السبت , يونيو 22 2024
الكنيسة القبطية
الأنبا ابيفانيوس رئيس دير أبو مقار

من هو الأنبا ابيفانيوس أسقف دير أبو مقار ( الشهيد والقديس )

هو من مواليد 27 يونية 1954 بمدينة طنطا، حاصل علي بكالوريوس كلية الطب، التحق بدير ابو مقار في 17 فبراير 1984 م. ورُسِمَ قساً في 17 أكتوبر 2002، وقد لقب بالزاهد المستنير وكان بعيدًا عن أعين الإعلام،كان يتحدث خمسة لغات بطلاقة، وكان يشرف على مكتبة المخطوطات والمراجع بكل اللغات في الدير.

وهو من الباحثين النشيطين بالدير.

وقد نشرت له مطبعة الدير أوائل إنتاجه العلمي (ترجمة من اليونانية القديمة للعربية ) دراسه سفر التكوين، والقداس الباسيلي، وحينها كان جاري نشر سفر الخروج، والقداس الغريغوري، والكتاب التاريخي القديم ”بستان الرهبان“.

وهو مهتم بمتابعة وحضور المنتديات العلمية المتصلة بالتراث الكنسي والقبطي، وكان آخرها حضور المؤتمر الدولي العاشر للدراسات القبطية في روما في سبتمبر 2012.

كما أنه أحد المشتركين في تحرير مجلة مار مرقس الشهرية التي يصدرها الدير.

كان نيافة المطران الأنبا ميخائيل رئيس دير الأنبا مقار قد أبدى للبابا تواضروس الثاني بعد تنصيبه بطريركاً رغبة نيافته في الاعتفاء من رئاسة الدير ورسامة أحد رهبان الدير أسقفاً على الدير، وذلك نظراً لتقدُّمه في السن وضعف صحته (كان بعمر 93 عاماً حينها).

فتم عمل اقتراع سري في بطاقة مختومة بخاتم الدير، وتم فرز أصوات الآباء الرهبان بدير أبو مقار (100 راهب)، وكان ذلك يوم الأحد 3 فبراير 2013 لانتخاب رئيس للدير من بينهم، بحضور سكرتير قداسة البابا تواضروس الثاني القمص أنجيلوس.

وجاءت نتيجة الفرز اختيار الراهب القس إبيفانيوس المقاري بأغلبية الأصوات، حسب بيان قداسة البابا.

وقد أيَّد هذا الاختيار صاحب النيافة الأنبا ميخائيل مطران أسيوط ورئيس الدير منذ حوالي 65 عاماً، وذلك بتزكية مكتوبة استلمها الراهب إبيفانيوس باليد من نيافته، وسَلَّمها بدوره إلى البابا تواضروس.

ويُذكر أنه في المقابلة الأولى للراهب إبيفانيوس المقاري مع قداسة البابا تواضروس الثاني يوم الثلاثاء 26 فبراير 2013 (ثاني يوم صوم يونان) كان للبابا وصية محددة: «أن يعيد لدير القديس أنبا مقار صورته المُشرقة الأولى، ويلمَّ شمل الدير».في يوم الأحد 1 برمهات 1729 ش. الموافق 10 مارس 2013 م.

(أحد رِفاع الصوم الأربعيني)، قام قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني ) بتجليس 4 من الآباء الأساقفة

( الأنبا دانيال – الأنبا ثيؤدوسيوس – الأنبا بطرس – الأنبا مينا)، وسيامة 7 من الآباء الرهبان أساقفة (الأنبا أبيفانيوس – الأنبا مقار – الأنبا صموئيل – الأنبا دوماديوس – الأنبا يوحنا – الأنبا زوسيما – الأنبا يوليوس)

وتم الاحتفال بتجليسه في عشية عيد الصليب يوم 18 مارس 2013طول فترة اسقفيته لم يكن له مرافق او مساعد شخصي كرئيس دير ولكن كان يتحرك بمفرده، ولم يكن له مقر خاص كرئيس دير بل انه لم يترك قلايته التي كان بها قبل اسقفيته، وكان يرفض أن تقال له الألحان الطقسية الخاصة بالأسقف.

وكان يأخذ بركة خدمة الزوار بنفسة مثله مثل أي عامل أو راهب دون الكشف عن هويته كرئيس لدير، تنيح في 29 يوليو 2018 عن عمر 64 بعد خمسة سنوات من أسقفيتة والتي كانت بسبب جريمة قتل .

الكنيسة القبطية
الأنبا ابيفانيوس رئيس دير أبو مقار

شاهد أيضاً

الكنيسة الانجلية

الأكاديمية المسيحية للإعلام تحتفل بتخرج الدفعة الثانية من ماجستير الإعلام والقيادة

رزفي: صلاتي لكم ان تحققوا نجاحًا في مجال الاعلام وتؤثروا في مستقبل الناس هناء ثروت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.