الثلاثاء , مايو 28 2024
ميار الببلاوي و وفاء مكي

تراجع ميار الببلاوي عن تصريحاتها بدليل براءة وفاء مكي في تعذيب خادمتيها بعد 23 عاما

كتبت ـ أمل فرج

بعد 23 عاما تخرج قضية تعذيب خادمتي الفنانة وفاء مكي إلى الساحة مجددا، حيث صرحت الإعلامية ميار الببلاوي عن دليل براءة وفاء مكي، وأنها ستفصح عن شهادتها بعد كتمانها 23 عاما، ثم تراجعت عن تصريحاتها فيما بعد، وفيما يلي التفاصيل.

تعليق وفاء مكي بشأن تصريحات الببلاوي

علقت الفنانة وفاء مكي علي موقف الإعلامية ميار الببلاوي، بعد أن تراجعت عن تصريحاتها بشأن قضية الخادمتين التي عادت تطرح نفسها على الساحة مجددا، وذلك عبر مداخلة هاتفية في برنامج “حضرة المواطن”، مع الإعلامي سيد علي الذي يعرض عبر قناة “الحدث اليوم”.

حيث قالت وفاء مكي: “ميار طلعت برأتني لكن اتراجعت عن تصريحاتها بسبب هجوم الرأي العام عليها، كل الناس قالت دي اللي بتطلع في برامج دينية إزاي تكتم شهادة حق 23 سنة”.

هند عاكف تؤكد اتصال ميار الببلاوي ببراءة وفاء مكي

كما ذكرت وفاء مكي إلى أن الفنانة هند عاكف تلقت اتصالا هاتفيا من الفنانة ميار الببلاوي تخبرها بانها على وشك الدخول لغرفة العمليات وأنها تود أن تريح ضميرها وتعترف بدليل براءة وفاء مكي.

تهرب ميار الببلاوي

وقالت وفاء مكي إن هند عاكف نصحتها أن تستعين بشهادة ميار الببلاوي؛ لتبرئة ساحتها، وأنها قررت الظهور مع الإعلامي أحمد عبد العزيز ولكنها حاولت الاتصال بميار الببلاوي ولكن دون رد.

شهود عيان على اعتراف الببلاوي

وحينها أقسم كل من أحمد عبد العزيز والمصور سيد شعراوي بأن ميار قالت إنها تمتلك دليل براءة وفاء مكي، وقررت الظهور مع ريهام سعيد وأن تفصح عن الجواب الذي تسبب في كتم شهادتها طوال هذه السنوات، و الذي كان مفاده تهديد الببلاوي بقتل ابنها.

يذكر أن خرج شاهد العيان في القضية عن صمته، وكشف في مداخلة مع برنامج “صبايا الشمس” من تقديم الإعلامية ريهام سعيد، ملابسات الواقعة كما شهدها، والمعلومات التي أدلى بها في التحقيقات، وكان في حالة انهيار تام من تذكر التجربة التي مر به.

تفاصيل بشأن واقعة تعذيب

وتعود أحداث هذه الواقعة إلى عام 2001 أي قبل 22 عاما، عندما تم اتهام وفاء مكي ووالدتها بتعذيب خادمتين، والبداية عندما فوجئ الأب “عبد الحميد” بابنته “مروة” عائدة إلى المنزل في القرية في حالة إعياء شديدة وبها آثار تعذيب، وأخبرته أنها تعرضت للكي بالنار والضرب على يد الفنانة وفاء مكي، ونفس الشيء تعرضت له شقيقتها هنادي، ليذهب بها إلى المستشفى ويحضر شقيقتها، ويحرر محضرا اتهم فيه وفاء بتعذيب ابنته التي كانت تبلغ من العمر وقتها 15 عامًا.

شاهد أيضاً

البيئة الكندية

عودة الشتاء في مناطق بكندا وتساقط الثلوج

برغم ارتفاع درجات الحرارة، إلا أن بعض مناطق كندا تشهد انخفاض درجة الحرارة، و عودة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.