السبت , أبريل 13 2024
أخبار عاجلة
الأب متى المسكين
الأب متى المسكين

سلسلة مزارات القديسين (4) الأب متي المسكين

مدحت عدلي

بعد أن عرضنا رأى الأنبا أنطونيوس والأنبا باخوميوس والبابا أثناسيوس الرسولى فى موضوع مزارات القديسين ، نعرض الآن رأى الأب متي المسكين الوارد فى تفسيره لإنجيل مرقس (5 : 39)

موضحاً أن تكريم الأجساد عبادة وليت الكنيسة تبطلها قائلاً :{وعلى العموم فالإنسان الذى يموت يموت بالجسد فقط ويعود الجسد إلى التراب الذى أُخذ منه ، أما الروح فمكانها السماء ، أما الجسد الميت فلا قيمة له عند الله على الإطلاق. فتزيين القبور وعبادة الأجساد تخرج عن دائرة الإيمان المسيحي.

ويكفى أن القديس أنطونيوس أوصى تلميذه أن يدفنه تحت الأرض ولا يعرِّف أحداً مكان قبره وهو أيضاً الذى جحد تكريم الأجساد وازدرى بالذين يعطونها ما ينبغى أن يُعطى للأرواح من كرامة. وأيضاً بخصوص موت موسى ودفن جسده فى التراب وإخفاء قبره بأمر إلهى مكتوب

إلى هذا الحد كان اهتمام الله الشديد أن لا يعرف أحد مكان قبر موسى خوفاً من عبادة الأجساد ، أما الادّعاء أنها مجرّد تكريم فتكريم الأجساد عبادة ولا كرامة إلا للروح التى تسكن الأعالى وليس للقبور وجحور الأرض.

يا ليت الكنيسة تبطل عبادة الأجساد إن كانت حقاً كنيسة القديس أنطونيوس ، وتكون المناسبات كلها تعييداً للروح المنتقلة إلى السماء والصلاة لنوال الشركة المقدسة التى نالتها مع المسيح فى السماء.

فالشعب لا يفرِّق الآن بين الجسد والروح بسبب هذه العادات التى كرستها الكنيسة.

والله يعلم وحده لماذا أُقيمت عادات تكريم وتقديس الأجساد.

فهل من عودة إلى حياة روحية صافية لتنوير الشعب؟}

المصدر :الإنجيل بحسب القديس مرقس – صفحة 285/287

شاهد أيضاً

فن

المسلسل النحس.

الكاتب محمد مسعود مسلسل ذئاب الجبل كان حافلا بالأحداث التى توحي بأن النحس ضربه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.