الخميس , مايو 23 2024
Justin Trudeau
رئيس الحكومة الكندية ونظيره الصينى

الصين تتوعد برد قوي أمام اتهامات كندا لأحد دبلوماسيها

كتبت ـ أمل فرج

ذكرت الصحيفة “جلوب اند ميل” الكندية أن وكالة الاستخبارات الصينية خططت لفرض عقوبات على النائب مايكل تشونج وأقارب له يقيمون في هونج كونج بسبب تصويته في فبراير 2021 لصالح مشروع قانون يصنّف معاملة الصين لأقلية الأويجور على أنها ترقى لـ”إبادة جماعية”.

وأثار هذا الحدث غضب النائب مايكل تشونج. وطالب نواب معارضون لرئيس الحكومة جاستن ترودو هذا الأسبوع بأن تتحمّل الحكومة مسؤولياتها في هذه القضية التي تسبّب احتجاجات، وتتطلب ردا قويا من الجانب الصيني.

وأشارت معلومات إلى دور لمسؤول دبلوماسي في قنصلية الصين في تورونتو في القضية، ما دفع أوتاوا لاستدعاء سفير الصين لديها الخميس، وقالت إنها “تدرس جميع الاحتمالات ومنها طرد دبلوماسيين”.

وكان قد صرح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بشأن طرد الدبلوماسي الصيني بعد تهديده لأحد البرلمانيين الكنديين و عائلته، بأنه لم يصدر قرار بعد حول هذا الشأن.

وأشار ترودو إلى أن هذا القرار فيما يتعلق بطرد الدبلوماسيين أنه إجراء خطير، ولا يعد أمرا هينا، و علينا أن نتوقع في حال تطبيق هذا القرار، جميع ردود الأفعال.

وأضاف أن وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي ستعمل على اتحاذ القرار المناسب حول هذا الأمر، بعد الاطلاع على كافة التفاصيل، و المعلومات.

وعلى جانب آخر جاءت تصريحات متحدث باسم الحكومة الصينية في بكين بأنه أمر مرفوض أن يتم توجيه هذا الاتهام لأحد دبلوماسييها في كندا، كما صرح المتحدث باسم الوزارة الخارجية الصينية “ماو نينج” :نأسف لما تدهيه كندا من تشويه للدبلوماسيين الصينيين لديها، وهي اتهامات لاأساس لها من الصحة.

كانت قد أعلنت الحكومة الكندية الفيدرالية عن استدعائها للسفير الصيني في كندا، كونج بيو، ذلك بعد تصريحات النائب البرلماني المحافظ مايكل تشونج، بأن المخابرات الكندية قد كشفت عن هوية دبلوماسي في تورنتو، كان قد وجه تهديدات له هو وعائلته، في هونج كونج.

وحول هذا الشأن صرحت وزيرة الخارجية ميلاني جولي أن العاصمة الكندية أوتاوا، قد تضطر لطرد بعض الدوبلوماسيين.

وستكون هناك تفاصيل نتابعها، حول هذا الشأن، وفقا لتصريحات الحكومة الفيدرالية المرتقبة.

شاهد أيضاً

القناطر الخيرية

بيان للنيابة العامة حول الحادث المؤسف لمعدية منشأة القناطر

كتبت ـ أمل فرج أصدرت النيابة العامة أول بيان بشأن حادث معدية أبو غالب، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.