الإثنين , مايو 20 2024
الكنيسة القبطية
الأنبا متياس

عودة الأنبا متياس بعد ١٨ عاما يثير الجدل وسط مطالبات برجوعه لإيبارشية المحلة

كتبت جورجيت شرقاوي

انعقدت لجنة الرهبنة والأديرة، التي يترأسها الأنبا دانيال، اليوم ، لمناقشة قضايا شئون الأديرة الرهبان. وظهر الأنبا متياس أسقف المحلة الكبري بعد ١٨ عاما لأول مرة، والذي استقال من الكنيسة في ٢٠٠٥، بالمقر الباباوي، كعضو في اجتماعات لجنة الرهبنة، و هو أول مجمع مقدس يشترك فيه

وقد قرر المجمع المقدس عدم عودته لمنصبه مرة أخرى في ٢٠١٣ في وقتا سابقا ، وتم استقبال نيافته بحفاوة من الأساقفة ، طبقا لعمل اللجنه التي تشكلت لبحث الأساقفة المستبعدين عام ٢٠١٣ ،حيث بدأت فعاليات لجنة الرهبنة في الساعه الحاديه عشر وتستمر الي وقت متأخر من هذا اليوم ،تتم فيه تعديل وتحديد قوانين جديدة تخص الآباء الرهبان للكنيسه الأرثوذكسية

و قد قام ايضا بترأس للقداس من داخل دير ابو سيفين بكرير.

و تسال رواد التواصل الاجتماعي «الفيس بوك» عن قرار العودة المفاجئة للأنبا متياس والوقوف علي الأسباب وسط مطالبات بعودته أسقفا من جديد لإيبارشيته إيبارشية المحلة ، حيث يسمح القانون الكنسي ، رجوع المستقيل من خدمه الايبارشيه ويظل يحتفظ بالرتبة الكنسية و لا يزال كرسي الإيبارشيه خالي الي هذا اليوم ، حيث سيم الأنبا اغناطيوس المتواجد حاليا أسقفاً عاماً لإداره أمور الإيبارشية .

تاريخ الأنبا متياس

سيم أسقفاً للمحلة الكبرى وتوابعها فى ١٨ يونيو عام ١٩٨٩ ،هو في العام الاربعين ، وتخرج من كلية الزراعة، و استعان به الراحل البابا شنودة في خدمه منطقة دالاس بتكساس الأمريكيه بعد أن ظل راهبا ١٢ عاما بدير السريان ، وقضي عامين أحب فيها شعبه وبذلوا جهدا لأبقائه هناك واثمرت خدمته عن بناء كنيسه .

واجتمع المجمع المقدس في جلسة ١٨ يونيو عام ٢٠٠٥ برئاسة الراحل البابا شنودة وحضور ۷۸ من الآباء المطارنة والأساقفة ،وأخذ قراراً بعدما قدمت لجنة شئون الإيبارشيات تقريرها وتوصيتها بوقف الأنبا متياس

وهو اللأسقف رقم 52 عن مهام الأسقفية لإيبارشية المحلة الكبرى ، وصدر في مجلة الكرازة الجمعة ٢٤ يونيو عام ٢٠٠٥ ،وطبقا لبنود اللائحة الخاصة بالمجمع المقدس وهي المادة ١٢ من اللائحة الأساسية تقول أن قرارات المجمع المقدس نهائية لا يعيد النظر فيها سوي المجمع المقدس نفسه إذا تغيرت الأسباب التي اصدر حكمه بناء عليها.

غموض يحيط بعودة الأنبا متياس

يقول مينا أسعد ، الكاتب والباحث في علم اللاهوت العقيدي ، وفقا للقوانين الكنسية فإنه بهذا القرار وما سبقه من استقالة الأنبا متياس نفسه يكون الحق للمجمع المقدس بسيامة من يراه مناسبا لشغل هذه الخدمة المباركة ولا يوجد أدنى حق في أي ادعاء يوجه تجاه الكنيسة أو المجمع المقدس ولا يوجد مبرر شرعي كنسي للمطالبة برجوعه إلي كرسيه أو إثارة الفتن حول هذا الأمر وكل تلك المطالبات تعد لغوا في الهواء والمبرر المشبوه الذي نراه وراء هؤلاء ممن يهاجمون الكنيسة هي تلك المبالغ المالية التي تحول اليهم من الأنبا متياس بحجة توزيعها على الفقراء دون مرور على رقابة كنسية أو معرفة مصادر توزيعها الا بمعرفة ما نراهم مأجورين لعودته.

واضاف ، عودة الأنبا متياس دون اعلان رسمي بتراجعه وتوبته وتصحيح أفكاره وهرطقاته التي اعثر بها الشعب ستكون وصمة جديدة تضاف الي مجريات الأمور في عصر حديثه.

اتهامات بالهرطقة

و من جانبه قال الباحث عصام نسيم ، ان قرار المجمع المقدس بقبول استقالة الأنبا متياس وذلك بعد ان عرض المجمع قائمة باخطائه وجاءت توصية لجنة شئون الايبارشيات بعد المناقشة والتي وقع عليها ٧٧ اسقف بقبول الاستقالة واعلان خلو الكرسي و منع توزيع شرائط عظاته داخل المحلة وخارجها وأيضا عدم طبع كتب تحمل تعليمه الا بقصد تصحيح هذه التعاليم كذلك تصحيح مفاهيم شعب المحلة حول الايمان الارثوذكسي بكل الوسائل وبالا يقوم بالخدمة الكهنوتية خارج دير السيدة العذراء السريان والا يقوم بالتعليم بصفة عامه

التمهيد لعودته

واوضح منذ عام ٢٠٢٠ كان هناك ظهور مكثف للأنبا متياس ، فقد زار دير الأنبا بولا وتقابل مع الانبا دانيال

وهو مقرر لجنه الايمان و حضر الاحتفال ،وزار أيضا سمالوط و كان أول المتحدثين في احتفاليه أقيمت لشهداء ليبيا ، و بدايه تحدثه كواعظ بالمخالفة لقرار المجمع المقدس بمنعه من التعاليم .

واضاف، بعد عودة قداسه البابا تواضروس الثاني من زيارة الفاتيكان برفقه الأنبا بفنوتيوس ، يظهر مجددا عودة الانبا متياس ، و تسال اذا كان هناك رابط بين الزيارة و تدخل أسقف سمالوط ، حيث ان الاستقاله كانت بديله عن الحرم ولذلك انتهت علاقته بالاسقفيه بعد رسم الأنبا كاراس ، فلا يجوز رجوعه بعد ايقافه نتيجه تعاليم خاطئه

وليس اداريه حتي بعد إعلانه عن توبته ، فلا يستأمن علي شعب . وتسال ، ما هى مؤهلات نيافته لدخوله لجنهة الرهبنه في هذا التوقيت و هل تم اخطار المجمع المقدس كاملا ؟ أن المشكلة الأكبر تكمن في الأسلوب التي تدار به الكنيسة وسياسه فرض الأمر الواقع بعيدا عن كون الكنيسة مجمعية .

وينعقد المجمع المقدس لليوم الثالث على التوالى، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، و يعد الجمعة القادمة هي الجلسة الختامية بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، بحضور البابا تواضروس الثاني .

وننشر لكم بيانات شعب المحلة التى انفردت بنشرها الأهرام الكندي قبل ذلك

شاهد أيضاً

الحكومة الكندية تعلن عن خطة حكومية لمكافحة ظاهرة سرقة السيارات

كتبت ـ أمل فرج أعلنت الحكومة الفيدرالية عن خطة العمل الوطنية لمكافحة سرقات السيارات، تتضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.