل غياب الرقابة من الدولة وعدم محاولة الحكومة من تطوير المنظومة الصحية وتقديم خدمة صحية جيدة للمواطن تبعده عن هذا الاستغلال

لابد للدولة من بناء مستشفيات جديدة متطورة فى بعض المراكز والمدن للعمل على منع إستغلال الأطباء بالعيادات والمستشفيات الخاصة والحد من تجارتهم بامراض المواطنين واستنزاف اموالهم دون رحمة او شفقة ودون ادنى انسانية .. ان صحة المواطن لابد ان تكون من اولويات عمل الحكومة

حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء ..

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

ترند أسقف تحاصره طموحاته!!

كمال زاخر الأسقف ارميا الذى أُلحق بسكرتارية البابا الراحل بتخطيط من المطران بيشوى فى زمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.