الإثنين , مايو 20 2024
نبيلة مكرم

وزيرة الهجرة المصرية السابقة تتحدث بشأن مستجدات قضية نجلها على خلفية اتهامه بالقتل في أمريكا

أمل فرج

حول قضية اتهام نجل السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج السابقة، ومؤسسة ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة “فاهم” للصحة النفسية، بالقتل في الولايات المتحدة الأمريكية،قالت: لازال قلبها مفطورا على نجلها، معلقة “عندي إيمان قوي بربنا، وعلى ثقة إن هو لن يخذلني في ابني”.

وأضافت عبر برنامج “نظرة” للإعلامي حمدي رزق أن المحنة التي مرت بها جعلتها تحاول التأمل في حكمة لربنا في الابتلاء بعد أزمة نجلها، معلقة “اشتغلت على نفسي ومحنتي وقولت مش هخلي حد يتعرض للموقف اللى أنا في ده، أو موقف ابني”.

كما صرحت نبيلة مكرم، خلال لقاء لها لبرنامج “نظرة”، عبر فضائية “صدى البلد”، البرنامج الذي يقدمه الإعلامي “حمدي رزق”، أنه تم اختيارها لتكون عضوة في الاتحاد العالمي للصحة النفسية، مؤكدة أنها منظمة دولية غير حكومية، تتحدث عن التوعية بالصحة النفسية.

تفاصيل بشأن بعض الاتهامات التي يواجهها نجل نبيلة مكرم

قامت والدة الضحية بمقاضاة الشركة التي كان يعمل بها انها وظفت المتهم رامي فهيم لتعزيز مصالحها مع والدته بحكم منصب الأخيرة الحكومي.

وأن الشركة كانت على علم وتغاضت عن مضايقات وتتبع وترهيب وتهديد من قبل المتهم ضد كومو وزملاء آخرين لشهور قبل الحادث، ورغم كونه يعاني من مرض عقلي (حسب الدعوى).

وأنه حصل دون حق على عنوان الضحية كومو (ورقم الشقة تحديدا) من سجلات الشركة رغم حوادث سابقة كان عنيفا فيها مع زملاء العمل (حوادث عنف بدرجات منها شجار او صياح على زملائه، قلب طاولة الخ) ومع هذا استمر في العمل وأن مؤسسة الشركة (ليلى بنس المصرية الأصل) وضعت صداقتها مع

نبيلة مكرم قبل سلامة موظفيها ووصفتها أنها بتقايض خدمات للمنفعة المتبادلة.

بالاضافة لدعوى القتل الخطأ ضد شركة بنس، تقاضي الشركة العقارية التي تدير المبنى السكني الذي وقعت فيه الجريمة حيث مكث وتجول المتهم لفترة طويلة ( أكثر من 6 ساعات) بما سمح له بارتكاب جريمته.

الدعوى فيها تفاصيل مؤثرة اخر رسالة من احد الضحيتين ( وكلاهما 23 عاما) لوالدته قبل مقتله بدقائق.

رامي فهيم نجل وزيرة الهجرة المصرية السابقة

شاهد أيضاً

إيران

الإعدام التعسفي لـ 11 سجيناً.. بينهم إمرأتان بسجون إيران

غض الطرف عن موجة الإعدامات انتهاك للقيم الإنسانية، ويجب أن تكون العلاقات السياسية والاقتصادية مع …

تعليق واحد

  1. على أم القاتل أنت تصمت
    روائح فساد
    قلبك أنفطر يا رقيقة؟؟؟؟ والبنت المسيحية وامها مسيحية وعايشة في دير بايطاليا ورجعتيها من الدير لجدها المسلم في مصر … كان عدل؟ كما فعلتي
    نطلب الصبر والتهزية لأهالي القاتلين وجزاة القاتل بما يستحق واقامة العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.